طب

ما هي أسباب نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل؟

نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل

عند نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل قد يصاب المرأة القلق من هذا الدم، لكن يكون ذلك شيء طبيعي يحدث لكافة السيدات في بداية فترة حملها ويصاحبها بعض من الأعراض الأخرى.

نزول خيوط دم في الشهر الثاني

قد تتعرض قليل من النساء في الأشهُر الأولى أي الثلث الأكبر من الحمل إلى نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل و سنتعرف على أسباب هذه الخيوط من خلال موقع صدي القاهرة.

قد يحدث نزيف قليل في خلال مدة الحمل الاولى وهذا يرجع الى المتغيرات النفسية وأيضًا الفسيولوجية، وعلى جميع الأوضاع يلزم الذهاب إلى الدكتور لأخذ فكرة عن العوامل المؤدية إلى هذا وانتهاج الخطوات الطبية السليمة لو كان الموضوع خطير.

اقرأ أيضًا: طريقة معرفة الحمل من رموش العين وهل هي من الطرق المضمونة؟

أسباب نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل

نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل

يوميء عدد محدود من الأطباء حتّى ذلك الشأن طبيعي لبعض الإناث وهو نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل، وقد يؤشر في أوقات أخرى على وجوب التحرك وعمل الاحتياطات الأساسية، وهذه العوامل متمثلة في اللاحق:

زرع البويضة في جدار الرحم

أن نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل لا يعد منبع توتر للكثير من النساء فإنه ينشأ لعدة السيدات في مطلع الحمل في الشهر الثاني وهو متمثل في هبوط قطرات ضئيلة من الدماء أي أدنى من معدل الدورة الشهرية للسيدة، وفي الأغلب هو نتيجة عمل جرح في بطانة الرحم لكي تستطيع البويضة من تثبيت ذاتها لمتابعة أشهر الحمل التسع.

دعاء للمريض بالشفاء

أسباب شائعة لنزيف الشهر الثاني

تبقى قليل من العوامل التي تواجهها النساء بنسب ضخمة، وفي الأغلب لا تعد من الشواهد شديدة الخطورة، وصرح عادةً في الثلث الأول من فترة الحمل، وهي على النحو التالي:

  • حدوث انخفاض قليل من قطرات الدماء ونزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل وذلك الموضوع لا يكون سببا في الرهبة.
  • تعرض نحْر الرحم إلى قليل من الاختلافات الطبيعية التي تحدث في بداية الحمل.
  • اختلال في بعض من هرمونات البدن الطبيعية الناتجة عن حدوث الحمل للمرأة.
  • حدوث الحمل بأكثر من جنين يضيف إلى فرص تدني قطرات الدم في طليعة أشهر الحمل.
  • قد يحدث أيضا تمزقات طفيفة في فتحة المهبل نتيجة الجماع أو في جدار الرحم نتيجة انغراس البويضة.
  • يحدث كدمة المهبل بالالتهاب أو التعرض إلى عدوى الجهاز الإنجابي.

أعراض يجب زيارة الطبيب

تبقى عدد محدود من المظاهر والاقترانات التي تصاحب النزيف المهبلي توميء إلى خطورة نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل، إلا أن زيارة الدكتور المعالج قد تخفض من خطورة ذاك الشأن وتشارك في استمرار الحمل، وهي على النحو التالي:

  • عند إحساس المرأة بوجود تشنجات طفيفة داخل حدود منطقة الحوض عند البطن والرحم.
  • استمرار النزيف الضئيل هذا إلى مدة فظ تبلغ إلى أربعة وعشرين ساعة.
  • شعور المرأة بالدوار وعدم المحافظة على التوازن البدني كامل اليوم.
  • الدخول في وضعية فقدان وعي حتى ولو كانت فترات قصيرة.
  • شعور المرأة بألم شديد قد يشبه الدورة الشهرية.
  • ملاحظة ازدياد درجة سخونة البدن عن المعدل الطبيعي للمرأة الحامل في الشهور الاولى
  • تدني إفرازات غير طبيعية من المهبل.
  • المكابدة من التعب والدوخة والقشّعريرة في الجسد من دون أي إعطاء أي مجهود.

علامات نزيف الاجهاض

اذا تم حدوث هذه العلامات عند المرأة في اول الفترات الحمل يلزم المراعاة عند حدوث النزيف والتوجه إلى الدكتور فورا لأخذ فكرة عن العوامل المؤدية إلى ذاك، وتتوفر قليل من المظاهر والاقترانات التي توميء إلى خطورة الموضوع وتحذر بوقوع إجهاض مضمون، وهي كما يلي:

  • حدوث للمرأة الحامل نزيف مهبلي بالغ الكثافة ولا يتوقف مطلقاً.
  • تبطل إشارات نمو الحمل أو اختفاء مظاهر واقترانات الحمل المشهورة في الثلث الأول من فترة الحمل للمرأة.
  • شعور المرأة بالوجع المعتدل أو الشرس بداخل منطقة أدنى الظهر.
  • وجود دم يكون متجلط بمعدلات ضخمة في النزيف الخارج من فتحة المهبل.
  • أوجاع شديدة ومستمرة داخل منطقة أدنى البطن وأيضًا الحوض والمعدة.
  • يصبح لون دم النزيف الخاص بالمرأة بني أو الأحمر الفاتح.

اقرأ أيضًا: كل وحده تقول أعراض الحمل بتوأم ونصائح للحفاظ على الأجنة

ماذا يجب فعله وقت النزيف؟

إذا تعرضت السيدة إلى نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل ينبغي فعل بعض الأشياء حتى تحافظ على سلامة الجنين، ويجب أن تكون الأشياء تعمل على خفض من حجم النزيف وإبلاغ بها الدكتور فورا، وتتمثل هذه الخطوات في اللاحق:

  • يجب على المراة الاستلقاء على الظهر وعدم فعل أي جهد.
  • تقوم المرأة بـ حساب معدل الدم ليتم إبلاغ به الدكتور المعالج.
  • تحليل طراز وقوام دم النزيف الذي يكون خارج من المهبل.
  • عدم استخدام السدادة القطنية للمهبل لأنها تسبب حدوث مضاعفات خطيرة.
  • التيقن من لون الدم الخارج من المهبل وتسجيله حتى يتم إخبار به الدكتور.

كيفية تشخيص النزيف المهبلي للحامل؟

  • اجراء تحليل جسدي إجمالي مع ملاحظة لون الجلد ودرجة الشحوب إن وجدت.
  • التعرف على معدل النزيف وذلك المسألة تومىء إليه السيدة.
  • يجب إخبار الدكتور إذا كان يوجد تاريخ مرضي في الماضي لهذه السيدة لأخذ فكرة عن أرجحية حدوث إجهاض من عدمه.
  • البحث عن العوامل الغير مرضية مثل الوقوع أو التعرض إلى صدمة جسدية نتيجة حادث.
  • فعل عدد محدود من الفحوصات المعملية مثل التعرف على نسبة هرمون الحمل بالدم، إضافة إلى تحليل كامل لمكونات البول.
  • إجراء تحليل للجسم لأخذ فكرة عن وجود نزيف دموي من أي مساحة غير المهبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى