بعد أكثر من شهر من الانفجار.. سكان بيروت في بيوتهم مرة أخرى
انفجار بيروت

كبت- مصطفى فرحات:

بدأ سكان بيروت والأحياء المجاورة لميتاء بيروت يعودون إلى منازلهم، بعد الحريق الشهير الذي طال المرفأ، كما فتحت معظم المطاعم والكافيهات أبوابها أمام الزبائن.

سكان بيروت يعودون لبيوتهم

في الوقت ذاته عادت حركة النق مرة أخرى إلى الميناء بالكامل، ولا تزال الدوريات العسكرية في وسط المدينة، تعمل في الميناء نفسه حتى الآن.

وغادر الأهالي حي الجميسي المقابل للميناء منازلهم أمس الخميس، وذلك خوفا من تكرار تداعيات الانفجار المدمر الذي وقع في مرفأ بيروت يوم 4 أغسطس، حيث لحقت بالميناء أضرار بالغة، ولقي عشرات المواطنين حتفهم، بجانب إصابة المئات.

وبعد مرور نحو شهر، تمكن سكان بيروت مرة أخرى من العودة إلى منازلهم، وفتحت عدد من المقاهي والمطاعم أبوابها، وكذلك ترميم عدد من المؤسسات واستئناف العمل بها.

وأعلنت قيادة الدفاع المدني اللبناني، أمس الخميس، السيطرة الكاملة على الحريق، بالشكل الذي طمأن المواطنين وبدأوا في العودة إلى بيوتهم.

سكان بيروت في منازلهم بعد أكثر من شهر

يُذكر أن حريق اندلع مرة أخرى في مرفأ بيروت، ليطلق على إثره عمودا ضخما من الدخان الأسود في سماء العاصمة، وذلك بعد أكثر من شهر على انفجار كبير وقع في مرفأ بيروت.

وقال الجيش اللبناني في بيان لها، إن حريقا هائلا نشب في مستودع لإطارات السيارات في مرفأ بيروت، وسبب هذا الحريق غير معلوم حتى الآن.

وصرح الرئيس اللبناني ميشال عون، أن حريق مرفأ بيروت، قد يكون عملا تخريبيا مقصودا أو نتيجة خطأ تقني، أو حتى إهمال من جانب العاملين في المرفأ، مشددا على ضرورة معرفة السبب في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *