الحكومة توضح حقيقة مد فترة التصالح في مخالفات البناء
مهلة سداد رسوم جدية التصالح

كتب- مصطفى فرجات:

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، حقيقة ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن إقبال الحكومة على مد فترة التصالح في مخالفات البناء، وإعطاء مهلة جديدة للراغبين في التقدم بطلبات التصالح.

حقيقة مد فترة التصالح في مخالفات البناء

وأكد المركز الإعلامي، أن هذا الأمر عار تماما من الصحة، وبالتالي ليس هناك نية لمدة فترة التصالح مرة أخرى، مشيرا غلى أن المدة التي منحها القانون للمخالفين للتصالح، سوف تنتهي في 30 سبتمبر من الشهر الجاري، فيما لن يتم قبول أي طلبات جديدة.

وأشار مجلس الوزراء أنه لن يتم مد فترة التصالح، ولن يتم قبول أي طلبات جديدة بعد انتهاء تلك المهلة، ولن يتم قبول أي طلبات للتاصلح في أي مخالفة جديدة، كخطوة جانب الحكومة لوقف البناء العشوائي والحفاظ على رقعة الأراضي الزراعية.

وفي السياق ذاته أوضح أنهخ سيتم إنشاء وحدات متخصصة من أجل متابعة المخالفات، حيث تعمل تلك الوحدات على تمكين الدولة من رصد أي بناء مخالف، حيث يتم دراسة الحالة من خلال تلك الوحدة المركزية.

الحكومة ترد على مد فترة التصالح في مخالفات البناء

من جانبه تعمل تلك الوحدة المتخصصة على التعامل الفوري مع أي حالة مخالفة، مع تدعيم تلك الوحدة بمنظومة التابلت من أجل الإسراع في الإبلاغ عن أية مخالفة، وذلك في مدة لا تتجاوز 48 ساعة والعمل على إزالتها على الفور.

وقد ناشد المركز كل وسائل ضرورة تحري الدقة في نقل الأخبار، والاعتماد على الموضوعية في نقل وتداول الأخبار، وكذلط التواصل مع الجهات المعنية للتأكد من صحة المعلومة قبل نشرها، والتي لا تستند لأي حقائق، ومن شأنها إثارة الرأي العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *