اسلاميات

الدكتور عائض القرني يتحدث عن أسباب الراحة والسعادة في الحياة

كتب- مصطفى فرحات:

قال الدكتور عائض القرني الداعية السعودي، عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، إن الأمر الذي يجلب الراحة للإنسان والطمأنينة والأمن والسعادة في الدنيا هي الصلاة.

الدكتور عائض القرني يتحدث عن الراحة في الدنيا

وكشف الداعية السعودي أن الصلاة هي التي تفعل كل شيء، وأن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، كان يقول إذا تباطأ المؤدن في إقامة الصلاة، كان يقول: “أرحنا بها يا بلال”، فالنبي كان يريد أن يدخل في الصلاة بحثا عن الراحة والأمان.

ويوضح القرني أنه يجب أن ندخل الصلاة حتى نرتاح ونشعر بالسكينة والأمن والرضا، مؤكدا أن الصلاة دواء للمسلم وعلاج له، فالهموم خارج الصلاة في كل تعاملات الإنسان، والصلاة هي الحل والعلاج لكل هموم الدنيا.

وأضاف أنه من الأفضل أن يشتاق المسلم للصلاة، فإذا وصل إلى إحساس أن الصلاة هي علاج كل مشكلاته، فسيدخل إلى الصلاة حت يشعر بالسكينة والأمن في الحياة.

وأشار إلى أنه في تلك الحالة بدل من أن يصلي الإنسان حتى يرتاح في أداء تلك الفريضة، وبالتالي يحصل على الراحة والأمان والسكينة.

دعاء للمريض بالشفاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى