اسلاميات

مركز الفتوى يحدد نسب زكاة المال وحد النصاب

كتب- مصطفى فرحات:

كشف مركز الأزهر العالمي للرصد والإفتاء، عن نسبة زكاة المال وحد النصاب، وذلك من خلال إحدى الفتاوى التي تلقتها من أحد المتابعين.

الفتوى توضح نسب زكاة المال وحد النصاب

وقال أمين الفتوى أن حد النصاب يبدأ بمقدار 85 جراما من الذهب عيار الـ21، مؤكدا أن الإنسان إذا ملك هذا المقدار من الذهب، ومر عليه عام هجري وجب عليه أن يخرج نسبة 2.5% من قيمة هذا المبلغ.

وتعتبر الزكاة هي الركن الثالث في الإسلام، حيث ورد عن أنس بن مالك رضي الله عنه، أنه قال:”مانع الزكاة يوم القيامة في النار”.

وتم تعرف الزكاة في الاصطلاح الشرعي، على أنها حق يجب في الأموال الخاصة في وقت مخصوص وطائفة مخصوصة، وقد فرضها الله تعالى وفق شروط معينة، وقد وردت فيها الكثير من الآيات القرآنية.

تحديد نسب زكاة المال وحد النصاب

كما تتضح أهمية الزكاة، أن الله تعالى قرنها مع الصلاة في مواقع كثيرة من القرآن العظيم للدلالة على عظم منزلها:

قال تعالى: {وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ}.. [البقرة : 43].

دعاء للمريض بالشفاء

وقال تعالى: {وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ}.. [البقرة : 110].

وقال تعالى: {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ}.. [المائدة : 55].

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى