طب

ما هو مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن؟

بعد انتهاء المرحلة الأولى من الحمل يتغير مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن ليستقر بمنطقة الحوض حيث تبدأ المشيمة في التكون حول الجنين وتبدأ بطن الأم بزيادة بروزها في معظم الحالات.

وفي هذه الفترة بعد انتهاء الثلاث أشهر الأولى من الحمل يشعرن الكثير من الحوامل بحركة الجنين داخل البطن رغم أن حجمه ما زال صغيرا مع الاستمرار بشعور أعراض الحمل الأولى مثل القيء والغثيان، ولكن تصبح الحامل أثر نشاطًا وأقل تعبًا.

أين  يكون مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن وحجمه؟

يبدأ الجنين في النمو ويتغير حجمه بداية من نهاية الشهر الثالث وبداية الشهر الرابع ببعد أن استقر في مكانه وتتكون الأذرع والأيدي والأقدام والأصابع  وتبدأ أجهزته التناسلية في التطور حيث يمكن حينها معرفة نوع الجنين ذكر أم أنثى من خلال السونار.

وتنخفض فرص إجهاض الحمل بعد انتهاء الثلاثة أشهر الأولى ويزداد حجم الجنين ليزن قرابة 28 جرامًا ويتراوح طوله ما بين 7.5 سم إلى 10 سم، ومن المعروف أن الشهر الثالث من الحمل يُشبه الفترة من الأسبوع التاسع إلى الثالث عشر حيث تشعر الأم بالتغيرات.

شكل الجنين في الشهر الثالث من الحمل

  • يكون وجه الطفل أعرض من الأسابيع الأولى.
  • ظهور اللسان بشكل واضح داخل الفم
  • ظهور حلمات ثدي الطفل
  • ظهور بصيلات الشعر ويبدأ نمو الشعر في الرأس.
  • بداية تكوين الأسنان داخل اللثة.
  • يزداد عظم الطفل قوة مع رقة الجلد.
  • تطور ونمو القلب والجهاز العصبي.

اقرأ أيضًا: ما العلاقة بين الصداع عند الحامل ونوع الجنين؟

حركة الجنين نهاية الشهر الثالث للحمل

قرب انتهاء الشهر الثالث من الحمل يكون الجنين في حالة سكون ولا تشعر الأم بأي حركة واضحة في تلك الفترة خاصة مع انشغال الأم بالقيام بالعديد من الأعمال ولكنها قد تشعر بحركة خفيفة للجنين وخاصة في المساء مع سكون حركة الأم واسترخائها.

دعاء للمريض بالشفاء

وغالبًا ما تشعر الأم النحيفة أكثر بحركة الجنين عن غيرها وهو ما أثبتته بعض الدراسات، وتطرأ على الحامل مجموعة من التغيرات نتعرف عليها من خلال موقع صدي القاهرة فيما يلي:

  • ظهور الخط المظلم بسبب هرمون الخلايا الصبغية التي تنتجها المشيمة فيظهر خط داكن اللون من البطن إلى العانة.
  • الشعور بألم في منطقة الثدي قد يكون على شكل نغزات أو انتفاخ في الثديين.
  • تمدد الجلد في بعض المناطق مثل البطن والفخذين والثديين ويكون هذا التمدد عبارة عن خطوط بنفسجية اللون.
  • الشعور بمزاج متقلب وفي كثيرًا من الأحيان تصاب الأم الحامل بالتوتر الشديد في هذه الفترة.
  • اضطرابات في النوم حيث تميل الحامل للنوم نهارًا مع وجود صعوبة في النوم ليلاً.
  • انخفاض الرغبة في العلاقة الزوجية.

نصائح للحامل للحفاظ على سلامة الجنين

بعد أن يستقر مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن  يفضل أن تنام الحامل على إحدى الجانبين خلال الشهر الثالث من الحمل سواء كان الجانب الأيمن أو الأيسر حيث يقلل الضغط على الرحم وزيد من تدفق الدم الذي يغذي الجنين، وتجنب النوم على البطن خلال هذه الفترة على الأخص.

وهناك العديد من الأمور التي يجب مراعاتها أيضًا للحفاظ على الجنين ومن أهمها ما يلي:

  • تجنب التدخين أو الجلوس في مكان به أي نوع من أنواع التدخين.
  • الحفاظ على وزن مناسب والحرص على عدم زيادته بصورة كبيرة خلال فترة الحمل عموما.
  • تناول الأغذية الصحية المليئة بكل أنواع الفيتامينات.
  • النوم لفترات كافية وعدم بذل مجهود كبير.
  • المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص.

اختبارات الشهر الثالث من الحمل

يفضل أن يتم إجراء العديد من الفحوصات مع الشهر الثالث من فترة الحمل وذلك للحفاظ على صحة وسلامة الأم والجنين وخاصة إذا كانت الأم قد تخطت عامها الخامس والثلاثون وتشمل تلك الاختبارات كما يلي:

  • الفحص المشترك: ويقوم الاختبار بتحديد نسبة بروتين AFP التي تصنعها الأنسجة الموجودة في الجهاز العصبي للجنين وفي حال انخفاضها دل ذلك على إصابة الجنين بمتلازمة داون.
  • في حال كان قياس نسبة البروتين AFP مرتفعة بشدة فقد ترتفع نسبة إصابة الجنين بالسنسنة المشقوقة.
  • فحص الشفافية القفوية: ويقاس من خلاله السائل الموجود في نهاية عنق الجنين والتي يدل زيادته على احتمالية الإصابة بمتلازمة داون.
  • فحص قبل الولادة: وغالبًا ما يتم في الأشهر الأولى من الحمل للتأكد من عدم وجود أي تشوهات أو عيوب خلقية في الجنين ويشمل أيضًا الفحصين السابقين.

أوجه الخطر خلال الشهر الثالث من الحمل

خلال فترة الحمل الأولى وتغير مكان الجنين في الشهر الثالث في البطن تزداد عوامل الخطر على الأم والجنين ومن أكثر هذه المخاطر حدوثًا كالآتي:

  • التقيؤ بصورة كبيرة عن المعتاد ويسمى بالتقيؤ الحملي ويكون بسبب سوء التغذية لذا يجب على الحامل الاهتمام بالتغذية الجيدة خلال تلك الفترة.
  • غالبًا ما تشعر الحامل بألم أسفل البطن بسبب تمدد العضلات، ولكن في حال كانت تلك الآلام قوة ومستمرة لفترات طويلة فقد يمثل ذلك خطورة شديدة على الأم والجنين.
  • وجود نزيف مهبلي في أي وقت خلال فترة الحمل بأكملها قد يكون من الأمور شديدة الخطورة لذا يجب على الأم دائمًا الملاحظة المستمرة.
  • إصابة الأم بأمراض مزمنة.
  • وجود إفرازات مهبلية ذات رائحة قوية.
  • زيادة الوزن بشكل كبير.
  • الشعور بألم شديد في الرأس أو ضيق في التنفس.
  • إهمال المتابعة مع الطبيب المختص لاكتشاف أي مشاكل قد تحدث مبكرًا.

اقرأ أيضًا: كيف يكون شكل الجنين في الشهر الخامس الولد؟

أسباب صغر حجم بطن الأم الحامل

  • صغر حجم الجنين وخصوصًا إذا كانت الأم الحامل صغيرة في السن ويقل عمرها عن 17 سنة.
  • إصابة الأم بأمراض القلب أو الرئة أو أحد الأمراض المزمنة.
  • القيام بمجهود كبير وشاق أو الخوف والقلق.
  • عدم التغذية الجيدة وخاصة في الشهور الأولى من الحمل.

الملخص

في النهاية نكون قد تعرفنا على مكان الجنين خلال الشهر الثالث من الحمل وأبرز التغيرات الجسدية التي تحدث للأم والجنين وأهم النصائح التي يجب اتباعها خلال فترة الحمل وضرورة إجراء الفحوصات اللازمة خلال فترة الحمل وعوامل الخطورة على الأم والجنين وطرق تجنبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى