اسلاميات

الإفتاء توضح حكم أخذ الإنسان شيئا من مال الصدقة في حالة الحاجة

كتب- مصطفى فرحات:

بين مركز الأزهر العالمي للرصد والإفتاء، حكم أخذ الإنسان شيئا من مال الصدقة في حالة الحاجة، وهو السؤال الذي تلقته من أحد المتابعين.

هذا هو حكم أخذ الإنسان شيئا من مال الصدقة

وقال الشيخ عبدالقادر الطويل، أمين الفتوى، إن الصدقة تحل للفقير الذي أصابه الفقر ولم يقدر على شراء أموره الضرورية، فهذا يباح له أن يأخذ من الصدقة، بقدر ما يسد حاجته وحاجة من يعوله.

وأضاف عضو الأزهر للفتوى، أنه إذا أغنى الله الإنسان أو كان معه ما يكفيه بقدر الإمكان فهنا لا يجوز له أن يأخذ من هذه الصدقة، مشيرا إلى أن من يأخذ أموال الصدقة بدون وجه حق له عاقبة وخيمة.

وحول تلك العقوبة التي من الممكن أن يتعرض لها هذا الشخص، قال أمين الفتوى إنه يأتي يوم القيامة وبه علامة تدل على أنه كان يأخذ أموال الصدقة دون حق، وهناك من هو أولى منه بذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى