هذا ما فعلته أزمة كورونا في دلافين المحيطين الهادئ والهندي
دلافين المحيطين الهادئ والهندي

كتب- مصطفى فرحات:

رصد مجموعة من العلماء، أثر ما فعلته أزمة كورونا في دلافين المحيطين الهادئ والهندي، حيث أشاروا إلى وجود ظاهرة لأول مرة، تتعلق بظهور عدد من الدلافين الحدباء والنادرة والمهددة بالانقراض، في سواحل هونج كونج.

تعرف على دلافين المحيطين الهادئ والهندي

وأرجع العلماء السبب في ذلك إلى توقف حركة اعبارات العالية السرعة عن التحرك، وذلك نتيجة الحجر الصحي بسبب جائحة كورونا، والتي كانت تمنع تلك الحيوانات المعرضة للانقراض من العودة.

وقالت ليندسي بورتر عالمة البحار في جامعة أندروز، إن هذه الثدييات المعروفة باسم الدلافين البيضاء الصينية والدلافين الوردية والحدباء، بدأت في العودة إلى أجزاء من دلتا نهر بيرل، حيث كانت عادة ما تتحاشاها بسبب العبارات والسفن التي تربط هونج كونج بمكاو.

وأضافت بورتر أن أعداد الدلافين في المنطقة، ارتفعت إلى 30% منذ مارس، عندما تم تعليق حركة العبارات والسفن، حيث أتاح ذلك للعلماء فرصة نادرة لدراسة كيفية تأثير الضوضاء تحت الماء على سلوك الدلافين.

ما فعلته كورونا في دلافين المحيطين الهادئ والهندي

وأوضحت بورتر، أن هذه المياه أصبحت الآن هادئة تماما، وذلك بعد أن كانت في الماضي واحدة من أكثر الطرق ازدحاما في هونج كونج.

من جانبها تضع بورتر وفريقها مكبرات صوت في الماء من قارب مطاطي صغير، كما تقوم باستخدام طائرات مسيرة لمتابعة الدلافين.

وأشارت إلى أن الدلافين تتكيف أسرع مما كان متوقعا مع البئة الهادئة، ومن المحتمل أن يزداد عددها عند إزالة مثل هذه الضغوط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *