طب

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟

تعد آلام الثدي من العلامات المبكرة التي تكشف عن وجود حمل، لذا تسأل كثير من النساء عن متى يبدأ الم الثدي في الحمل؟ حتى يتمكن من معرفة حملهن في فترة مبكرة منه.

وتصاحب آلام الثدي بعض العلامات الأخرى والتغييرات التي تطرأ على الثدي والتي تؤكد للمرأة وجود الحمل، وتكون تلك التغييرات بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة.

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل

يمكنك من خلال موقع صدي القاهرة التعرف على متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟ حيث أشارت العديد من الدراسات والأبحاث أن ألم الثدي هو من العلامات المبكرة في الحمل.

حيث يمكن أن يظهر ألم الثدي في الأسبوع الأول بعد التلقيح أو الأسبوع الثاني وهو بذلك في الأسبوع الثالث أو الرابع من الحمل بشكل عام.

وبالرغم من انقطاع الدورة الشهرية هي العلامة الأبرز على وجود الحمل والتي يجب التأكد بعدها من خلال التحليل المعملي، إلا أن آلام الثدي هي أول علامة من علامات الحمل التي تظهر على المرأة.

الجدير بالذكر أنه مع أن آلام الثدي من العلامات الأساسية في الحمل، ولكنها ليست من العلامات التي تؤكد الحمل بنسبة 100% حيث من الممكن أن تصاب المرأة بمتلازمة قبل الدورة الشهرية وتكون من أعراضها آلام الثدي أيضًا.

دعاء للمريض بالشفاء

اقرأ أيضًا: الحمل خارج الرحم || الأسباب والأعراض والعلاج

الأسباب وراء آلام الثدي مع بداية الحمل

هناك بعض الأسباب الرئيسية التي تتسبب في وجود آلام الثدي مع بداية الحمل والتي تتمثل في التالي:

  • زيادة حجم الثديين مع بداية الحمل بسبب زيادة تدفق الدم إليهم.
  • نمو قنوات الحليب في الثدي وكذلك نمو الغدد المحفزة لتهيئة جسم الأم للرضاعة.
  • بعض التغييرات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة بسبب فترة الحمل.

وتعد تلك التغييرات الهرمونية هي المحفز الأساسي لوجود الآلام في الثدي، لذا عند الإجابة عن متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟ يمكن القول بأنه مع بداية الاضطرابات الهرمونية بسبب الحمل وارتفاع هرمون الأستروجين في الدم.

تغييرات أخرى تطرأ على الثدي مع بداية الحمل

هناك بعض التغييرات الأخرى التي تطرأ على الثدي والتي من الممكن أن تكتشفها المرأة بسهولة وتنبأ عن وجود الحمل في مراحله المبكرة والتي منها:

  • الزيادة في الحجم والتغير في الشكل بالنسبة للحلمات.
  • ظهور بعض النتوءات الصغيرة في المنطقة البنية المحيطة بالحلمات.
  • خروج سائل أصفر لزج يسمى باللبأ.
  • ظهور بعض الشعيرات الدموية والأوردة باللون الأزرق وتكون بارزة في المنطقة العلوية من الصدر.

إذا صاحب آلام الثدي تلك الأعراض الأخرى التي تطرأ على الثدي يمكنك بنسبة كبيرة أن تتأكدي من وجود الحمل قبل الشروع في عمل التحليل المعملي.

كيف يمكنك التخفيف من آلام الثدي في بداية فترة الحمل؟

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل

هناك بعض النصائح والتعليمات عندما تشعرين بآلام الثدي في البداية لكي تتحملي تلك الآلام والتي منها:

  • عليك ارتداء حمالة صدر كبيرة وتغطي كل منطقة الثدي حت تعمل على رفع ودعم منطقة الثدي وتخفف من الآلام.
  • تجنبي لمس الثدي أو الضغط عليه بأي طريقة.
  • يفضل ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة خاصةً من منطقة الصدر.
  • مع وضع بعض الكمادات الباردة أو كيس الثلج على الثدي يمكنك التخفيف من تلك الآلام.
  • أخذ الحمام بالماء الدافئ يساعدك على الراحة والاسترخاء ويمكنك من نوم ليلة هادئة.
  • هناك بعض المسكنات التي يمكنك الاعتماد عليها في تلك الحالة، ولكن يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب حتى لا تعرضين الجنين للخطر.
  • يفضل استخدام حمالة الصدر الرياضية، كما يفضل استخدام حمالة الصدر أثناء فترة النوم.

الجدير بالذكر أنه في حالة تعرفك على متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟ أن تكوني على دراية أيضًا بكيفية التعامل مع ذلك الألم وأن تتعرفي على تلك الفترة حتى تتمكني من قضائها بأمان.

اقرأ أيضًا: متى يبان الحمل بعد التبويض بكم يوم؟

ما الفرق بين المتلازمة التي تسبق الحيض وألام الثدي في بداية الحمل؟

تظهر عند بعض النساء آلام في الثدي وتورم في تلك المنطقة في نفس الفترة التي يظهر فيها آلام الثدي في بدايات الحمل أي قبل ميعاد الدورة الشهرية الجديدة بأسبوع أو أسبوعين.

ولكن آلام الثدي بسبب بداية الحمل تكون أكثر شدة وهي تستمر لفترة أطول من متلازمة ما قبل الحيض.

وأكثر ما يفرق بين آلام الثدي في بدايات الحمل وآلام الثدي بسبب متلازمة ما قبل الحيض هو أن الآلام بسبب الحمل يصاحبها بروز في الشعيرات الدموية والأوردة الموجودة في الثدي وتكون باللون الأزرق الواضح.

كما أن كبر حجم الحلمة وتيبسها بسبب بداية فترة الحمل من أهم العلامات التي تفرق بها بين الآلام بسبب الحمل والآلام بسبب متلازمة ما قبل الحيض.

لذا لا يكفي معرفة متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟ لكي تتأكدي من بداية فترة الحمل، ولكن يجب عليك معرفة كافة التغييرات والاضطرابات التي تصيب جسمك بشكل عام لكي تكوني متأكدة من وجود الحمل.

وفي النهاية أهم ما يؤكد لك وجود الحمل بالفعل هو التحليل بالدم الذي يجرى في المعمل.

الملخص

  • يبدأ ألم الثدي مع بداية فترة الحمل فهو من الأعراض الأولى التي تنبأ بوجود الحمل في الأسبوع الثالث أو الرابع من الحمل.
  • الاضطرابات الهرمونية والتغير في حجم الثدي هما أهم الأسباب وراء الآلام التي تصيب الثدي في بداية فترة الحمل.
  • بالرغم من ألم الثدي هو أول عرض من أعراض الحمل، ولكن لا يمكن التأكد من خلال على وجود الحمل 100%.
  • تتشابه الآلام في الثدي بسبب بداه الحمل مع الآلام في الثدي بسبب متلازمة ما قبل الحيض كما أنها تكون في نفس التوقيت.
  • من الممكن أن تتبعي بعض النصائح البسيطة للتخفيف من آلام الثدي في بداية فترة الحمل والتي منها عمل الكمادات الباردة وأخذ حمام بالماء الدافئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى