طب

كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب بالتحديد؟

أمراض القلب من الأمراض التي تحتاج للعناية بالمريض، ويود الكثير معرفة كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟ على أنه من الممكن أن يكون من الأمراض التي تؤثر على حياة الإنسان.

ولكن في الحقيقة هو مريض خطير، ولكن يمكن التعايش معه مع القليل من الحذر في التعامل وتناول بعض الوجبات الصحية وتغيير نمط الحياة بشكل عام إلى نمط حياة صحي.

كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟

كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب

يمكن من خلال موقع صدي القاهرة التعرف على إجابة سؤال كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟ كما يمكن معرفة الأساليب الصحية المتبعة في التعامل مع ذلك المرض من خلال بعض النقاط التالية:

مدة التعايش مع مرض ضعف عضلة القلب

ضعف عضلة القلب هو عبارة عن قصور في ضخ معدلات الدم الطبيعية للجسم وذلك بسبب العديد من الأمراض والمشكلات الصحية التي يصاب بها المريض.

وبالإجابة عن كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟ سنجد أن المدة تتغير بحسب طبيعة مرض عضلة القلب ذاته، أي أن المرضى اللذين يعانون من اعتلال عضلة القلب الضخامي يعيش منهم لمدة سنة بعد اكتشاف المرض بنسبة 98% ولمدة ثلاث سنوات بنسبة 94% واللذين يعيشون لخمس سنوات يعيشون بنسبة 82%.

أي أنه من الممكن أن يعاني المريض من القصور في عضلة القلب الضخامي ويعيش مع المرض لمدة تصل حتى الخمس سنوات.

دعاء للمريض بالشفاء

أما المريض باعتلال عضلة القلب التوسعي من الممكن أن يعيش لعدد سنوات أكبر ولكن بنسب أقل، حيث من الممكن أن يعيش من يعاني بذلك المرض لمدة عام بنسبة 88% ولمدة خمس سنوات تأتي بنسبة 66% ومن الممكن أن يبلغ عشر سنوات مع المرض بنسبة 45%.

وفي مرض اعتلال عضلة القلب المقيد يمكن أن يعيش المريض لمدة سنة بنسبة 88% ولمدة خمس سنوات بنسبة 66% حتى أنه من الممكن أن يبلغ عشر سنوات وذلك بنسبة تصل إلى 45%.

ويأتي مرض قصور القلب والذي هو نوع من أنواع اعتلال عضلة القلب ليمكن للمريض أن يتعايش مع ذلك المرض لمدة عام بنسبة 75% ولمدة خمس سنوات بلغت النسبة 45% أما عن نسبة العشر سنوات فهي قد تصل إلى 24% حتى من الممكن أن يبلغ خمسة عشر عامًا بنسبة 12%.

الجدير بالذكر أنه تختلف نسب حياة المريض مع الاعتلال في عضلة القلب بحسب الحالة الصحية للمريض ومدى استجابته للعلاج وكذلك مدى حفاظه على تعليمات الطبيب المختص بحالته.

اقرأ أيضًا: اعراض ضعف عضلة القلب ومضاعفاته

هل من الممكن أن تشفى حالة من اعتلال عضلة القلب؟

ليس هناك بروتوكول علاجي يمكن وصفه للشفاء من ضعف عضلة القلب، ولكن يقوم الطبيب بوصف بعض أنواع العلاج التي تساعد على الحد من مضاعفات المرض والسيطرة عليه والتي تهدف لعمل الآتي:

  • تحسن من قدرة القلب في ضخ الدم للجسم.
  • تحسن التدفق في الدم من وإلى القلب.
  • تحد من ارتفاع ضغط الدم.
  • السيطرة على معدل ارتفاع ضربات القلب.
  • تقي من الجلطات المحتملة.
  • تخلص الجسم من كمية السوائل الزائدة به.

وقد لا يحتاج المريض أن يصف له الطبيب علاج كيميائي في بعض الحالات التي تكون بسيطة ومن الممكن أن يتم السيطرة عليها من خلال تغيير نمط الحياة واتباع أسلوب حياة صحي تحت إشراف الطبيب.

كيف يمكن التعايش مع ضعف عضلة القلب؟

كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب

بالإجابة عن سؤال كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب؟ وجدنا أن النسب في عدد السنوات التي يعيشها المريض تتفاوت من مريض لأخر بحسب الته الصحية وبحسب نمط الحياة الذي يتبعه المريض في التعامل مع المرض.

وهناك بعض العادات والأساليب التي يجب عليك اتباعها إذا كنت مريض بضعف عضلة القلب حتى تتمكن من التعايش مع ذلك المرض ومنها:

  • البعد التام عن التدخين.
  • إذا كنت تعاني من السمنة فعليك باتباع حمية غذائية للتقليل من وزنك.
  • من المهم ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الخضار والفواكه والحبوب الكاملة من المهم أن تدخل معك في نظامك الغذائي اليومي.
  • ابتعد عن الضغوطات العصبية وقلل من حالات التوتر التي تعاني منها.
  • اتبع تعليمات الطبيب بالضبط والتزم بجرعات العلاج التي وصفها لك الطبيب.
  • نم بشكل جيد واحرص على أخذ قسط كاف من الراحة.
  • قلل من ملح الطعام في نظامك الغذائي.

اقرأ أيضًا: أشهر اعراض الجلطة القلبية قبل حدوثها

طريقة تعامل المحيطين بالمريض معه

من المهم والضروري أن يتعرف المحيطين بالمريض على الطريقة الأنسب في التعامل معه والتي يجب أن يتخللها بعض الحذر سواء على المستوى النفسي للمريض أو على المستوى الغذائي وعاداته اليومية.

حيث لابد من المحيطين به أن يتجنبوا الدخول في صدامات مباشرة مع المريض، كما يجب أن يقوموا بإبعاده عن أي حالة ضغط أو توتر عصبي.

وكذلك لابد من الاهتمام بنظامه الغذائي والبعد عن الأملاح الزائدة وأيضًا البعد تناول الوجبات الدسمة التي تضر بصحته بشكل عام، كما يفضل أن يتابع أحد من أهل المريض تناوله للعلاج حتى لا يمل المريض من تناول العلاج أو ينسى بسبب حالات الاكتئاب المحتمل أن يصاب بها.

الملخص

  • لا يوجد عمر محدد يمكن أن يعيشه المريض بضعف عضلة القلب، ولكن هناك بعض العوامل التي تساعد على أن يتعايش المريض مع المرض.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط العصبي والمشكلات من أهم العوامل التي تساعد المريض على البقاء في أمان من مضاعفات المرض.
  • من الممكن أن يصاب المريض بضعف عضلة القلب بنوع من الاكتئاب لذا يفضل أن يتابع معه في العلاج أحد من أفراد أسرته.
  • اتباع نظام غذائي صحي به القليل من الملح والقليل من الدهون من أهم العوامل التي تقي المريض من مضاعفات ضعف عضلة القلب وتحمي من أمراض القلب بشكل عام.
  • إذا كنت تعاني من ضعف عضلة القلب فعليم بممارسة الرياضة والبعد تمامًا عن التدخين حتى لا تصاب بمضافات خطيرة للمرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى