منوعات

ماهو زواج المسيار وتعريفه وهل يختلف عن المتعة والعرفي ؟

ماهو زواج المسيار

الذين يريدون معرفة ماهو زواج المسيار ليعرفوا إن كان حلال أم حرام عليهم العلم بأنه زواج شرعي يعقد فيه الرجل زواجه على امرأة بشرط أن تتنازل تلك المرأة عن حقوقها بالسكن.

المقصود بزواج المسيار وزواج المتعة

العديد من الناس لا يعرفون ماهو زواج المسيار والفرق بينه وبين زواج المتعة، ولهذا موقع صدى القاهرة يعرض عليكم مفهوم كلاً منهما في السطور التالية :

  • يقصد بزواج المسيار أن يعقد رجل بالغ عقد زواج شرعي على امرأة سواء من نفس جنسيته أو أجنبية مع استيفاء جميع شروط وأركان عقد الزواج.
  • تتنازل المرأة في زواج المسيار عن بعض حقوقها، وهذا سبب تسميته بأنه يسير على الزوج حيث تتنازل المرأة عن حقها بالسكن والنفقة.
  • أما زواج المتعة فيختلف عن زواج المسيار في مدة الزواج، فيتم في عقد زواج المتعة تحديد الفترة الزمنية التي يفضل الزوجان الزواج فيها سواء شهر أو سنة.
  • بعدما تنتهي المدة التي كتبها واتفق عليها الزوجان في عقد الزواج ينتهي الزواج وتصبح المرأة مطلقة.
  • تم تسمية زواج المتعة بهذا الاسم لأن الرجل يتمتع بزوجته لفترة معينة ويطلقها في الوقت المحدد مع تمتعها أيضًا به في نفس المدة.

الأسباب التي أدت إلى ظهور زواج المسيار

  • يلجأ بعض الرجال لهذا النوع من الزواج لأسباب عديدة، مما أدى لتساؤل الزوجات ماهو زواج المسيار حتى تعرفن حكمه وشروطه.
  • ازدياد نسب العنوسة وكبر سن الفتيات بلا وجود زوج مناسب يدفعهن للقبول بهذا النوع من الزواج مع التنازل عن حقوقها لغرض التمتع.
  • كما تحتاج بعض النساء إلى البقاء في منزل أهلها بعد الزواج لترعى والديها الكبيران في السن، ولذلك تقبل أن تكون زوجة ثانية أو ثالثة.
  • بالإضافة إلى رغبة بعض الرجال في الزواج بزوجة ثانية أو ثالثة للتمتع بدون أن يؤثر ذلك على زواجه الأول وأولاده.
  • يمكن أن يلجأ الرجل لهذا الحل أيضًا في حالة عدم رغبته بإخبار زوجته الأولى بزواجه حتى لا تفسد العشرة بينهما.

ما هي أنواع زواج المسيار؟

  • بعدما تتعرف على ماهو زواج المسيار عليك معرفة أنواع زواج المسيار، وهما نوعان أحدهما مستوفي الشروط وأحدهما يوجد به بعض الشروط.
  • النوع الأول من زواج المسيار عبارة عن عقد يشبه تمامًا عقد الزواج العادي من حيث وجود الشهود والولي ومهر المرأة كذلك مع تنازلها عن النفقة والسكن.
  • بعدما يتم توثيق عقد الزواج تحدث الدخلة في سكن الزوجة وبعدها يرحل الزوج لسكنه الأصلي دون أن ينفق عليها أو يبيت معها.
  • النوع الثاني من زواج المسيار يتم بوجود ولي أيضًا وشهود مع تفضل الزوج بأن ينفق على زوجته بشرط ألا تطلب منه المبيت معها.
  • يلجأ الزوج لشرط عدم المبيت حتى لا تعلم زوجته الأولى بشأن زواجه، ولكنه ينفق عليها بينما تعيش في مسكنها الخاص.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع زواج المسيار وأخطر سلبياته

شروط صحة زواج المسيار

  • عليك أن تعلم ماهو زواج المسيار وما هي شروطه حتى تتمكن من تحديد قرارك بإجراء هذا الزواج أم لا.
  • يجب أن يتم إشهار زواج المسيار، فالزواج أساسًا يقوم على الإشهار عن طريق الشهود ووجود المهر للمرأة لتحفظ بها حقوقها ولا تتعرض للمضايقات.
  • ينبغي أن لا يشتمل العقد على تنازل المرأة عن حقها في الجماع أو المبيت، ولكن تلك الأمور تكون بالاتفاق بين الزوجان.
  • كما يجب أن يتم في العقد كتابة مهر محدد للمرأة سواء كانت ستأخذه بالكامل في الواقع أو تتنازل عنه.
  • يمكن للمرأة بعد إكمال العقد أن تطلب من زوجها النفقة عليها والمبيت معها حتى وإن نقضت الاتفاق، وذلك لأن النفقة والمبيت من حقوق الزوجة في الإسلام.

ما حكم زواج المسيار عند العلماء؟

  • بعد العلم بـ ماهو زواج المسيار يجب عليك معرفة حكمه في الإسلام لتعرف إن كان مباحًا أو مكروهًا.
  • اختلف العلماء في أحكام زواج المسيار، فمنهم من يرى أنه مكروه ولكنه جائز، ومنهم يرى أنه باطلاً لعدم التزام الزوج بالنفقة والمبيت والسكن.
  • العلماء الذين يرون أنه جائز مع الكراهة حجتهم هي أن عقد الزواج مستوفي الشروط من حيث وجود شهود وولي ومهر للزوجة.
  • كما يرون أن الزوجة تتنازل برضاها عن حقوقها بالمسكن وبالمبيت وبالنفقة وليست مجبرة على ذلك، ولهذا يعتبر زواج شرعي.
  • أما العلماء الذين يحكمون بحرمته حجتهم أن الزواج في الإسلام يتطلب المودة والرحمة مما يتنافى مع هذا الزواج الذي يقوم على أساس المتعة فقط.

ما حكم زواج المسيار بدون ولي؟

  • بمجرد أن تعرف ماهو زواج المسيار عليك أن تعرف حكمه بدون ولي، فبعض العلماء يقولون بأنه باطل والبعض الآخر يقرون بجوازه.
  • يرى بعض العلماء أن الزواج بدون ولي المرأة باطل ولا يصح لأن المرأة لا تستطيع تزويج نفسها وإنما عليها الزواج بولي.
  • استدل العلماء على حجتهم ببطلان عقد الزواج بدون ولي بقول بعض الصحابة ومنهم السيدة عائشة التي قالت ” لا نكاح إلا بولي”.
  • كما قال العلماء أن المرأة التي تزوج نفسها بدون علم وليها تضع نفسها في موضع شبهات بأنها ليست متزوجة وقد تتعرض للعنف على يد زوجها.
  • أما بعض العلماء الآخرين يرون صحة العقد، واستدلوا على ذلك بقول الرسول الكريم “الأيم أحق بنفسها من وليها”.
دعاء للمريض بالشفاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى