من يحاسب مرتضى منصور على اساءاته المستمرة وإهانته للشعب المصري
مرتضى منصور

الكثير من التجاوزات والإساءات التي تأتي من رئاسة نادي الزمالك بلسان مرتضى منصور تفوق الحدود بألفاظ نابية تدل على تدني الأخلاق، سيلًا من الشتائم والسب سواء سب بصورة عامة أو بصورة شخصية مع الخوض في الأعراض ومنافاة القيم والأخلاق المصريّة، وتجرأ مرتضى منصور على إهانة الشعب المصري كاملًا حينما حلف بالطلاق وقال “مفيش راجل في البلد دي”، والسؤال الذي يدور في رأس جميع المصريين الآن، من يحاسب مرتضى منصور المحمي وراء الحصانة؟!

حصانة مرتضى منصور

استطاع مرتضى أن يتقدم لانتخابات البرلمان مرتين، في المرة الأولى كانت عام 2000م واستمر في البرلمان 5 سنوات، وبعد ذلك تقدم مرة أخرى في عام 2015 ومن البرلمان استطاع مرتضى منصور أن يحصل على الحصانة التي تُهدى للنواب للدفاع عن الشعب.

الحصانة تُمنح لجميع نواب البرلمان ليتمكنوا من الدفاع عن حقوق الشعب، استخدمها مرتضى عكس ما يجب أن تكون له، فاتخذها سلاحًا يستطيع به أن يقوم بإهانة الشعب كاملًا ولم يسلم منه أي فرد من أفراد الشعب المصري سواء كان من عامة الشعب أو كان من الوزراء والحكومة متيقنًا أنه لن يُحاسب على ما يفعل ولكن بالتأكيد سيأتي يومه فلا يوجد أي فوق القانون.

في يوم 28 يناير 2020 تقدم المستشار حمادة الصاوي النائب العام المصري بثلاثة طلبات تنص على رفع الحصانة من مرتضى منصور، ولكن تم رفض الطلبات الثلاثة من قبل البرلمان المصري برئاسة علي عبد العال وعلل قائلًا: ” وجود شبهة كيدية بالبلاغات ونزاعات سابقة بين النائب ومقدمي طلبات رفع الحصانة”.

مرتضى منصور والنادي الأهلي

انتشر فيديو صوتي مُسرب لمرتضى منصور على منصات التواصل الاجتماعي تُبين أن مرتضى منصور قام بسب محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، وكذلك قام فيه بسب اللاعب محمود عبد المنعم الشهير بـ “كهربا”، يتضمن الفيديو عبارات نابية وألفاظ قذرة تسيء لهما ولعائلتهما.

ولم يكتفِ بذلك بل قام بسب الشعب المصري كاملًا وقال “البلد دي مفهاش راجل” وقرر قائلًا “عليا الطلاق البلد دي مفهاش راجل”، مما دفع مجلس النادي الأهلي بأن يقوموا بتقديم بلاغات ضد مرتضى منصور وطالب شوبير برفع الحصانة عنه.

وعلق مرتضى على المقطع الذي انتشر بأنه فيديو مُفبرك، وتم القبول بسماع أقواله فتابع قائلًا: “اللي عمل الفيديو قطر، أنا مقولتش مصر مفيهاش راجل، لكن قطر مفيهاش راجل، والنائب العام لما عرض على مجلس النواب طلبات رفع الحصانة لم يوضح بها أنه تم سؤال 3 في الفيديو شهود إثبات وقالوا إن الفيديو مفبرك، لماذا لم يرسل تقرير بذلك؟ كما أن هناك تقرير فني أكد أن الفيديو مفبرك ومزور”.

ذكر مرتضى كذلك أنه لم يسب الخطيب معللًا بأنه كان عضوًا في النادي الأهلي سنة 73، وحتى وإن لم كان الفيديو مفبركًا كما يقول فإن هناك الكثير من الفيديوهات التي تُظهره سواء في بث حي أو في مقاطع مُسجلة تُظهر ألفاظه النابيّة ولسانه السليط.

مرتضى منصور ورئيس الوزراء

كما لم يسلم رئيس الوزراء نفسه من هجوم مرتضى، والسبب أنه لم يحضر افتتاح المنشآت الجديدة التي تم بنائها حديثًا داخل نادي الزمالك، وتداول رواد منصات التواصل الاجتماعي المختلفة بصورة واسعة فيديو هجوم مرتضى منصورعلى رئيس الوزراء.

هاجم مرتضى الوزير مصطفى مدبولي قائلًا: “أنت مين يا مصطفى يا مدبولي، أنت كنت لاعب كرة يد في النادي وكنت بتقبض من الخزينة وأنا كنت نائب رئيس النادي ساعتها”، واعترض وزير الشباب والرياضة على ما قام به مرتضى منصور من هجوم على رئيس الوزراء فقام مرتضى منصور بطرده من النادي قائلًا “أتفضل امشي، روح ملكش دعوة بينا بقا”.

فمتى يتوقف مرتضى منصور عن الإساءات التي يقوم بها مرارًا وتكرارًا على مرأى ومسمع الشعب المصري والشعوب العربية، ومتى ستتم محاسبته على إساءاته وما الذي يُعطيه كل هذه الجرأة على التطاول على جميع أفراد الشعب، سواء كان التطاول على عامة الشعب أو حتى على الوزراء وأعضاء الحكومة، كما أن ذلك يعود على شعب مصر بالسلب بأنه شعب عديم الأخلاق من بين جميع الشعوب العربيّة في الوطن العربي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *