اسلاميات

من هو الصحابى الذى ذكر اسمه فى القران؟

يمكنك معرفة من هو الصحابى الذى ذكر اسمه فى القران؟ حيث أنه قد تم ذكر اسمه صريحاً وكان مولى لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فقد تبناه قبل البعثة.

لقد تزين لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لكل أصحابه الصادقين وأصحابه الطيبين الذين قاموا بنصره ونصر الإسلام والدعوة، حيث أنهم قد تحملوا كل الأذى من الكفار وصبروا عليه وكان كل ذلك فداءً لسيدنا وحبيبنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم، وأيضاً من أجل إحقاق الحق الذي جاء به الله سبحانه وتعالى.

من هو الصحابى الذى ذكر اسمه فى القرآن؟

من هو الصحابى الذى ذكر اسمه فى القران

تستطيع أن تعرف من هو الصحابى الذى ذكر اسمه فى القران؟ من خلال موقع صدي القاهرة وهي كالآتي:

  • الصحابي الذي تم ذكر اسمه في القرآن الكريم صريحاً هو: زيد بن حارثة رضي الله عنه وأرضاه.
  • لقد كان زيد بن حارثة رضي الله عنه وأرضاه صحابي وأيضًا قائد عسكري مسلم.
  • سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تبنى زيد بن حارثة رضي الله عنه وأرضاه وكان ذلك قبل بعثته.
  • كان أول الموالي إسلاماً.
  • زيد بن حارثة رضي الله عنه كان من السابقين الأولين للإسلام.
  • الوحيد من بين أصحاب رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الذي تم ذكر اسمه بالقرآن الكريم.
  • شهد الصحابي زيد بن حارثة رضي الله عنه الكثير من العنوان مع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • تم بعثه قائداً وكان ذلك على عدد من السرايا.
  • ولد الصحابي زيد بن حارثة في ديار قومه بني كلب.
  • عندما توج سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من السيدة خديجة بنت خويلد وهبت له زيد بن حارثة، ثم تبناه سيدنا محمد.
  • في غزوة مؤتة تم استشهاد الصحابي زيد بن حارثة رضي الله عنه، وقد كان القائد لجيش المسلمين.
  • كانت غزوة مؤتة بين جيش المسلمين وجيش من الأساسية والبيزنطيين وكان عددهم أكبر من عدد المسلمين.

اقرأ أيضًا: من هو النبي الذي دفنه ابليس حيا؟

الآية التي ذكر فيها اسم الصحابي زيد بن حارثة رضي الله عنه

لقد عرفنا من هو الصحابى الذى ذكر اسمه فى القران؟ والآن سنتعرف على الآية التي ذكر بها، وذلك في قول الله سبحانه وتعالي: “وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتقِ الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطراً زوجناكها لكيلا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطراً وكان أمر الله مفعولاً”.

تعرف على حياة الصحابي الذي ذكر اسمه بالقرآن الكريم

لقد ولد الصحابي زيد بن حارثة بن شرحبيل بن كعب رضي الله عنه وأرضاه قبل الهجرة النبوية بسبعة وأربعين عام، قد تعرض زيد بن حارثة وهو صغير للأسر.

دعاء للمريض بالشفاء

تم اختطافه من خلال خيل بني القين بن جسر وكان ذلك قبل الإسلام، لقد كان الصحابي زيد بن حارثة رضي الله عنه قصير، أفطس، شديد الأدمة، وهناك من يقول إنه كان أحمر وشديد البياض.

زوجه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من حاضنته أم أيمن، ثم بعد ذلك ولدت له ولد وسماه أسامة، وقد كان ابنه أسامة أيضًا مثله شديد الأدمة.

عندما تبنى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الصحابي زيد بن حارثة، زوجه من ابنة عمته (زينب بنت جحش)، ثم بعد ذلك طلقها، وتزوج مرة أخرى.

تزوج زياد بن حارثة رضي الله عنه بعد أن طلق زينب من (أم كلثوم بنت عقبة بن معيط)، ثم أنجبت له ولد وسماه زيد ولكنه كان وهو صغير.

أنجبت أم كلثوم أيضًا فتاة وتم تسميتها رقية ولكنها ماتت وهي صغيرة ولكن كان ذلك بعد ابيها، ثم طلب زيد بن حارثة رضي الله عنه أم كلثوم.

تزوج زيد بن حارثة أيضًا من (درة بنت أبي لهب)، ثم بعد ذلك طلقها وتزوج بعدها (هند بنت العوام بنت خويلد) وكانت هند أخت الزبير، وهكذا نعرف أن زيد بن حارثة تزوج أكثر من مرة.

ما هي مكانة الصحابي زيد بن حارثة؟

لم يتم تسمية أي صحابي من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في القرآن باسمه إلا الصحابي زيد بن حارثة رضي الله عنه وأرضاه.

قد كان للصحابي زيد بن حارثة رضي الله عنه مكانة كبير وعالية عند سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث أن أصحاب سيدنا محمد كانوا يسمونه (حِبُّ رسول الله).

عندما عرف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بمقتل زيد بن حارثة وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحة في غزوة مؤتة، استغفر سيدنا محمد لهم.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الصلاة على النبي بنية قضاء الحاجة ابن باز؟

الاستغفار الذي قاله سيدنا محمد بعدما بلغ مقتل زيد بن حارثة

من هو الصحابى الذى ذكر اسمه فى القران

بعد أن بلغ سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مقتل زيد بن حارثة وعبد الله بن رواحة وجعفر بن أبي طالب قال: “اللهم اغفر لزيد، اللهم اغفر لزيد، اللهم اغفر لزيد، اللهم اغفر لجعفر، ولعبد الله بن رواحة”

الملخص

  • الصحابي الذي تم ذكره في القرآن الكريم صريحاً هو: الصحابي زيد بن حارثة رضي الله عنه وأرضاه.
  • الآية التي ذكر فيها اسم الصحابي زيد بن حارثة رضي الله عنه وأرضاه: وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتقِ الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطراً زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطراً وكان أمر الله مفعولاً”.
  • لقد شهد الصحابي زيد بن حارثة العديد من الغزوات مع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وتم استشهاده في غزوة مؤتة.
  • إن زيد بن حارثة رضي الله عنه قصير، شديد الأدمة، شديد البياض، أفطس، أحمر.
  • تزوج زيد بن حارثة رضي الله عنه من أم أيمن، وعندما تبناه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم زوجه من زينب بنت جحش ابنة عمته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى