أمين الفتوى يوضح حكم النوم أثناء صلاة الجمعة
مجمع البحوث الإسلامية

كتب- مصطفى فرحات:

يعاني المصلون أحيانا من التثاؤب أو النوم أثناء صلاة الجمعة، وهنا ورد إلى دار الإفتاء المصرية حول هذا الأمر، “ما حكم من يصلي الجمعة وتأخذه سنة من النوم أثناء خطبة الجمعة”.

حكم النوم أثناء صلاة الجمعة

وأجاب أمين الفتوى الدكتور على فخر، انه في حالة لو كان المرء يقعد قعود المتمكن أي يجلس متربعا ولا ستند غلى شيء ولو أخ1ته سنة من النوم، فهذا لا ينقض الوضوء.

وأكد فخر أنه إذا نام في ذلك الوضع ثم صلى فصلاته صحيحة ووضوؤه صحيح، إما إذا كان يجلس متكئا على عمود من أعمدة المسجد وأخذته سنة من النوم، فهذه ليست جلسة المتمكن، فهنا ينقض الوضوء، وعليه أن يجدد وضوءه.

وفي فتوى سابقة أكد أمين الفتوى، أن من بين شروط صلاة الجمعة أن ينتبه المصلي، ومنيتعمد أن يترك الخطبة آثم شرعا ولا تصح جمعته، إذ إن بعض الناس يكون قريب من المسجد ولا يخرج للصلاة إلا بعد الإقامة.

من جانبه حذر أمين الفتوى من التهاون قي ترك خطبة الجمعة، أما لو حدث ظرف ما لحق المصلي بالصلاة في نهايتها أو فاته ركعة، حينها لا يكون آثما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *