قرار من شركة فيسبوك بشأن الإعلانات السياسية الجديدة
الإعلانات السياسية الجديدة

كتب- مصطفى فرحات:

قال الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك اليوم الخميس، مارك زوكربيرغ، إن الشركة في الوقت الحالي لن تسمح بنشر الإعلانات السياسية الجديدة على منصتها للتواصل الاجتماعي، قبل الانتخابات الأمريكية.

قرار من فيسبوك بشأن الإعلانات السياسية الجديدة

يأتي هذا التصريح من قبل زوكربيرغ في الوقت الذي يسبق الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة لها، في الثالث من نوفمبر القادم، لكن الشركة ستسمح ببقاء الإعلانات قبل الأسبوع الأخير.

ولم يقل رئيس شركة فيسبوك إن الإدارة ستتوقف عن السماح للساسة بنشر إعلانات مضللة في تلك الفترة، الأمر الذي من الممكن أن يسمح لهؤلاء بنشر أكاذيب حتى يوم الانتخابات في 3 نوفمبر.

وقال زوركربيرغ إن الإعلانات التي يتم نشرها قبل الأسبوع الأخير من الموسم الانتخابي، سوف يتم نشرها بشفافية تامة، من خلال مكتبة الإعلانات على فيسبوك، وذلك حتى يتمكن أي شخص من التدقيق في مصداقيتها.

وتشمل تلك الخطوة من جانب فيسبوك، الصحفيين ومدققي الأخبار والحقائق.

تأتي تلك الخطوة من جانب فيسبوك في الوقت الذي يفرض فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إجراءات صارمة على منصات التواصل الاجتماعي، خوفا من أن تكون سببا في التأثير على موقفه في الانتخابات.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *