طب

ما هو الأكل الممنوع لمرض العصب السابع؟

يبحث الكثير من الناس عن الأكل الممنوع لمرض العصب السابع ولكن هل هناك بالفعل أكلات ممنوعة على مرضى تلك المرض، فمن الجدير بالذكر أن تلك الحالات من اشهر التهابات الأعصاب المتكررة.

وفي تلك الحالة يتم علاجها عن طريق مجموعة من الطرق المختلفة لعلاج العصب السابع فضلًا عن بعض النصائح التي تقلل من الإصابة به أو تقلل من تكراره فمن الممكن أن يتكرر العصب السابع مرة أخرى، من أهم الأشياء التي يجب أن تعرفها أيضًا هي الأسباب المؤدية لتلك الحالة حيث أنه يحدث نتيجة مجموعة من الأسباب.

تعرف على نوع الأكل الممنوع لمرض العصب السابع

نجد أن الكثير من الناس تبحث عن الأكل الممنوع لمرض العصب السابع ويعتقد الكثير من الناس أن هناك أكل ممنوع لدى مرضى العصب السابع، ولكن يذكر موقع صدي القاهرة أنه ليس هناك أكل معين ممنوع على تلك الحالات المرضية.

نجد أن مريض العصب السابع يحتاج إلى الاهتمام بتناول الطعام بشكل عام بل ويهتم بتناول كافة العناصر الغذائية من الفواكه والخضروات وكافة الأطعمة، ولكن الأمر الوحيد الذي يجب أن يهتم به مريض العصب السابع و تناول الطعام الطري وليس الناشف.

من الجدير بالذكر أن هذا المرض يؤثر على أعصاب الوجه وبالتالي تكون عضلات الفم ضعيفة لذلك يجب الاهتمام بتناول الغذاء الطري التي يصعب مضغه حتى لا ترهق الأعصاب، فضلًا عن الاهتمام بالحالة الصحية السابقة للمريض وبعض الأمراض الأخرى.

فإذا كان مريض العصب السابع مريض سابق بالسكري أو ضغط الدم فهنا يتم تنظيم الطعام والوجبات على حسب حالته الصحية.

اقرأ أيضًا: أهم 7 اعراض العصب السابع الأسباب وطرق العلاج

دعاء للمريض بالشفاء

أسباب العصب السابع

يعتبر العصب السابع من أكثر الأمراض العصبية انتاشرًا في تلك الفترة، وهناك مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الشخص بالعصب السابع ومنها نذكر:

  • الإصابة بأي عدوى فيروسية أو بكتيرية من قبل مثل الهربس الفموي أو الهربس التناسلي، جدري الماء، فيروس الحصبة الألمانية فيروس النكاف وغيرها من الفيروسات الأخرى.
  • في حالة كان المريض مصاب بالسكري تزداد فرصته للإصابة بالعصب السابع.
  • الإصابة السابقة بأي مرض في الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي ونزلات البرد والأنفلونزا.
  • إذا تعرض الفرد لأي حادث أو اصطدام في الوجه.
  • في حالة الإصابة بأي خلل في الجهاز المناعي أو مرض مزمن مناعي.
  • الإصابة بالجلطات الدماغية تزيد من فرص الإصابة بالعصب السابع.

أعراض العصب السابع

بعد التعرف على الأكل الممنوع لمرض العصب السابع فإن هناك بعض الأعراض التي تحدث للفرد بعد الإصابة بتلك الحالة ونذكر منها:

  • نلاحظ وجود هبوط في أحد نصفي الوجه مع حدوث ارتخاء في العضلات الموجودة به.
  • من أهم العلامات والأعراض الخاصة بـ العصب السابع هو تراكم الأطعمة في أحد جانبي الفم بسبب شلل في عضلات الفم.
  • تلك الحالة تؤدي إلى تراكم البكتيريا واللعاب في الفم مما يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض منها ظهور التهابات اللثة.
  • قد تلاحظ وجود سيلان اللعاب من الفم بشكل واضح ومزعج.
  • يؤدي التهاب العصب السابع إلى تراكم الدموع في العين بشكل متكرر ومفرط.
  • الدموع الكثيرة قد تؤدي إلى إصابة العين بالجفاف الشديد.
  • في أغلب الأحيان يشعر المريض بألم شديد خلف الأذن.
  • من أهم تلك الأعراض الإصابة بحساسية تجاه أكثر من شيء مثل الأصوات العالية، الحساسية تجاه الضوء.
  • لا يستطيع المريض أن يغلق عينيه بالصورة الطبيعية.
  • الإصابة باختلالات وتشويش في الرؤية.
  • في أغلب الحالات المرضية يؤدي العصب السابع إلى الإصابة بقرح في العين.

نصائح التقليل من أعراض العصب السابع

بعدما تعرفنا على الأكل الممنوع لمرض العصب السابع فإن هناك بعض النصائح أيضًا التي من خلالها يمكنك أن تقوم بالتقليل من أعراض العصب السابع وبالتالي المساعدة في العلاج، ومنها:

التمارين

يجب أن تلتزم بالتمارين الخاصة للفم والوجه التي يتم اتباعها في علاج العصب السابع والشلل الوجهي، حيث تعمل تلك التمارين على شد الوجه وتحفيز العضلات لكي تعود إلى شكلها الطبيعي.

التدليك باستخدام الزيوت

التدليك بشكل عام يساعد في تحفيز وتنشيط الأعصاب والعضلات الموجودة في الوجه، وينصح باستخدام زيوت في عملية التدليك لزيادة نشاط الوجه وتسهيل عملية التدليك، ومن أهم تلك الزيوت هو زيت الزيتون.

العناية بالفم

يتأثر الفم بشكل كبير في حالات العصب السابع، لذلك لابد من العناية بالفم بشكل كبير عن طريق تنظيف الفم والأسنان بشكل يومي والاهتمام بتناول الطعام الطري أو المهروس السهل في المضغ.

العناية بالعين

تتأثر أيضًا العين بشكل كبير في تلك الحالات، وبالتالي يجب الاهتمام بها عن طريق استخدام قطرات العين يوميًا بشكل منتظم فضلًا عن عمل تمارين للعين من خلال غلق العين باليد ورفع الحاجب إلى أعلى وأسفل.

اقرأ أيضًا: اعراض العصب الخامس الأكثر شيوعا وطرق العلاج

تشخيص العصب السابع

هناك مجموعة من الطرق يتبعها الطبيب المعالج في تشخيص العصب السابع وتحديد درجته وعلاجه، ومنها نذكر:

  • يقوم الطبيب بإجراء ما يعرف بفحص التحفيز أو التخطيط الكهربائي الذي يساعد على وجود تلف في العصب من عدمه، بل وتحديد شدته ودرجته.
  • فحوصات التصوير (التصوير بالرنين المغناطيسي).
  • التصوير المقطعي المحوسب.

الملخص

  • يعتبر العصب السابع من أكثر أمراض انتشارًا متعلقة بالأعصاب بشكل عام.
  • يحدث نتيجة مجموعة من الأسباب منها مرض السكري أو الجلطات أو التعرض لحادث في الوجه.
  • لا يوجد هناك أكل ممنوع عن مرضى العصب السابع سوى الأكل الناشف التي يصعب مضغه.
  • هناك بعض الأعراض التي تظهر على مريض العصب السابع مثل الدموع الكثيرة واللعاب وغلق العين.
  • يمكنك اتباع بعض النصائح للمساعدة في العلاج وتقليل الأعراض مثل تمارين الوجه والتدليك والعناية بالفم والعين.
  • يتم اتباع بعض الطرق المختلفة في التشخيص مثل التصوير المقطعي والرنين المغناطيسي وهكذا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى