وزير الري يتابع ملف تنظيم إيراد النيل
تنظيم إيراد النيل

كتب- مصطفى فرحات:

صرحت اللجنة الدائمة بشأن تنظيم إيراد النيل، إنها تواصل اجتماعاتها برئاسة الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الري والموارد المائية، وذلك بحضور القيادات التنفيذية بالوزارة، من أجل متابعة الفيضان لهذا العام، وكذلك متابعة حالة الأمطار على النيل، وآلية التعامل معها.

وزير الري يتابع تنظيم إيراد النيل

من جانبه استعرضت لجنة تنظيم إدارة النهر موقف فيضان النيل، وكذلك الإجراءات التي يتخذها كل من قطاع شؤون مياه النيل، ومركز التنبؤ بقطاع التخطبط بالوزارة، من رصج وتقييم حالة الفيضان، وكميات المياه المتوقع وصولها إلى مصر بنهاية العام.

وأكدت التقارير أنه من المتوقع بدء انحسار معدلات الأمطار على منابع النيل، مع نهاية شهر سبتمبر.

ومن الجدير بالذكر أن المؤشرات الأولية للفيضان، تشير إلى استمرار احتمالية أن يكون في حدود أعلى من المتوسط، وأن يكون الوراد خلال أغسطس وسبتمبر حتى الآن أعلى من نظيره في العام الماضي.

وأشارت التقارير إلى إنه ما يزال من المبكر الحكم بشكل نهائي على نوع وحجم الفيضان هذا العام، وذلك انتظارا لشهري سبتمبر وأكتوبر.

تقارير بشأن تنظيم إيراد النيل

وتم الإشارة إلى إنه نظرا لارتفاع معدلات الأمطار بالعاصمة السودانية الخرطوم بشكل غير مسبوق وارتفاع منسوب المياه بالمجرى المائي، فإنه يتم التنسيق على مدار الساعة بين الري المصري بالسودان ونظيره السوداني.

يأتي ذلك في إطار التعاون المتبادل وتبادل المعلومات وإجراء القياسات المشتركة بكل محطات القياس، والتأكيد على تنظيم إيراد النيل.

من جانبه وجه عبدالعاطي بضرورة العمل على استمرار تنفيذ إزالة التعديات على المجاري المائية، خصوصا مجري نهر النيل وفرعي دمياط ورشيد، والتي تحد من قدرة الشبكة على استيعاب المياه الزائدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *