تكنولوجيا

شكوى ضد شركة فيسبوك من المجتمع الأهلي الفلسطينية لهذا السبب

كتب- مصطفى فرحات:

أصدرت مجموعة من مؤسسات المجتمع الأهلي الفلسطينية والأجنبية الداعمة لحقوق الفلسطينيين، والتي طالبت بإنهاء الاحتلال وإزالة المستوطنات، حملة توقعيات إلكترونية تطالب فيها شركة فيسبوك بالكف عن سياسة القمع والرقابة التي تتبعها بحق الفلسطينيين.

المجتمع الأهلي الفلسطينية يطالب بهذا الأمر

وجاء في بيان الحملة أن شركة فيسبوك تواجه مشاكل جدية تتعلق بتعمد خطاب الكراهية على منصتها، خصوصا ضد شعوب مضطهدة حول العالم مثل ميانمار وكشمير وفلسطين، وذلك عبر فرض الرقابة وتقييد حرية التعبير لهم.

كما افتتحت المنظمات بيانها بأن منظمات المجتمع المدني الفلسطيني تستنكر اختيار المديرة العامة السابقة لوزارة القضاء الإسرائيلية، إيمي بالمور لعضوية مجلس الإشراف في فيسبوك.

كما يحذر من أثر الدور الذي ستستمر بالمور في لعبه على تقليص مساحة حرية التعبير عن الرأي عبر الإنترنت، وكذلك الدفاع عن حقوق الإنسان، في حين إن هناك أهمية لتنوع أعضاء مجلس الإشراف.

كما أن هناك أهمية بالمقدار ذاته لأن يكونوا الأعضاء أشخاصا داعمين لسيادة القانون وحماية حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم.

بيان من المجتمع الأهلي الفلسطينية

واختتمت الحملة بيانها قائلة، مؤكدة أن تنصيب شركة فيسبوك لإيمي بالمور، المديرة العامة السابقة لوزارة القضاء الإسرائيلي ولوحدة السايبر الإسرائيلية، عضوا في مجلس الإشراف العالمي للرقابة على حسابات فيسبوك.

دعاء للمريض بالشفاء

ويُذكر أن قسم مجلس الإشراف العالمي في فيسبوك، يعمل على مراقبة نوعية المحتوى عبر جهاز مراقبة داخلي، بما يسمح أو يمنع في نشر محتوى معين في فيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى