طب

علاج التهاب الكلى والاملاح ونصائح وقائية

يمكن علاج التهاب الكلى والاملاح بأكثر ‏من طريقة سواء كانت هذه الطريقة طريقة طبيعية أو طريقة تحتاج إلى تناول بعض العقاقير الطبية ولكن يجب أن يكون هناك إجراء علاجي تحت إشراف الطبيب للحفاظ على سلامة المريض.

‏التهاب الكلى والكبد من أبرز الأمراض المنتشرة بين الكثير من الناس وهي أيضًا صعبة في العلاج وتحتاج ‏إلى برنامج دقيق حتى يستطيع المريض تجاوزها والتغلب عليها.

علاج التهاب الكلى والاملاح

من خلال موقع صدي القاهرة نعرض علاج التهاب الكلى والاملاح من خلال النقاط التالية:

  • المضادات الحيوية التي يتم تناولها لمدة تصل إلى الأسبوعين بعد توصية الطبيب حتى في حالة تحسن الحالة لا بد من إكمال العلاج حتى تنتهي الفترة التي قام الطبيب بتحديدها.
  • أحد أنواع علاج التهاب الكلى والاملاح هي البقاء داخل المستشى لفترة تحت مراقبة الجهاز الطبي وتناول المضادات الحيوية والحصول على المحاليل في حال كانت الحالة خطيرة.
  • اللجوء إلى العلاج الجراحي هي المرحلة الأخيرة التي يتم اللجوء لها عند ظهور الإلتهابات بشكل متكرر.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الكلى البسيط

علاج الكلى المنزلي

أحد أنواع علاج التهاب الكلى والاملاح هو العلاج المنزلي وفيما يلي طريقة العلاج:

  • استخدام الوسائد الحرارية التي يكون بها ماء ساخن على منطقة البطن والظهر لتخفيف الألم بشكل كبير.
  • ‏تناول المسكنات التي لا تحتوي على الأسبرين مثل الآيبوبروفين.
  • ‏الحفاظ على بقاء رطوبة الجسم المرتفعة طوال الوقت من خلال تناول كميات كبيرة من الماء.

علاج تراكم الحصوات

أحد الأشياء المهمة في علاج التهاب الكلى والاملاح ‏هي التخلص من مشكلة الحصوات وفي ما يلي سنتحدث عنها:

دعاء للمريض بالشفاء

‏علاج الحصوات الصغيرة

‏لا بد من التخلص من الحصوات الصغيرة بشكل سريع وذلك من خلال تناول ثلاث لترات من الماء يوميا حتى يمنع ذلك من زيادة حجمها وتناول بعض مسكنات الألم وتناول العقاقير التي تساعد على ارخاء عضلات الحالب وتسهيل خروج الحصوات.

علاج الحصوة الكبيرة

يتم من خلال الموجات فوق الصوتية التي تعمل على تفتيت الحصوات و تستغرق هذه العملية ساعة كاملة تفتيت الحصوة باستخدام الموجات الصادمة من خارج الجسم لكن هذه الطريقة يمكن أن تسبب خروج دم مع البول وظهور بعض النزيف على الجسم.

‏عملية جراحية يتم من خلال يها استخرج الحصوات من الجسم أو إزالة الحصوات باستخدام المنظار أوعمل جراحة الغدة الدرقية التي تحد من فرط النشاط.

‏نصائح للوقاية من خطر الإصابة بالتهاب الكلى والأملاح

حتى لا نلجأ إلى علاج التهاب الكلى والاملاح ‏يمكن اتباع بعض النصائح الوقائية التي تساعد على التقليل من احتمالية الإصابة بهذه الالتهابات وهذه النصائح هي:

  • تناول كميات كبيرة من الماء لأنها تطرد البكتيريا من خلال البول.
  • عدم تأخير الذهاب إلى الحمام لفترة طويلة والتبول فور الحاجة إلى ذلك،.
  • نظيف المنطقة التناسلية من الأمام ومن الخلف حتى لا تنتقل البكتيريا في مجرى البول.
  • عدم استخدام المنتجات النسائية المهبلية التي تحتوي على الكحول.
  • ‏التقليل من ‏تناول الفلفل الأسود والصويا والشاي والشوكولاتة والبطاطا الحلوة والمكسرات الاعتماد على نظام غذائي لا يحتوي على كمية كبيرة من الأملاح والبروتينات الحيوانية الابتعاد عن تناول الكالسيوم أو الأطعمة الغنية به.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج حرقان البول للنساء؟

‏العلاقة التي تربط بين الأملاح والتهاب الكلى

‏هناك علاقة تربط بين الحالتين وهي أن أهم الأسباب التي تؤدي إلى تكوين الحسابات وارتفاع نسبة الأملاح في البول لذلك لابد من إثبات ذلك للحد من حدوث هذه المشكلة والتخلص منها قبل أن تكون سببا في الإصابة بالتهاب الكبد وهو من المضاعفات الخطيرة التي يصعب التعامل معها.

‏تأثير المضادات الحيوية على التهابات الكلى

‏المضادات الحيوية هي الخطوة الأولى لعلاج مشكلة التهابات الكلى لكن لابد من الالتزام بالفترة الصحيحة التي يوصي بها الطبيب حتى لا تسبب أي مضاعفات وتساعد المضادات الحيوية على التخلص من التهابات الكلى في وقت قصير.

إذا تم استخدام المضادات بشكل صحيح فإن دورة المضادات الحيوية تكون بين الأسبوع الأسبوعين ويوصي الطبيب خلال هذه الفترة بتبول بشكل متكرر حتى يتخلص الجسم من التهابات

‏الأسئلة التي لابد أن تطرح الطبيب

هناك بعض الأسئلة التي يجب طرحها على الطبيب عند علاج مشكلة التهاب الكلى وهي:

  • ما هو السبب الذي أدى إلى التهاب الكلى؟
  • ما هي الاختبارات التي يحتاج إليها؟
  • ما هو العلاج الذي علي الالتزام به؟
  • ما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث بسبب تناول علاج التهاب الكلى؟
  • هل يحتاج الأمر إلى البقاء في المستشفى لفترة؟
  • كيف يمكنني الوقاية من الالتهاب حتى لا يحدث ذلك مستقبلا ؟
  • هل أعاني من أي مشاكل صحية أخرى؟

‏الإقامة في المستشفى لعلاج التهاب الكلى

‏هناك بعض الحالات الشديدة التي يجب على المريض فيها البقاء في المستشفى الي فترة تحت مراقبة الطبيب حتى يتمكن من تناول المضادات الحيوية و سوائل التي يحتاج إليها من خلال الوريد لانه لا يمكن تناولها عن طريق الفم وهذه المدة تعتمد على الحالة التي يعاني منها الشخص.

الملخص

  • ‏لعلاج التهاب الكلى والأملاح لا بد من الحصول على بعض الأدوية الطبية ‏إبرازها المضادات الحيوية.
  • ‏هناك بعض الحالات التي تستدعي البقاء في المستشفى تحت المراقبة ويتم تحديد المدة بناءً على الحالة.
  • ‏يمكن متابعة الحالة بشكل منزلي من خلال التزام بعض التعليمات الصحية مثل تناول الماء و الحفاظ على رطوبة الجسم.
  • ‏هناك بعض الأسئلة التي يجب على المريض ‏طرحها على الطبيب عند اكتشاف المرض وأبرز هذه الأسئلة ما هي سبل الوقاية من هذا الإلتهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى