طب

هل انتصاب الحلمتين من علامات الحمل بولد؟

انتصاب الحلمتين من علامات الحمل بولد

هناك الكثير من التساؤلات حول هل انتصاب الحلمتين من علامات الحمل بولد، حيث أنه لم يثبت علمياً أن هناك أي علامات معينة تدل على نوع جنس الجنين غير الاشعة التليفزيونية أو السونار، ولكننا سوف نتطرق معكم أسباب التغيرات التي تحدث للثدي أثناء الحمل.

هل انتصاب الحلمتين من علامات الحمل؟

يمكننا التعرف اليوم على إجابة سؤال هل انتصاب الحلمتين من علامات الحمل عبر موقع صدي القاهرة، حيث أن هناك العديد من الدراسات أثبتت أن شكل تغير لون الجلد حول حلمة الثدي من أهم الأعراض التي يمكن للمرأة الحامل أن تلاحظها في بداية الثلث الأول من أشهر حملها.

كما يمكنها ملاحظة أن النتوءات التي توجد حول الحلمتين تصبح أكثر وضوحاً، وهذه النتوءات تكون عبارة عن غدد دهنية، وظيفتها هي إنتاج الزيوت التي تساعد على التخلص من الميكروبات والبكتيريا التي توجد في هذا المكان.

ولذا فإن السبب الرئيسي وراء انتصاب الحلمتين من علامات الحمل بولد ليس كما يظن البعض بأنها علامة من علامات الحمل بولد، ولكن السبب وراء ذلك يرجع إلى تضاعف نسبة هرمونات الحمل الذي يعمل على تدفق الدم إلى الأنسجة الدموية في الثدي.

اقرأ أيضًا: مين نزل عليها ماء وطلعت حامل قبل ميعاد الدورة؟

ما هي أسباب انتصاب الحلمتين؟

نوضح لكم في السطور القادمة الإجابة الواضحة على هل انتصاب الحلمتين من علامات الحمل بولد أم لا، وسوف نتعرف على جميع أسباب انتصاب الحلمتين والتي تأتيكم فيما يأتي:

  • فترة الحيض يتضخم فيها الثدي ويحدث انتصاب لحجم الحلمتين.
  • إصابة الأعصاب بخلل ينتج عنه انتصاب في الحلمتين، حيث أن تأثر الأعصاب يؤثر على الحلمتين.
  • عند وصول الفتيات سن البلوغ يحدث تغيرات لِلثدي من الممكن أن تكون سبب في انتصاب الحلمتين، ومن الممكن أيضاً أن يقتصر الأمر على الإصابة بمرض معين.
  • ليس سبب انتصاب الحلمتين من علامات الحمل بولد، بل انه من الممكن أن يكون السبب وراء ذلك البرودة الشديدة في الجو التي ينتج عنها قشعريرة في الجسم، قد تؤدي إلى ظهور الحلمتين.
  • الخلايا العصبية في جسم الإنسان تساعد على انتصاب الحلمتين.

ما الذي يطرأ على الثدي خلال الحمل؟

بعد أن تعرفنا على إجابة هل انتصاب الحلمتين من علامات الحمل بولد، حيث أن الموضوع لا يقتصر على انتصاب الحلمتين، فهناك بعض الأمور الأخرى التي تطرأ على الثدي خلال فترة الحمل ومنها:

دعاء للمريض بالشفاء
  • تضخم ثدي المراة الحامل بشكل كبير طوال فترة حملها.
  • حساسية في الثدي أو حنانه.
  • بروز اوردة دموية على سطح الثدي بسبب تدفق الدم إلى تلك الاوردة.
  • الزيادة في حجم الحلمتين استعداداً للرضاعة.

نصائح مفيدة للتعامل مع تغيرات الثدي اثناء الحمل

نقدم لكم بعض النصائح المفيدة التي تساعد جميع السيدات الحوامل على رعاية الثدي أثناء فترة الحمل، وخاصة في ظل التغيرات التي تحدث له في تلك الفترة، وهذه النصائح تأتيكم فيما يلي:

استعملي حمالة صدر صحيحة

الزيادة التي تحدث في الثدي اثناء الحمل تمر بمراحل، حيث أنه يستمر في الزيادة على مراحل أثناء فترات الحمل، ولذا فمن الطبيعي أنك سوف تحتاجين إلى حمالة صدر صحيحة حتى لو قمت بتغيير المقاس على عدة مرات.

وحاولي اختيار الحجم  المناسب من أجل تجنب حدوث اختناق في اوردة منطقة الصدر، كما يجب  استخدام الحمالات القطنية لأنها تكون مريحة وصحية، وتجنبي الحمالات الضيقة لأن هذه النوع يمكن أن يؤثر مع قنوات إنتاج الحليب.

النظافة الشخصية

من المعروف أن افرازات الثدي في فترة الحمل تسمى اللبأ، وهي تكون عبارة عن مادة صفراء، ومن المهم جداً القيام بتغيير حمالات الصدرمن أجل الحفاظ على جفاف الحلمتين، حيث أن وجود تلك السوائل على حلمات الثدي من الممكن أن يؤدي إلى حدوث عدوى أو تشققات بها، كما ينبغي عليكِ القيام   بغسل الحلمتين بانتظام للتخلص من تكتلات اللبأ.

تدليك الحلمة واستخدام المرطب

من الممكن أن تجف حلمات الثدي وتشقق أثناء الحمل ولذا يجب عليكِ القيام بوضع القليل من زيت الزيتون أو جوز الهند عليها قبل الاستحمام، كما يمكنك بعد الانتهاء من الاستحمام أن تضعي القليل من المرطب عليها من اجل ترطيبها ومنعها من الجفاف.

اقرأ أيضًا: كيف يمكن معرفة نوع الجنين من تاريخ الحمل ؟

هل شعرت بألم في ثدييك قبل الدورة الشهرية؟

هذا السؤال يدور في أذهان الكثير من الفتيات والسيدات، حيث أن هناك الكثير منهن يعاني من هذا الأمر، ولكن لا داعي للقلق، حيث أن هذا الأمر طبيعي جداً، ففي هذا الوقت من الشهر تزيد نسبة إفرازات هرمون الإستروجين والبروجسترون عن المستوى  الطبيعي في الجسم.

ولكن أثناء فترة الحمل من الطبيعي أن يكون الألم أقوى بكثير وأسوأ من الايام العادية، حيث أن هذه الهرمونات تؤثر على الغدد الثديية، فهي تجعل الثدي أكبر في الحجم ، كما أن الغدد الثديية تتطور في هذه الفترة، وبالرغم من أن هذه التغييرات تكون مزعجة إلا أنها لها دور كبير وهام في تحضير الثدي للرضاعة الطبيعية، ولولا حدوث هذه التغيرات كانت الأم ستواجه مشكلة كبيرة بعد الولادة بعدم نزول لبن للٓرضاعة الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى