طب

متى يكتشف الحمل خارج الرحم بالتحديد؟

يُعد الحمل خارج الرحم من أخطر أنواع الحمل، وذلك إذا لم تقوم المرأة بأخذ أعراضه بجدية، ويجب عليها الذهاب فورًا إلى الطبيب عند اكتشافها أن الحمل خارج الرحم، فلذلك تتساءل العديد من النساء عن متى يكتشف الحمل خارج الرحم؟.

أعراض الحمل خارج الرحم

أشار موقع صدي القاهرة على بعض أعراض الحمل خارج الرحم والذي يمكن من خلالها الإجابة عن تساؤل متى يكتشف الحمل خارج الرحم؟، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث نزيف قليل من المهبل.
  • الشعور بالغثيان والقيء المستمر.
  • وجود الآلام حادة في البطن.
  • الشعور بالآم في جانب واحد من الجسم.
  • الشعور بالضعف والدوخة.
  • وجود الآلام في منطقتي الكتفين والرقبة.
  • ألم في فتحة الشرج.
  • عند حدوث تمزق بقناة فالوب قد تشعرين بألم شديد ونزيف ثم إغماء.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول حقنة منع الحمل لثلاث شهور وهل بعد اخذ الحقنة؟

أنواع الحمل خارج الرحم

متى يكتشف الحمل خارج الرحم

قبل التعرف على تساؤل متى يكتشف الحمل خارج الرحم؟، نتعرف على أنواع الحمل التي تحدث خارج الرحم، وهم كالتالي:

الحمل الأنبوبي

  • ذلك الحمل يحدث بداخل قناة فالوب، ويحدث بنسبة 98٪ من أنواع الحمل الأخرى.
  • وتعتبر هذه الحمل من حالات الحمل الخطيرة التي قد تتسبب بحدوث نزيف داخلي، ومن الممكن أن تؤدي إلى الوفاة.
  • ويجب علاج هذه الحالة بسرعة كبيرة، مع العلم أن نسبة نجاة الطفل صفر.

الحمل غير الأنبوبي

  • نسبة حدوث هذا النوع من الحمل لا تتعدى 2٪، ويحدث هذا الحمل بعنق الرحم، ويمكن أن يحدث بالمبيض أو أن يحدث داخل التجويف البطني.
  • من الممكن أن ينجى الجنين في هذا النوع ويكتمل نموه بشكل سليم، ولكن ذلك في قليل من الحالات وهي عند التصاق المشيمة بالجدار البطني، عند ذلك يجد الجنين غذاءه.
  • ولكن أغلب الحالات يجب أن يتم استئصال الجنين باستخدام الجراحة، لأنه لا يوجد مخرج آخر له، أو حتى الإجهاض باستخدام الأدوية.

الحمل المزدوج

  • وهذه الحالة هي أن يتم تخصيب بويضتين في نفس الوقت، ولكن تبقى واحدة داخل الرحم أما الأخرى فتوجد بقناة فالوب.
  • وفي العادة يتم اكتشاف الحمل بقناة فالوب والتخلص منه مع عدم اكتشاف الحمل الأخرى بتجويف الرحم.
  • وذلك يكون بسبب أن الوقت مبكر جدًا لمعرفة بوجود كيس الحمل بالموجات فوق الصوتية.
  • فبالتالي يتم اكتشاف الحمل خارج الرحم أولاً واستئصاله، ويتم اكتشاف الحمل الآخر السليم في وقت لاحق.

أسباب الحمل خارج الرحم

لم يتم الوصول إلى كافة الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحمل خارج الرحم، ولكن من خلال السطور التالية نتعرف على ما تم التوصل إليه من أسباب حدوث الحمل خارج الرحم، ألا وهم:

تلف قناة فالوب

  • عند حدوث أي تلف بقناة فالوب قد يتسبب بحدوث حمل خارج الرحم، وذلك بسبب عدم انتقال البويضة التي تم تخصيبها إلى تجويف الرحم.
  • ونتيجة لذلك تبقى البويضة بقناة فالوب أو بمكان آخر ويحدث الحمل خارج الرحم.

مرض التهاب الحوض

  • يتسبب مرض التهاب الحوض بتكوين نسيج ندبي بداخل قناة فالوب، فبالتالي يحدث انسداد جزئي بها.
  • نتيجة لذلك يتم إعاقة حركة البويضة المخصبة فتنغرس بقناة فالوب ويحدث الحمل خارج الرحم.

الالتصاقات الرحمية

  • يؤدي حدوث الالتصاقات الرحمية إلى وجود حمل خارج الرحم ويطلق عليه الحمل المنتبذ بعنق الرحم.
  • وإذا كان هذه الالتصاقات شديدة فهي تؤدي لحدوث الحمل المنتبذ الأنبوبي.

عمليات تنظيف الرحم

  • عمليات تنظيف الرحم تؤدي إلى تكوين نسيج ندبي بالرحم وأيضًا الأعضاء التناسلية والأبواق.
  • ونتيجة لذلك يؤدي لحدوث التصاقات رحمية أو حدوث حمل خارج الرحم، وذلك بسبب حدوث انسداد في تجويف الرحم.

عوامل خطر الحمل خارج الرحم

متى يكتشف الحمل خارج الرحم

دعاء للمريض بالشفاء

يوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الحمل خارج الرحم، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • أن يتم استخدام اللولب الرحمي كطريقة لمنع حدوث الحمل، وذلك في فترة تطور الجنين.
  • إذا كانت المرأة تعاني في السابق من الإصابة بمرض الالتهابي الحوضي.
  • أن تعاني المرأة من الإصابة بأي أمراض من المنقولة جنسياً مثل المتدثرة أو مرض السيلان.
  • إذا كان يوجد تشوه خلقي في البوق.
  • إن تعرضت المرأة إلى إجراء عملية جراحية بمنطقة الحوض فيما سبق.
  • إذا حدث لها قبل ذلك حمل خارج الرحم.
  • إن تم إجراء عملية فاشلة لربط قناة فالوب في السابق، أو كانت تقوم بهذا الربط وتم إلغاءه.
  • عند تناول أدوية الخصوبة.

اقرأ أيضًا: هل يظهر الحمل في تحليل الدم قبل موعد الدورة باسبوع؟

الأكثر عرضة للإصابة بالحمل خارج الرحم

بعد معرفة متى يكتشف الحمل خارج الرحم وكافة المعلومات التي تتعلق بذلك الموضوع، نتعرف على النساء الأكثر عرضة لحدوث حمل خارج الرحم، وهم:

  • إذا كان عمر المرأة تخطى خمسة وثلاثين سنة.
  • لديها تاريخ طويل في إجراء عمليات جراحية بمنطقة الحوض أو في البطن، أو تعرضت للإجهاض المتكرر.
  • تمتلك تاريخ مرضي في الإصابة بالتهابات الحوض.
  • أن يحدث حمل داخل الرحم مع استخدام اللولب.
  • أن تحمل نتيجة استخدام الأدوية والعقاقير أو إجراءات الخصوبة.
  • المرأة المفرطة بالتدخين.
  • تعرضت لحدوث حمل خارج الرحم قبل ذلك.
  • تعرضت للإصابة بأمراض جنسية معدية.
  • تمتلك المرأة تشوهات هيكلية بقناة فالوب، وتمنع وصول البويضة المخصبة للرحم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى