دار الإفتاء توضح حكم حبس البول خلال الصلاة
أخذ الإنسان شيئا من مال الصدقة

كتب- مصطفى فرحات:

يقع الكثير من المسلمين أحيانا في مأزق أثناء الصلاة، في معاناته من مشكلة حبس البول خلال الصلاة، وقد ورد إلى الإفتاء المصرية سؤال، يستفسر عن هذا الأمر.ط

حكم حبس البول خلال الصلاة

وقد أجاب أمين الفتوى الشيخ علي فخر، أن هذا الأمر مكروه في الصلاة، لأن حبس البول يشغل الإنسان عن كمال الخشوع لله في الصلاة، حيث يكون الإنسان متأزما من شيء، وبالتالي حبس البول مكروه.

وقال أمين الفتوى عبر الفيديو الذي نشرته دار الإفتاء على قناتها على يوتيوب، إن حبس الإنسان البول قد يؤدي إلى عدم إتمام أركان الصلاة ومن الوقوف معتدلا، وكذلك الركوع والسجود.

وأوضح أن ذلك قد يتسبب أيضا في الاستعجال الشديد في الصلاة، إلى أن ينتهي المسلم منها، وبالتالي فإن هذه الحالة تفسد الصلاة.

وأضاف أنه في حالة كان الإنسان يشعر بالرغبة في دخول الحمام ولكن ليست هناك رغبة شديد وملحة، تجعله يسرع في صلاته، ولكنه يؤدي صلاته بطمأنينه دون تأذي.

يؤكد الشيخ أنه في تلك الحالة تكون الصلاة مكروهة، لكنها على أية حال صحيحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *