منوعات

ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية ؟

ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية

تطورت مقابر الفراعنة مع مرور الوقت، ولكن يعد السؤال الأكثر طرحًا هو ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية، ويجب معرفة أنه تختلف المقابر حسب الطبقة الاجتماعية للمتوفى، لذلك فإن الطبقة فوق مقابر الفراعنة لا تختلف من مكان لآخر.

المقابر الفرعونية

تتبع موقع صدي القاهرة في المعلومات الغنية التي يقدمها إليك قبل الإجابة على سؤال ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية:

  • على الرغم من أن قدماء المصريين قد أحرزوا تقدمًا كبيرًا في بناء الأهرامات ودفن الموتى، إلا أن الأمور لم تدم طويلاً فقد لجأ المصريون القدماء إلى تصميم المقابر تحت الأرض.
  • وكما ذكرنا فإن شعب مصر القديمة يدفن متعلقاته الشخصية للموتى في المقبرة، بما في ذلك الحلي والذهب والمجموعات الملكية الثمينة.
  • وكل هذا بالطبع جعل اللصوص يسيل لعابهم، وكانت المقابر الواضحة على شكل هرم واضحة للجميع، ويتم سرقتها بسهولة لذلك كان على المصريين القدماء تصميم مقابر تحت الأرض.
  • والقبر الملكي المصمم تحت الأرض ليس حفرة صغيرة للموتى، بل على العكس من ذلك فهي تحفة فنية عظيمة.
  • وقد حُفر القبر الملكي عميقاً تحت السطح حتى يصعب العثور عليه وهو محفورة بنص ديني ومزخرفة بألوان مختلفة.
  • وتكون مساحة المقبرة كبيرة بعض الشيء، ويوضع المتوفى في نعشه بعد التحنيط، مع وضع متعلقات المتوفى الشخصية في المقبرة وإغلاقها.

كيفية فتح باب قبر الفرعون الموجود تحت الارض بالمقبرة ؟

  • هذه قضية معقدة للغاية وهذا يتطلب استخدام الكثير من الأدوات الحديثة لتجنب أي ضرر.
  • فكما نعرف ازدهر عصر الفراعنة في تاريخ مصر القديمة، وشهد تقدمًا كبيرًا في مختلف المجالات العلمية، مثل الطب والهندسة وعلم الفلك، ولم يكن علميًا فقط بل علمانيًا أيضًا.
  • واعتقد قدماء المصريين أنهم سيُقامون بعد الموت، وأن الموتى لهم حياة أخرى، لذلك لم تقتصر الحياة على الحياة التي يعيشها الناس، فقد آمنوا بالقيامة والخلود.
  • إن إيمان قدماء المصريين بالقيامة والخلود مكنهم من الحفاظ على جثث الموتى، وذلك من خلال التحنيط، ولا يزال هذا سرًا لم يستطع العلماء المعاصرون اكتشافه ومعرفته.
  • تعتبر عملية صنع المومياوات عملية معقدة للغاية، مما يشير إلى التقدم العلمي للمصريين والقدماء.
  • وتم حفظ جميع المومياوات التي تم اكتشافها بشكل جيد حتى الآن ولم تتأثر بمرور الوقت، مما يدل على مدى قدرة المصريين القدماء على التحنيط.

اقرأ أيضًا: أكثر من 10 علامات وجود مقبرة فرعونية

نوع التربة المستخدمة لدفن الموتى

أجرى القدماء العديد من الدراسات، ومن خلال هذه الدراسات تمكنوا من تحديد نوع التربة المناسبة لدفن الموتى حسب نوع التربة وطبيعتها، وهي ما يتم ذكرها كالآتي:

تربة صلبة

  • هي أرض صلبة استخدمها قدماء المصريين لدفن الملك، وتتكون ترابها من الخرسانة والصخور.
  • وتتميز بخصائص التماسك وعدم النفاذية، وهي من أكثر أنواع التربة المستخدمة لحماية الملك وممتلكاته.
  • ومن الخصائص الأخرى للتربة قلة عوامل الرطوبة التي يمكن أن تحمي الجسم من الأذى وتحميه من التغيرات الطبيعية والجغرافية.

تربة طينية

  • المصريون لا يعتمدون عليها لدفن الموتى لأنها تربة رخوة توجد بالقرب من النيل وتستخدم للزراعة.
  • وقد ثبت علميًا أن جثة الفرعون المدفونة في هذه القطعة من التربة أكثر عرضة للتلف والسرقة والأضرار الأخرى.

التربة الرملية

  • لا تستخدم الرمال لدفن الموتى لأنها مرنة وتتغير طبيعتها بسبب التغيرات البيئية المختلفة، مما يهدد مناعة الملوك والملكات تجاه الموتى.

ماذا يوجد أمام قبر الفرعون ؟

ويمكن الإجابة على ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية ببساطة كما يلي:

مصطبة

  • كان أقدم قبر فرعون على شكل مصطبة، وكان الجزء العلوي من القبر مستطيل الشكل فوق الأرض.
  • بينما المنطقة الواقعة أسفل المقبرة وأسفل البئر تسمى حجر الزاوية بالقرب من المقبرة، ويوجد بئر مصنوع من الطوب اللبن، والبئر يبنى رأسياً ثم يبنى على المنحدر.

الهرم المدرج

  • تطور الضريح من مبنى بسيط من الطوب اللبن على شكل مصطبة إلى هرم مدرج مصنوع من الحجر الجيري.
  • كان المهندس إمحوتب أول من طور وتصميمه، الذي طور شكل القبر وبنى مجموعة كاملة من المقابر للملك زوسر في منطقة سقارة.

الهرم الكامل

  • هذه هي الخطوة الثانية في خطوات بناء مقبرة على شكل هرم، وبذلك تكون قد اكتملت المقبرة بالكامل.

هرم منحني

  • أثناء بناء المقبرة تم بناء هرم شاهق، ورغم ارتفاعه إلا أن الأساس لم يستطع تحمل وزن الحجر، مما تسبب في تغيير كبير في زاوية الهرم، وظهر الهرم على شكل منحنى.

الهرم الأحمر للملك سنفرو

  • يقع الهرم في منطقة دشور وقد سمي لأن لون الحجارة المستخدمة في بناء الهرم يميل إلى اللون الأحمر، ويصل الجبل الأحمر إلى 100 متر.

هرم خوفو الأكبر

  • وهي المقابر التي بناها الملك خوفو في منطقة الجيزة.
  • وهو يعد حاليًا من أشهر المقابر.
  • يشغل الضريح حوالي 10 أفدنة ويبلغ ارتفاعه 146 متراً، لكن بسبب عوامل الانجراف يصل ارتفاعه إلى 138 متراً فقط.

اقرأ أيضًا: لماذا سمي البحر الميت بهذا الاسم وأين يوجد ؟

طبقات التربة أمام قبر الفرعون

استكمالًا للإجابة على ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية تجدر الإشارة إلى أنه توجد العديد من الطبقات أمام قبر فرعون وهي كالتالي:

دعاء للمريض بالشفاء

طبقة خرسانية

  • هي الطبقة التي تلامس سقف المقبرة أو سقف المقبرة نفسها، وهي طبقة صلبة يصعب اختراقها بسهولة.

طبقة رملية لامعة

  • وهي إحدى طبقات التربة أمام قبر الفرعون، وهي خليط من الرمل وبعض الذهب أو الفضة اللامع، موضوعة على الطبقة الخرسانية لسقف القبة.

طبقة الحناء

  • تم وضع طبقة من الحناء بالقرب من مدخل الضريح لحماية الضريح من الرطوبة ومنع التلف أو الرطوبة.

تشكيل الصخور

وهي إحدى طبقات التربة أمام قبر الفرعون، وهي طبقة من الصخور وهي جزء من طبقة التربة، كما أنها تستخدم لحماية المقابر.

طبقة الطين

  • وهي إحدى طبقات التربة أمام قبر الفرعون لأنها الطبقة العليا من التربة التي تكونت بفعل حشوها بالهواء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى