تفسير ومعنى قول الله ومن شر غاسق إذا وقب
الفارق بين كلمتي تستطيع وتسطع

كتب- مصطفى فرحات:

يعرف كل المسلمين تقريبا، قول الله تعالي “ومن شؤ غاسق إذا وقب”، لكن الكثيرين لا يعرفون معناه، وفي هذا التقرير نحاول إيضاح معنى قول الله ومن شر غاسق إذا وقب.

معنى قول الله ومن شر غاسق إذا وقب

ويقول المفسرون إن المقصود به، هو دخول ظلمة الليل، ومعنى الآية من شر ظلام الليل إذا دخل، مشيرا إلى أن هذا الوقت هو وقت المغرب ووقت دخول الليل، ومنه قوله تعالى: “أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا”.

والمقصود من قول الله ومن شر غاسق إذا وقب، إي من شر ظلمة الليل إذا دخل، واستدل المفسرون بقول النبي عليه الصلاة والسلام، حين نبه على أمته في هذا الوقت أن يحافظوا على الأذكار، حيث ينبغي علينا أن نتوقى الشياطين التي تنتشر مع دخول الليل.

وأوضحوا أن الغسق هو الظلام والتي وردت في القرآن الكريم في أكثر من موضع، حيث وصف الله سباحنه وتعالى، عندما تسيل جلود الكفار من شدة العذاب، فقال تعالى: “هذا فليذوقوه حميم وغساق”، أي أن كل ما يتقطر من جلودهم نتيجة العذاب لونه أسود، وشبهه الله تعالى بالغسق.

تعرف على معنى قول الله ومن شر غاسق إذا وقب

وأشار الطبري، أن الله سبحانه وتعالى أمر نبيه الكريم عليه الصلاة والسلام، أن يستعيذ بالله من كل شر إذا وقب، أي من شر كل ما يظلم إذا دخل في ظلامه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *