طب

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل والفرق بينه وبين ألم الدورة

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل

تتعرض السيدة الحامل لتغيرات أثناء الحمل وتتساءل كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل فمن الممكن أن يكون هذا الألم بسبب الحمل أو أعراض قرب الدورة الشهرية.

الم الثدي عند السيدة الحامل

تريد السيدة الحامل معرفة كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل حيث تتعرض الحامل لبعض التغيرات في الثدي ويعرض موقع صدى القاهرة معلومات عن هذا الموضوع فيما يلي:

  • يبدأ الم الثدي عند السيدة الحامل غالباً في الأسبوع الأول أو الثاني من الحمل.
  • يحدث الم الثدي عند السيدة الحامل نظرا لارتفاع مستويات هرمون البروجسترون في بداية الحمل.
  • الثدي منذ بداية الحمل يبدأ في الاستعداد لمرحلة الرضاعة الطبيعية فتتشكل بعض الطبقات الجديدة به والتي تتكون من الدهون لذا فيزداد حجم الثدي في الحمل حيث أن القنوات المسؤولة عن إدرار اللبن تبدأ أن تتوسع وتتمدد فيتسبب ذلك في حساسية وتحسس الثدي وبخاصة حلمة الثدي فتسبب بذلك ألم في الثدي عند لمسه.
  • السيدة الحامل من الممكن أن تشعر بحكة وترجع هذه الحكة غالى تمدد الجلد في الثدي
  • قد يحدث للسيدة الحامل أيضا في الأشهر الأولى من الحمل ازدياد في حجم الهالة حيث تكون الحلمة داكنة أكثر من ذي قبل حدوث الحمل.
  • ترى السيدة الحامل أيضاً أوردة الثديين بوضوح عن قبل الحمل.
  • تحدث للسيدة الحامل أيضاً في نهاية الحمل بعض الأشياء مثل خروج سائل أبيض مصفر عند الضغط على الثدي.
  • تشعر أيضاً السيدة الحامل بثقل في الثديين بسبب تحضيرات قنوات اللبن للرضاعة الطبيعية بعد الولادة.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات وما هو متوسط طول الدروة ؟

متى يبدأ الم الثدي قبل الدورة ؟

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل

تتعرض معظم السيدات لتغيرات في الثدي قبل موعد الدورة الشهرية وهذه التغيرات كما يلي:

  • قبل بداية الدورة ب 7-14 يوم قبل بداية الدورة تزداد حساسية الثدي فيسبب الم بمجرد لمسه وهذا الألم يزداد تدريجي كلما اقترب موعد الدورة الشهرية وتختلف حدة وشدة هذا الألم من سيدة إلى أخرى.

موعد اختفاء الم الثدي أثناء الحمل

  • عندما تبلغ السيدة الحامل الثلث الثاني من الحمل تنتظم مستويات هرموني البروجسترون والاستروجين وبالتالي تختفي الآم الثدي عند السيدة الحامل.

طرق للحد من الم الثدي أثناء الحمل

توجد بعض الطرق التي تساعد السيدة الحامل على تقليل الم الثدي بعدما عرفت كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل ومن هذه الطرق ما يلي:

  • يمكن للسيدة الحامل تغيير حمالات الصدر ذات السلك بحملات صدر رياضية ذات الصدر العريض حيث تشعر الحامل فيها براحة أكبر.
  • تستطيع السدة الحامل أيضاً ارتداء الحمالات الصدرية المصنوعة من القطن حيث توفر لها راحة كبيرة أثناء نومها.
  • يمكن للسيدة الحامل أيضاً تخفيف الم الثدي عن طريق تدليك الثدي برفق يومياً.
  • من الممكن أن يساعد أيضاً عمل كمادات للثدي على تخفيف الم الثدي.

الفرق بين الم الثدي قبل الدورة الشهرية والحمل

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل

دعاء للمريض بالشفاء

تتشابه أعراض الم الثدي قبل الدورة الشهرية والحمل الأولى وتتساءل السيدة كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل ولكن يوجد بعض الاختلافات البسيطة بينهما كما يلي:

  • في النصف الثاني من الدورة الشهرية يحدث الم في الثدي ويشتد هذا الألم كلما اقترب موعد الدورة الشهرية ويختلف من سيدة لأخرى شدة هذا الألم.
  • تحسس الثدي وألمه يحدث عندما تظهر به أنسجة كثيفة حيث يتخللها تجمعات.
  • قد تشعر السيدة أيضا قرب نزول الدورة الشهرية لها بامتلاء به يرافق ذلك بعض الألم وتقل هذه الآلام عند نزول دم الدورة الشهرية ويرجع ذلك بسبب انخفاض هرمون البروجسترون .
  • ألم الثدي في الأشهر الأولى من الحمل يكون بالتحسس عند لمسه ويزداد حجم الثدي أيضا ولكن يختلف عن الم قرب نزول الدورة بأن الم الحمل يشبه الم الالتهاب لذا يوجد فروق طفيفة جداً بين الألمين.

اقرأ أيضًا: متى تنزل الدورة بعد شرب القرفة وما هي أهم فوائدها العامة للجسم ؟

الم الثدي أثناء الحمل ونوع الجنين

تنتشر مجموعة من الأقاويل بين السيدات بوجود علاقة بين الم الثدي ونوع الجنين ونوضح ذلك فيما يلي:

  • يوجد بعض الأقاويل التي ليس لها أي أساس من الصحة أن الم الثدي الأيسر يدل على حمل السيدة بطفل ولد وهذا ليس له أي أساس من الصحة حيث أن السيدات يشعرن بألم في الثدي في حملهم سواء أكانت حامل في ذكر أم أنثى.
  • ينتشر بين السيدات أيضا أنه كلما ارتفعت البطن وكانت كبيرة الحجم من فوق كان الجنين أنثى وعندما تكون البطن منخفضة لأسفل فذلك قد يشير إلى أن الجنين القادم من المحتمل أنه ولد.
  • ويشاع بين السيدات أيضا أنه كلما ازدادت المرأة في الوزن فقد يشير إلى الحمل بأنثى وكلما ضعفت المرأة فقد يشير إلى مولود ولد.
  • إذا تجمل وجه الحامل وتورد فقد يشير عند بعض السيدات إلى الحمل بأنثى والعكس إن أصبح ضعيف ويظهر عليه الإرهاق بشدة فقد يشير إلى جنين ذكر.
  • يشاع أيضا عند بعض النساء أن إقبال السيدة الحامل على الموالح قد يشير إلى الحمل بذكر وقد يشير إقبالها على السكريات إلى الحمل ببنت.
  • بالنهاية لا يوجد دليل طبي أو علمي يشير إلى أن هذه التوقعات صحيحة ولكن كلها مجرد توقعات للسيدات قد تخطأ وقد تصيب بالصدفة البحتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى