تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل
تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

تروي إحدى السيدات وتقول تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل بالرغم من أن رحلة شاقة وطويلة وبها الكثير من التفكير والتعب النفسي إلا أن كرم الله فيها لم يفارقني وقد رزقني بمولود سليم.

نبذة عن عملية الحقن المجهري

يوضح اليوم موقع صدي القاهرة كيف يتم الحقن المجهري وتجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل وهي كما يلي:

  • تُعد عملية الحقن المجهري هي إحدى العمليات الحديثة والتي تقف في تحدي أمام كافة انواع العقم لمساعدة الزوجين في إنجاب مولود سليم معافى.
  • وقد يتم تنفيذ عملية الحقن المجهري من خلال صرف العديد من الأدوية المنشطة التي تساعد في انتاج بويضات جيدة جاهزة للتخصيب.
  • ثم بعدها يتم حقن البويضات الناضجة بأجود الحيوانات المنوية المؤنثة والمذكرة، ويتم ذلك في أكثر من بويضة.
  • ثم بعدها يتم إرجاع البويضات المخصبة بالحيوانات المنوية إلى داخل الرحم او داخل قناة فالوب.

أهم النصائح التي يجب إتباعها قبل الخضوع للحقن المجهري

  • أولًا: لابد من المحافظة على الوزن المثالي من خلال عمل تمارين رياضية يوميًا لمدة شهر كامل قبل اللجوء للحقن المجهري.
  • ثانيًا: لابد من التأكد من تناول جميع الأدوية في مواعيدها حسب تعليمات الطبيب المعالج لتفادي حدوث أي أضرار.
  • ثالثًا: لابد من تناول مياه بكميات كبيرة، والنوم بالقدر الكافي يمنح الجسم الراحة والاسترخاء ويجب البعد عن التوتر.
  • رابعًا: يجب عليكي عزيزتي المرأة تناول وجبات صحية خفيفة قبل الخضوع لعملية الحقن المجهري.

مراحل عملية الحقن المجهري

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

  • تقول إحداهن من خلال تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل فهي تمر بالعديد من المراحل مثل:
  • أولًا يتم تحفيز المبيضين من خلال إعطاء هرمونات لزيادة عدد البويضات التي ينتجها المبيض مثل الغونادوتروبين وهو هرمون منبه للجريب.
  • ثم يتم وضع السيدة لمدة أسبوعين تحت المراقبة لملاحظة البويضات وحجمها قبل الخضوع لسحب البويضات من المبيض.
  • بعدها يتم سحب البويضات الناضجة أي التي يصل حجمها بين 18 إلى 20 ملى من خلال منظار البطن.
  • كما يلجأ بعض الأطباء إلى سحب البويضات من خلال المهبل باستخدام إبرة موجهة بالموجات فوق الصوتية.
  • بعد ذلك يطلب من الزوج عينة من الحيوانات المنوية من خلال الاستمناء أو بالتدخل الجراحي بعمل فتحة صغيرة في الخصية.
  • وقد يقوم الأطباء بإجراء اختبار جيني قبل البدء في عملية الحقن المجهري، لمعرفة ما هي المشاكل الوراثية المتسببة في قلة الحيوانات المنوية.
  • ثم بعد ذلك يتم تحضير عينة من السائل المنوي وذلك من خلال عملية تعرف بالطرد المركزي أو تدوير خلايا الحيوانات المنوية.
  • يتم فعل هذه العملية لمحاولة اختيار الحيوانات المنوية الجيدة، بعدها يتم التقاط حيوان واحد من خلال الإبرة الزجاجية لحقنة في البويضة.
  • ثم بعد ذلك يتم عمل فحص دقيق للبويضة للتأكد من أنه تم تخصيبها بالحيوان المنوي وأنها أصبحت جاهزة للحقن في الرحم.
  • يتم وضع البويضة في الحضانة مدة تتراوح ما بين ثلاث إلى خمس أيام لتنمو وتتطور.
  • بعد ذلك يتم التقاط أكثر من بويضة باستخدام أنبوب رفيع لحقن البويضات.

إقرأ أيضًا: كلام حب لحبيبتي قصير

متى تلجأ السيدات إلى عملية الحقن المجهري

  • جدير بالذكر أن هناك الكثير من السيدات التي تعاني من مشاكل تأخر الإنجاب المختلفة والتي تعيق عملية الحمل الطبيعي ومن أبرز الأسباب والمشاكل هي:
  • في حال كان يعاني الزوج من إحدى مشاكل العقم والتي تتمثل في قلة عدد الحيوانات المنوية أو ضعف حركة الحيوانات.
  • كما أن وجود تشوه في الحيوانات المنوية تعيق قدرتها على تخصيب البويضة وإختراق جدار البويضة وهي تعتبر من حالات العقم لدى الرجال.
  • وأيضًا من مشاكل عقم الرجال هو اكتشاف وجود انسداد في القضيب الذكري يعيق خروج الحيوانات المنوية.
  • بالإضافة إلى انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي الذي ينتجه الرجل قد تتسبب عدم القدرة على الحمل الطبيعي وتطلب اللجوء للحقن المجهري.
  • علاوة على من أبرز المشاكل عند السيدات هي المعاناة من إنتاج بويضات ذات جدار سميك للغاية لا يمكن اختراقه.

هل يوجد خطورة في عملية الحقن المجهري ؟

  • من خلال تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل يمكنني أن أذكر لكم بعض المشاكل التي يمكن أن تواجه السيدات والأطباء أثناء الحقن المجهري وهي كما يلي:
  • يمكن أن يحدث تليف للبويضات بعد سحبها من المبيض أثناء عملية الحقن المجهري.
  • كما يمكن أن بعد وضع البويضات في الحضانة وهي مخصبة بالحيوان المنوي تجد أنها لا تنمو ولا يحدث لها انقسامات وتتطور إلى جنين.
  • علاوة على أنه من الممكن أن يحدث توقف نمو الجنين مرة واحدة بدون أي مقدمات.
  • وأيضًا من أبرز مخاطر عملية الحقن المجهري هو إصابة السيدات بمتلازمة فرط تنبيه المبيض وذلك بسبب كثرة استخدام المنشطات.
  • كما أن خلال عملية الحقن المجهري يقوم الطبيب المعالج بحق عدة أجنة في رحم الأم، وهذا يمكن أن يعرض المرأة للحمل المتعدد.
  • بالإضافة أنه كثرة الأقاويل حول ارتفاع نسبة الحمل في أطفال مشوهة بعد عمل الحقن المجهري.

أسباب فشل الحقن المجهري

  • في الواقع من خلال تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل يمكنني إفادتكم ببعض الأسباب التي قد تؤدي لفشل عملية الحقن المجهري منها:
  • ضعف التبويض.
  • وأيضًا إنتاج بويضات ذات جودة ضعيفة أو حيوانات منوية مشوهه.
  • كما أن قلة الدم المغذي للرحم قد يتسبب في عدم التصاق الأجنة داخل الرحم بعد الحقن.
  • علاوة على وجود حاجز رحمي أو الكثير من الالتصاقات نتيجة الخضوع لعمليات سابقة قد تؤدي إلى ضعف في الغشاء المبطن للرحم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *