طب

ما هي علامات نجاح العلاج الكيماوي ؟

علامات نجاح العلاج الكيماوي

أثناء مرحلة العلاج الكيماوي يتسائل الشخص ما هي علامات نجاح العلاج الكيماوي؟

علامات نجاح العلاج الكيماوي لمرض الكانسر

العلاج الكيماوي هو أحد الأشكال العدوانية، لذا سنتعرف من خلال موقع صدي القاهرة على علامات نجاح العلاج الكيماوي.

  • يهدف العلاج الكيماوي إلى تدمير الخلايا التي تنمو بسرعة في جسم الإنسان، ويستخدم عادة من أجل علاج مرض السرطان.
  • حيث أن الخلايا السرطانية تنمو بشكل أسرع من أي خلايا أخرى.
  • في الأغلب يتم استخدام العلاج الكيماوي مع نوعٍ اخر من العلاجات مثل: الجراحة أو العلاج الإشعاعي أو العلاج بالهرمونات.
  • يعتمد ذلك على عدة عوامل من أهمها:
  • مرحلة ونوع السرطان.
  • موقع الخلايا السرطانية.
  • الصحة العامة للمصاب.

علامات نجاح العلاج الكيماوي

قياس علامات النجاح للعلاج الكيماوي

يتم قياس علامات نجاح العلاج الكيماوي في أغلب الأحيان للقضاء على الخلايا السرطانية من خلال استخدام بعض التقنيات التي تعد شبيهةً بالتقنيات المستخدمة في تشخيص مرض الكانسر نفسه ومن أهم هذه التقنيات:

اختبارات الدم

  • حيث يتم إجراء بعض من اختبارات الدم، وبالأخص التي تتضمن قياس وظائف الأعضاء في الجسم.

الفحص البدني

  • حيث يمكن الشعور بالكتلة أو الورم الذي يوجد به بعض العقد الليمفاوية.

اختبار الواسم الورمي (Tumor marker)

  • هو اختبار يستخدم لبعض أنواع السرطان.

صورة الأشعة السينية (X-Ray) أو الأشعة المقطعية (CT)

  • قد تظهر الأورام السرطانية الداخلية عن طريقة لتصوير، ومن الممكن أيضا قياسها باستخدام المسطرة، فإذا كان المقاس يتناقص بالتدريج فهذا يدل على نجاح العلاج الكيماوي.

إقرأ أيضًا: أفضل علاج للكحة للاطفال من الصيدلية

آليات عمل العلاج الكيماوي

بعد أن عرفنا علامات نجاح العلاج الكيماوي، والتي يتم تحديدها بالتشخيص الطبي أولا، سنتعرف على آلية عمل أدوية العلاج الكيماوي، حيث تعمل هذه الأدوية بطرق مختلفة وعديدة ومن أهم هذه الطرق ما يأتي:

  • تعمل على مهاجمة جينات الخلايا السرطانية، حيث تعمل على قتل الخلايا السرطانية حتى لا تنمو وتصبح أورامًا من جديد.
  • قتل وتدمير الخلايا السرطانية (Cancerous)إلى جانب قتل الخلايا السليمة في بعض من الحالات.
  • منع الأورام الخبيثة من تكوين أوعية دموية قد تساعد في نموها وانتشارها.

علامات نجاح العلاج الكيماوي

دعاء للمريض بالشفاء

الاثار الجانبية للعلاج الكيماوي

بالرغم من علامات نجاح العلاج الكيماوي على الأورام السرطانية الخبيثة، إلا أنها تسبب الكثير من الاثار الجانبية، ومن أبرزها ما يلي:

  • فقدان الشهية لدى المصاب.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق الشديد (Fatigue).
  • الإصابة بالحمى.
  • الإمساك (Constipation).
  • المعاناة من النزيف.
  • سهولة الإصابة ببعض الكدمات.
  • ظهور بعض التقرحات على الفم.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الإسهال (Diarrhea).
  • معاناة المصابين من تساقط الشعر.
  • الشعور ببعض الالام بعد تلقي هذا النوع من العلاج في بعض الأحيان.

الأثار الجانبية طويلة الأمد

من الممكن أن يعاني الكثير من المصابين الذين يخضعون للعلاج الكيماوي من الإصابة ببعض الاثار الجانبية طويلة الأمد.

  • لا بد من التذكير إلى أن هذه الاثار قد تظهر بعد مضي عدة شهور أو سنوات من تلقي العلاج الكيماوي وبعد أيضا ظهور علامات نجاح العلاج الكيماوي، ومن أهم هذه الاثار ما يأتي:
  • ظهور بعض المشكلات في الكلى.
  • تلف الأعصاب.
  • العرضة للإصابة بنوعٍ آخر من أنواع مرض السرطان.
  • تلف أنسجة الرئة.
  • المعاناة من بعض مشكلات وأمراض القلب.
  • الإصابة بالعقم (Infertility) في بعض الحالات.

أنواع العلاج الكيماوي

علامات نجاح العلاج الكيماوي يمكن أن تظهر بعد التعرض لأحد الأدوية الآتية:

  • عوامل الألكلة (Alkylating agents): حيث تعد عوامل الألكلة من أحد الأدوية التي يتم استخدامها في العلاج الكيماوي.
  • حيث تكمن أهميتها في التأثير على الحمض النووي في الجسم، وأيضا القضاء على الخلايا في المراحل المختلفة من من دورة حياة الخلية السرطانية.
  • القلويات النباتية (Plant alkaloid): حيث تكمن أهميتها في إيقافها للخلايا السرطانية عن الانقسام والنمو أيضًا.
  • المضادات الحيوية المضادة للورم: تعمل هذه المضادات الحيوية على إيقاف تكاثر الخلايا وانتشارها.
  • الجدير بالذكر أن هذه المضادات مختلفة تمامًا عن المضادات الحيوية التي يستخدمها الناس لأجل العلاج والوقاية من الإصابة بالعدوى.

علامات عدم نجاح العلاج الكيماوي

بعد انتهاء فترة العلاج بالكيماوي تكون النتيجة أما نجاح العلاج الكيماوي، أو عدم نجاح العلاج بالكيماوي، ويمكن ملاحظته من خلال العلامات الآتية:

  • الورم لا يتقلص ويقوم بالاختفاء.
  • لا يزال الورم في حالة من النمو المستمر.
  • أن ينتشر مرض السرطان ليصل إلى مناطق أخرى في الجسم، وتعرف هذه المناطق باسم النقيلة أو الانبثاث (Metastasis).
  • عودة نفس أعراض وعلامات السرطان بالظهور مجددا.
  • ظهور بعض الأعراض الأخرى الإضافية لمرض السرطان في بعض الحالات.

كيف يتم تعريف الاستجابة للعلاج الكيماوي؟

يمكن وصف الاستجابة لعلاج السرطان بالطرق التالية:

  • استجابة كاملة: أي لا توجد علامات واضحة على وجود ورم أو سرطان من الأساس.
  • الاستجابة الجزئية: أي انخفض السرطان بنسبة محددة، ولكن المرض مازال موجود.
  • المرض مستقر: أي يوجد نقص أو نمو في السرطان، ولا يوجد أي تطورات سلبية أو إيجابية.
  • تطور المرض: أي أنه تطور السرطان مقارنة بمرحلة ما قبل العلاج.

العوامل التي تساعد على نجاح علاج المريض المصاب بالسرطان

  • بدء تغيير نمط الحياة.
  • استخدام نظام غذائي متكامل.
  • الميل للنجاح.
  • التفاؤل.
  • القيام بممارسة الرياضة
  • الحفاظ على الوزن المثالي.
  • محاولة الخروج من جو اليأس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى