طب

افضل مسكن لالتهاب المفاصل في الصيداليات

الكثير من مرضى التهابات العظام عادةً ما يبحثون عن تناول افضل مسكن لالتهاب المفاصل، فإن الكثير من الأطباء يرشحون استخدام مسكنات الالتهابات للعظام مع علاج الالتهابات للمفاصل للتخفيف من الألم.

حيث إن أكثر من 1% من سكان العالم يصابون بالتهابات المفاصل الروماتويدي، وهذا على مستوى العالم وبغض النظر عن العرق أو المكان أو المنشأ، على أن نسبة إصابة السيدات بالتهابات المفاصل تكون أكبر بحوالي من مرتين إلى ثلاثة مرات من إصابة الرجال بالتهابات المفاصل، كما أن أمراض الالتهابات التي تصيب المفاصل والعظام عادةً ما تصيب الأشخاص من الأعمار بين الـ 35 إلى 50 عامًا، ومن الوارد أن يصيب بعض الأعمار الأصغر من ذلك.

كيف يتم اختيار افضل مسكن لالتهاب المفاصل؟

افضل مسكن لالتهاب المفاصل

سوف نتعرف من خلال موقع صدي القاهرة على كيفية اختيار افضل مسكن لالتهاب المفاصل، للتقليل من آثار آلام المفاصل وآلام العظام القوية والمتعبة، حيث يوجد الكثير من أنواع العلاجات التي تعمل على تسكين آلام المتاعب الناتجة عن التهابات العظام.

ومن الجدير بالذكر أنه من أول الخطوات المهمة لعلاج آلام المفاصل، واختيار المسكن المناسب هو التشخيص السليم للمشكلة، وهذا التشخيص يكون من خلال العلاج الآمن الذي يقرر الطبيب استخدامه بعد عمل التشخيص الطبي المناسب.

حيث يتضمن هذا التشخيص في (الخطوة الأولى) إجراء الفحص الجسدي أولًا، وتوجيه بعض الأسئلة المهمة من الطبيب إلى المريض بشأن ما يشعر به من أعراض وآلام لتحديد العلاج المناسب.

أما بالنسبة (للخطوة الثانية) عند إجراء التشخيص هي عمل التصوير من خلال الأشعة السينية على مكان الألم، حيث إن هذا التصوير يوضح مدى المشكلة، ودرجة الالتهاب، وهذا التصوير مهم جدًّا حيث إنه يجعل الطبيب يرى الالتهاب بشكل أوضح من الداخل.

دعاء للمريض بالشفاء

أما عن (الخطوة الثالثة) لاختيار افضل مسكن لالتهاب المفاصل، لابد أن يتم عمل فحص الدم، أو ما يسمى بفحص سرعة الترسب ” Sedimentation rate tes”، أو عمل اختبار العد الدموي الشامل ” Complete blood count”.

اقرأ أيضًا: ما هي مدة خروج الكورتيزون من الجسم؟

أنواع علاج آلام التهابات المفاصل

يوجد أنواع مختلفة للعلاج من آلام المفاصل والحد من الشعور بالألم الناتج عن هذه الالتهابات، تتنوع العلاجات هذه على حسب التشخيص الطبي الذي يحدد درجة الألم ودرجة الالتهاب ومن خلالها يقوم بتحديد العلاج المناسب، وهما نوعان، يمكن إدراجهما في التالي:

العلاج المنزلي

هذا الاقتراح الأول الذي عادةً ما يلجأ إليه المريض في التخفيف من آلام الالتهابات، حيث يكون الألم في مراحله الأولى ولا يحتاج الأمر إلى الكثير من الطرق المعقدة في التسكين والعلاج، ومن خلال هذه الطريقة يمكن السيطرة على الألم.

يرشح الطبيب عادةً في هذا النوع من العلاجات استعمال المسكنات الموضعية للألم، أو تناول بعض مضادات الالتهابات اللاستيرويدية، والتي من الممكن الحصول عليها بدون وصفة طبية من الصيدلية بسهولة.

هذه المسكنات تعمل على تخفيف آلام الالتهابات، والتخفيف من التورم والانتفاخ المصاحب لهذه الالتهابات، والحد من الشعور بآلام هذه الالتهابات بشكلٍ كبير.

كما أن استعمال المريض لبعض الأمور مثل التدليك، وأخذ حمام دافئ، والتمدد بشكل مستمر لكل المفاصل، وعدم التحميل على هذه المفاصل الملتهبة، والراحة بشكل أكبر من اللازم لراحة هذه المفاصل المتعبة، يعمل على التخفيف كثيرًا من الشعور بالألم، بل إن هذه العادات تعتبر افضل مسكن لالتهاب المفاصل.

بالإضافة إن الكثير منا أصبح يهمل فكرة الاستمرار على ممارسة الألعاب الرياضية، وهذا له سبب كبير جدًّا في إصابة الكثير من الأشخاص بأمراض التهابات المفاصل والعظام، وبهذا الشكل يصبح ممارسة التمارين الرياضية أو الأنشطة البدنية بشكل عام له تأثير كبير على تسكين آلام الالتهابات هذه.

كما أن الالتزام بالمحافظة على الوزن الصحي المناسب، وعدم الإفراط في ترك الوزن يزداد يعمل على التقليل من الضغط على المفاصل، حيث إننا نجد بأن أغلب مرضى السمنة المفرطة هم الذين يعانون بشكل كبير من التهابات المفاصل والعظام.

العلاج الطبي

هذا هو النوع الثاني من أنواع علاجات التهابات المفاصل، وهو الذي يتم اللجوء إليه بعد أن يصبح المريض في ذروة المرض، حيث إنه لا يتمكن من السيطرة أو تحمل الآلام التي يشعر بها.

ومن العلاجات الطبية العويصة هي أن المريض قد تطلب حالته سحب السائل المتراكم على منطقة المفصل، أو عمل جراحة يكون الهدف فيها استبدال المفصل، أو عمل عملية تسليك للأوتار حيث إنه من الممكن أن يكون سبب الألم هو انسداد هذه المفاصل، إلى غير ذلك من الحالات المتأخرة.

ما هو العلاج الرئيسي المستخدم في بروتوكول علاج آلام المفاصل؟

افضل مسكن لالتهاب المفاصل

من الجدير بالذكر أن العلاج الرئيسي المرفق دائمًا من النشرة الطبية المرفقة من الطبيب هي المسكنات التي تعمل على تسكين آلام العظام، وهذه المسكنات لابد من إرفاقها مع بروتوكول العلاج لأن آلام المفاصل تكون قوية جدّا ولا يمكن تحملها.

فإذن تصبح المسكنات من أهم ما يصفه الطبيب إلى مريض التهابات المفاصل باختلاف أنواعها، سواءً كانت أقراص، أو حقن، أو أي ترشيح طبي مسكن.

اقرأ أيضًا: افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب الكلى من الصيدلية

المخلص

  • لابد من التشخيص الجيد لحالة المريض حتى يتم اختيار افضل مسكن لالتهاب المفاصل جيدًا.
  • في علاج التهابات وآلام المفاصل لابد من ترشيح تناول المسكنات التي تخفف من حدية الألم.
  • يوجد نوعين من العلاجات لأمراض التهابات المفاصل، هما: العلاج المنزلي، والعلاج الطبي.
  • بشكل عام: لابد من المحافظة على الوزن المثالي حيث إن السمنة المفرطة من أهم أسباب الإصابة بالتهابات المفاصل.
  • الحرص على التمارين الرياضية يعتبر من أول خطوات العلاج، بل إنه من أهم أسباب الوقاية من الإصابة بجميع أنواع الالتهابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى