طب

ما أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية ؟

تعد الإبرة التفجيرية هي إحدى وسائل المساعدة التي تساعد على الحمل في حالات تأخر الإنجاب، والسيدات اللاتي يلجئن لأخذ الإبرة التفجيرية دائمًا ما يسألن عن أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية لمعرفة إذا كان هناك حمل أم لا.

في حالة حدوث الحمل لا تنزل الدورة بالتأكيد حتى اكتمال الحمل، أما إذا لم يحدث الحمل فمن المتوقع أن تنزل الدورة في خلال أيام بعد الحقنة التفجيرية وهي أوضح علامة على عدم حدوث الحمل.

أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية

أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية

يمكنك من خلال موقع صدي القاهرة أن تتعرفي على أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية وذلك من خلال الدراسات والأبحاث التي قام بها العديد من الأطباء المتخصصين في هذا المجال.

حيث أشارت كافة الدراسات أنه في حالة فشل الابرة التفجيرية وعدم حدوث الحمل فمن المتوقع أن تنزل الدورة في خلال اليوم التاسع إلى اليوم السادس عشر من أخذ الإبرة.

ويتم أخذ الحقنة التفجيرية بعد اكتمال نمو البويضة عند المراءة ووصولها إلى الحجم المناسب وذلك يكون في أيام التبويض للمرأة وهو من اليوم التاسع إلى اليوم الرابع عشر منذ أخر دورة شهرية.

وتختلف مواعيد التبويض من امرأة لأخرى بحسب طبيعة جسم المرأة وطبيعة هرموناتها فلكل امرأة فترة تبويض خاصة بها، ولكنها بشكل عام تكون عند كافة السيدات من اليوم التاسع إلى اليوم الرابع عشر من بداية أخر دورة شهرية.

دعاء للمريض بالشفاء

ما هي الإبرة التفجيرية؟

قبل التعرف على أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية عليك التعرف في البداية على ما هي الإبرة التفجيرية ومن هن الحالات اللازم لهم أخذ الحقنة التفجيرية؟

  • الإبرة التفجيرية هي أحد وسائل المساعدة الهامة التي تساعد على حدوث الحمل للسيدات اللاتي يعانين من مشكلات في الخصوبة أو التبويض سواء بشكل كلي أو بشكل جزئي.
  • تحتوي الحقنة التفجيرية على عدد كبير من المشيمة التناسلية التي تحفز من نمو وجودة البويضات حتى تصلح للتخصيب.
  • كما أنها تساعد على خروج البويضة من المبايض حتى تبدأ رحلتها في التخصيب وتتعلق بجدار الرحم من أجل حصول الحمل.
  • يفضل ألا يحدث جماع قبل أخذ الحقنة التفجيرية بخمسة أيام من أجل الحصول على حيوانات منوية بجودة عالية، كما أن الطبيب هو من يحدد أفضل وقت للجماع بعد أخذ الحقنة التفجيرية للحصول على أفضل النتائج.

ما هي أسباب عدم نزول الدورة بعد أخذ الإبرة التفجيرية؟

من الممكن أن يمر أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية ومع ذلك لا تنزل الدورة فهنا تبدأ المرأة بالبحث عن الأسباب والتي في الغالب تكون للأسباب التالية:

السبب الأول والرئيسي لعدم نزول الدورة بعد الإبرة التفجيرية هي أن تكون المرأة حامل بالفعل، ولكن لابد من عمل تحاليل الحمل اللازمة للتأكد وذلك بعد أسبوعين من أخذ الحقنة التفجيرية.

كما أنه من الممكن أن تتأخر نزول الدورة عند المرأة مع عدم وجود حمل وذلك بسبب اضطرابات الهرمونات التي تتعرض لها المرأة بسبب أدوية التنشيط والحقنة التفجيرية ذاتها.

الجدير بالذكر أنه بعد مرور أكثر من أسبوعين على أخذ الابرة التفجيرية وعمل تحليل الحمل وكانت النتيجة سالب ولم تنزل الدورة فلابد وأن تذهب المرأة لطبيبها المعالج للكشف والتعرف على سبب تأخر الدورة.

لأن بتلك التوقيتات يكون قد مر على نزول أخر دورة شهرية للمرأة أكثر من شهر، وفي تلك الحالة عادةً ما سيعطي الطبيب للمرأة بعض الأدوية التي تساعد على نزول الدورة.

من الممكن ألا تنجح الحقنة التفجيرية في المرة الأولى، لذا سيقوم الطبيب بإعطاء بعض المنشطات في الشهر التالي وإعطاء حقنة تفجيرية أخرى للمريضة.

أعراض الحمل بعد الحقنة التفجيرية

أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية

من المتوقع قبل الوصول إلى أقصى حد لنزول الدورة بعد الابرة التفجيرية أن تكون المرأة حامل، لذا إذا ظهرت تلك الأعراض التالية فلابد وأن تتأخذ المرأة إجراءات السلامة اللازمة للحمل، والتي منها:

  • احتباس كمية كبيرة من السوائل في الجسم خاصةً في منطقة اليد والقدم.
  • الشعور بالرغبة في الغثيان بشكل مستمر.
  • الرغبة في القيء باستمرار.
  • الشعور بحالة من الصداع النصفي دائمًا.
  • بعض الاضطرابات النفسية المفاجئة مثل رغبتها في العزلة عن العالم والشعور بحالة من الاكتئاب.
  • التعب والإجهاد ونوع من الخمول الشديد المصاحب دائمًا للمرأة من أقل مجهود.
  • من الممكن الشعور بالحكة في أماكن متفرقة من الجسم وخاصةً في منطقة البطن والصدر.
  • الشعور بالوخز في عدة أماكن من الجسم.
  • بعض التورمات التي تظهر في الجفون والعينين.
  • من الممكن أن ينمو شعر الأم بشكل ملاحظ بسبب نشاط الهرمونات.
  • الفتور من الطعام وعدم رغبتها في تناول الطعام.
  • تزداد الافرازات المهبلية لدى المرأة.

تلك هي أهم علامات حدوث الحمل عند المرأة بعد أخذ الحقنة التفجيرية أو حدوث الحمل بشكل عام.

هل الحقنة التفجيرية تتحكم في نوع الجنين؟

يعتقد البعض أن الحقنة التفجيرية هي سبب رئيسي في أن يكون الجنين أنثى، ولكن تلك الشائعة لم تثبت صحتها علمياً حتى الآن.

فهناك بعض السيدات اللاتي أخذن الحقن التفجيرية وقد أنجبت ذكر في النهاية، وهناك بعض الحالات الأخرى التي أنجبت توأم وذلك بسبب المنشطات التي اخذتها المرأة قبل فترة التبويض.

الملخص

  • يمكن عمل تحليل الحمل بعد أخذ حقنة التفجير بأربعة عشر يوم للتأكد من وجود حمل في حال عدم نزول الدورة في تلك المدة.
  • تتراوح المدة التي تنزل فيها الدورة بعد الابرة التفجيرية في حالة عدم حدوث الحمل من تسعة أيام إلى أربعة عشر يومًا.
  • لا تتدخل الحقنة التفجيرية في نوع الجنين ولا في حدوث حمل بتوأم، ولكن ذلك يحدث بسبب المنشطات التي تأخذها المرأة.
  • من الممكن ألا تنجح الابرة التفجيرية في المرة الأولى ولا يحدث حمل ويفضل أن تستمر المرأة للشهر التالي على المنشطات والحقنة التفجيرية لحدوث الحمل.
  • ليس بالضرورة عند تأخر نزول الدورة بعد الحقنة التفجيرية أن تكون المرأة حامل فمن الممكن أن يحدث التأخر بسبب اضطرابات الهرمونات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى