هذا هو حكم صلاة ركعتي تحية المسجد يوم الجمعة
سنة الفجر الفائتة

كتب- مصطفى فرحات:

كشف مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، حكم تأدية صلاة ركعتي تحية المسجد يوم الجمعة، والخطيب يقف على المنبر.

حكم صلاة ركعتي تحية المسجد

وكان المجمع قد تلقى سؤالا من شخص، يقول: “ما حكم تحية المسجد يوم الجمعة والخطيب على المنبر”، وأجابت لجنة الفتوى، موضحة رأي الأئمة الأربعة في تلك المسألة، حيث جاء على النحو التالي:

– الأحناف والمالكية: يرون إذا دخل المصلي والخطيب على المنبر فلا يصليها.

– الشافعية والحنابلة: يقولون إذا جخل المسجد والإمام فوق المنبر يسن له تحية المسجد، قبل أن يجلس بركعتين خفيفتين.

وحول المراد من تحية المسجد، قالت لجنة الفتوى التابعة لدار الإفتاء، إنه يسن للداخل إلى المسجد ان يصلي ركعتين، مستندين إلى الحديث الشريف، الوارد عن أبي قتادة رضي الله، أن رسول الله عليه الصلاة والسلام قال: “إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس”.

وتسمى هاتان الركعتان بتحية المسجد، لكن بتقدير محذوف، أي صلاة ركعتين تحية لصاحب المسجد، وليس المقصود هو صلاة ركعتين للمسجد نفسه، ومن قصد الركعتين للمسجد نفسه لم يصح الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *