اسلاميات

سورة من القرآن للستر ولماذا سميت بهذا الاسم؟

سورة من القرآن للستر

هناك الكثير من التساؤلات حول معرفة سورة من القرآن للستر، حيث أن كل سورة من سور القرآن الكريم كان لها سبب عند نزولها، واليوم نتحدث معكم عن السورة التي اطلق عليها سورة الستر، وما هو سبب نزولها ولماذا سميت بهذا الإسم.

لماذا سميت سورة النور بهذا الاسم؟

نتعرف معكم عبر موقعكم صدي القاهرة على السبب وراء تسمية سورة النور بهذا الإسم، حيث أنه ورَدَتْ العديد من الأراء حول تسميتها بهذا الاسم، فقد قال شيخنا الجليل محمد الشعراوي سبب تسميتها، حيث أن النور شاع بحروف تلك السورة وبما ترويه من حقائق وأحكام، فقال رحمه الله، “وإذا استقرأنا موضوع المسمَّى لسورة (النور) نجد أن النور شائعاً في كل أعطافها.

لا أقول كلماتها ولا آياتها، ولكن النور شاع في كل حروفها، لماذا، لأن النور من الألفاظ الدالة على نطقها، ويعرِّفها أكثر من أي تعريف آخر، حيث أن الناس تعرف النور بمجرد أن تنطق الكلمة، والمعروف أن النور لا يُعْرَف إلا بحقيقة ما يؤديه، وهذا ما تتضح به المرئيات وتتجلى به الكائنات، فلولا النور ما كنا نرى شيئاً، كما قيل أيضًا أنها سميت بهذا الإسم لأنها تحمل التصريح والتجلي للنور الإلهي.

اقرأ أيضًا: سورة الكوثر لابعاد شخص من حياتك إلى الأبد

ما هو سبب نزول سورة النور؟

بعد أن تعرفنا على سورة من القرآن للستر، نتعرف على سبب نزولها، حيث أن أسباب نزولها متعددة فتلك السورة المدنية تعتبر آياتها بمثابة القوانين التي الإلهية التي أنزلها الله عز وجل من أجل إصلاح  المجتمع الإسلامي في المدينة.

وكما ذكرت لكم أسباب نزولها متعدَّدة، ويمكنك الاطلَّاع على الكتب الخاصة بأسباب النزول للإطلاع على بيان الشرح الوافي، ولكن سوف اوضح لكم  ما ذكره علماء التفسير حول أسباب نزول بعض الآيات من سورة النور، والتي تأتيكم على النحو التالي:

هذه الآية في سورة النور{إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ} سبب نزولها هي تبرئة أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها من القذف بها مع صفوان بن المعطل رضي الله عنه من واقعة الإفك التي اتهمهما بها المنافقون.

دعاء للمريض بالشفاء

كما نزلت فيها الآية التالية، {الزَّانِي لَا يَنكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ}[٤]، وهذه الآية نزلت لتخبر عن حادثة قد وقعت بالفعل في ذلك الوقت، وهي تحكي عن امرأة زانية كان يرغب أحد الصحابة في  الزواج منها، وقد نزلت تلك الآية الكريمة لِتُبين حرمة ذلك على المؤمنين.

كما نزلت بها هذه الآية، وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّـهُ لَكُمْ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ، وهذه الآية نزلت عندما قرَّر سيدنا أبو بكر رضي الله عنه أن يرفع النفقة عن مسطح بن أثاثة بسبب الاشتراك في حادثة الإفك على السيدة عائشة رضي الله عنها، وقد جاءت هذه الآية لتبيَّن ما يجب أن يقوم به الصديق رضي الله عنه.

ما هي فضائل سورة النور؟

بعد أن تبين لنا فيما سبق ما هي سورة من القرآن للستر، دعونا نتحدث عن  فضائل هذه السورة الكريمة، حيث أن فضائلها كثيرة وعظيمة وسوف نذكر لكم البعض منها فيما يلي:

  • جاء فيها دليل براءة السيدة عائشة رضي الله عنها من حادثة الإفك.
  • آياتها توضح الكثير من المعاني التي تحمل معانٍ يكون لها واقع قوي على قلوب الناس.
  • فقد روى الطبريّ بسنده أنَّ علي بن أبي طالب رضي الله عنه، قال خطب في الحج وقرأ سورة النور وفسرها، وقال لو سمعها الروم والترك لأسلموا.
  • كما أوصى سيدنا عمر بن خطاب رضي الله عنه أهل الكوفة بتعليم النساء سورة النور،  وهذا لما تحمله من أحكام تعالج المشاكل الأسرية والاجتماعية.

اقرأ أيضًا: تفسير سورة الفاتحة التفسير الميسر

ما هي مقاصد سورة النور؟

سورة النورتضمنت الكثير من المقاصد والمعاني الرائعة التي تعتبر قوانين إلهية لتعليم للمؤمنين المثير من الآداب، وسوف نوضحها لكم فيما يلي:

  • تيسير الزواج والحثُّ عليه للمسلمين.
  • غض النظر عن النساء والرجال من أجل تجنُّب الوقوع في الزنا.
  • البيان بأن النور الإلهي هو المصدر الأساسي لأي نور في السموات والأرض.
  • التجريم لكل من يعتدي بالقول أو بالفعل على أعراض الآخرين.
  • توضيح بأنَّ الطريق لِتمكُّن الدولة الإسلامية يكون بالالتزام بالأحكام الشرعية وآدابها.
  • تبرئة السيدة عائشة من حادثة الإفك، لتصبح  القصة عبرة لِكل الناس، ولِيتعلم كل شخص في المجتمع صون الأعراض وحفظها.
  • شُرعت بها خُلق من أخلاق المؤمنين، وهو الاستئذان، سواءً كان من القادمين من الخارج أو من بين أهل البيت الواحد.
  • وجود آيات في هذه السورة تؤكد أنَّ الله سبحانه وتعالى يترك الباب دائماً مفتوح  للتائبين، ولمن يرغبون في إصلاح أنفسهم.
  • حيث أن أغلب آيات السورة الكريمة تنتهي بقول أنَّ الله تعالى توَّاب ورحيم وغفور ورؤوف وحكيم.
  • وهذا أكبر دليل على أن الله سبحانه وتعالى يقبل التوبة من عبادة ويستر عليهم رغم عصيانهم له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى