اسلاميات

اية قرانية عن العلم والتعلم

توضح اية قرانية عن العلم أن فضل الإنسان العالم عند الله والرسول صلى الله عليه وسلم ان له أجر عظيم، ويحث الله تعالى البشر على طلب العلم، لما له من أهمية كبرى.

أول نعمة أنعم الله بها على رسول الله صلى الله عليه وسلم هو حثه على القراءة فقال له إقرأ، والعلم رحمة من الله عز جلاله وقوله تعالى: (عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ).

اية قرانية عن العلم

اية قرانية عن العلم يوضحها لك موقع صدي القاهرة من خلال الأسطر التالية:

  • قال تعالى: (… قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ)، «سورة الزمر: الآية 9».
  • قال تعالى: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)، «سورة العلق: الآيات 1-5».
  • وقال تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ)، «سورة فاطر: الآية 28»،
  • قال تعالى: (شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلاّ هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلاّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)، «سورة آل عمران الآية 18.
  • وقال تعالى: (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ)، «سورة المجادلة: الآية 11».
  • وجعلنا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِّتَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا”. سورة الإسراء، الآية 12.
  • ” فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا* قَالَ لَهُ مُوسَىٰ هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَىٰ أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا”. سورة الكهف، الآيات 65، 66.
  • ” أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ”.
  • قال تعالى: (فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا)، «سورة طه: الآية 114»،

اقرأ أيضًا: ايات قرانية عن الصبر والفرج وتفسيرها

أحاديث نبوية عن فضل العلم

بعد ذكر اية قرانية عن العلم نوضح لك بعض الأحاديث النبوية الشريفة والتي توضح فضل العلم فيما يلي:

العلم وتعليمه يكون بمثابة صدقة جارية، والإنسان ينال هذا الأجر والثواب حتى بعد مماته، فكما قال النبي – صلى الله عليه وسلم: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له».

وحث النبي – صلى الله عليه وسلم – على طلب العلم حيث قال: «من سلك طريقا يطلب فيه علما سلك الله به طريقاً من طرق الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض والحيتان في جوف الماء، وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء والأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً، وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر».

دعاء للمريض بالشفاء

والعلماء هم القائمون بأمر الله حتى تقوم الساعة كما ورد في حديث النبي – صلى الله عليه وسلم: «لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس».

والنبي – صلى الله عليه وسلم – أخبر أنه في آخر الزمان يرفع العلم ويكثر الجهل ورفع العلم يكون بموت حملته العلماء كما ورد في حديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم: «إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالم اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا».

وكان النبي – صلى الله عليه وسلم – يستعيذ بالله من علم لا ينفع ويدعو ويقول: «اللهم إني أعوذ بك من الأربع من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعاء لا يسمع».

أهمية العلم والعلماء

ذكر الله تعالى أن للعلماء فضل كبير في الآخرة، ونذكر أهمية العلم من خلال الأتي:

قال – صلى الله عليه وسلم: «سلوا الله علما نافعا وتعوذوا بالله من علم لا ينفع»، ولذلك يجب على المسلم أن يطلب العلم خالصاً لوجه الله لا من أجل منصب أو مال أو عرض من الدنيا، كما قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: «من تعلم علما مما يبتغي به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة – ريحها – يوم القيامة».

يتجلى أهمية العلم في جعل الشخص عالم بمعظم أمور حياته الخطأ منها والصواب، فكلما كان أعلم يكون أكثر خشية ويبتعد عن المعاصي ويسعى إلى رضا الله.

اقرأ أيضًا: آيات إبطال السحر بانواعه لا يقدر عليها ساحر ولا شيطان

الملخص

  • وقال النبي – صلى الله عليه وسلم: «من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين».
  • ودليل على أن الله قد فضل العلم أنه عندما خلق سيدنا آدم أول ما فعله هو تعليمه وعلمه كل شيء كما ورد بالقرآن، وكذلك تجلت قدرة الله تعالى بقوله تعالى: (… وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ …).
  • تتحدث الآيات التي سبق ذكرها عن أهمية العلم وأن الله تعالى حث به وكذلك فضله عن الجهل، ولكن يجب إتخاذ هذا العلم فيما ينفع البشرية ولا يجب إهداره.
  • وجعلنا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِّتَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا”.
  • ذكر الله تعالى فضل العلم في أكثر من موضع وذلك دلاله على أهميته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى