كيف يمكن علاج احتباس الغازات في البطن نهائيا و15 سبب لانتفاخ البطن

علاج احتباس الغازات في البطن

يمكن علاج احتباس الغازات في البطن من خلال طريقتان، أولهما تناول الأدوية الطبية مثل مضادات الحموضة وثانيهما تغيير نمط الحياة الخاص بالمريض كالبدء بممارسة الرياضة.

ما هي أسباب الغازات في البطن ؟

إذا كنت تريد وبشدة علاج احتباس الغازات في البطن، فعليك أولاً معرفة أسباب هذا المرض لتتجنب العادات السيئة المسببة له، وموقع صدي القاهرة سيوفر لك جميع أسباب المرض.

  • الكثير يضطر لابتلاع الهواء أثناء الأكل والشرب، لكن الكميات القليلة من الهواء لا تؤثر بشكل مباشر في حدوث غازات.
  • لأن الجسم يقوم بتصريف ذلك الهواء من خلال التجشؤ وبالتالي لن تتكون غازات، أما ابتلاع الهواء بشكل مفرط يؤدي لتكون الغازات في البطن.
  • من الأسباب الأخرى التي تدفع لتكن غازات في البطن هي البكتريا المتواجدة في الجهاز الهضمي.
  • حيث توجد بعض البكتريا النافعة في القولون والأمعاء الغليظة وتعمل على هضم الطعام الذي يصعب هضمه بواسطة المعدة.
  • تلك البكتريا بعد أن تقوم بهضم الطعام تقوم بإنتاج عدة غازات من ضمنها ثاني أكسيد الكربون والميثان والهيدروجين.
  • تلك الغازات يصعب التخلص منها وبالتالي يتم حبسها في البطن لفترة حتى يقوم الشخص بتصريفها.
  • كما أن تلك الغازات عندما تنتج تتحول إلى رائحة كريهة، ولهذا الريح يخرج برائحة كريهة من الشخص.

الأعراض الطبيعية لغازات البطن

  • هناك العديد من الأعراض الطبيعية للغازات والتي لا تتطلب علاج احتباس الغازات في البطن من خلال الذهاب للطبيب.
  • أما إذا كان هناك زيادة مبالغ فيها في الأعراض فيفضل زيارة الطبيب للاطمئنان إذا أصيب الشخص مرض ما أم لا.
  • في العموم لا تجد أعراض محددة تصاحب الغازات التي ينتجها الجهاز الهضمي، وفي حالة ظهور أعراض فإنها تختلف من شخص لآخر.
  • من الممكن أن يظهر على البعض أعراض التجشؤ وذلك في حالة ابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء تناول الطعام.
  • كما أن التجشؤ يخرج من الجسم عن طريق الفم قبل وصوله للمعدة لذلك لا يشكل أي خطورة على الجهاز الهضمي ولا يسبب اضطرابات في المعدة.
  • من ضمن الأعراض أيضًا إطلاق الريح، وفي تلك الحالة تكون الغازات وصلت للمعدة فلا يمكن تصريفها إلى من خلال إطلاق الريح.
  • يتم خروج تلك الغازات من المستقيم، ويعتبر عرض طبيعي جدًا ويحدث لمعظم الناس بمعدل 15-24 مرة في اليوم الواحد.
  • كما أن ألم البطن من أهم الأعراض التي تصيب الشخص في حالة احتباس الغازات، وذلك الألم يكون نابعًا من تجمع الغازات في القولون.
  • قد يصاب الشخص أيضًا بانتفاخ في البطن نتيجة ازدياد الغازات التي لا يتم تفريغها حتى تنتفخ البطن بشكل ملحوظ عن الحجم الطبيعي.

الأعراض التي تستدعي التدخل الطبي

  • مثلما توجد أعراض للغازات لا تتطلب علاج، يوجد كذلك أعراض تتطلب علاج احتباس الغازات في البطن بتدخل طبي بشكل سريع.
  • فالأعراض التي لا تكن مصحوبة بآلام ملحوظة تعد طبيعية، أما إذا شعرت بالأعراض بالإضافة إلى آلام فيجب زيارة الطبيب فورًا.
  • كما أن الغازات إن كانت شديدة للغاية ومستمرة بمعدل أكبر من الطبيعي لدرجة تؤثر على حياتك الاجتماعية فيجب الكشف عند متخصصين.
  • ظهور الدم في البراز كذلك من ضمن الأعراض التي تتطلب الكشف ليحدد الطبيب المرض الذي تعاني منه ليصف لك دواء مناسب.
  • كما أن تغير لون البراز وفقدان الوزن والإصابة بالإمساك أو الإسهال لفترة طويلة أو التقيؤ يتطلب كذلك الذهاب للطبيب للكشف عن سبب المرض.

علاج غازات البطن دوائيًا

  • يمكن علاج احتباس الغازات في البطن من خلال الأدوية التي يصفها الطبيب، ومن ضمن تلك الأدوية ألفا جالاكتوسيداز والسيميثيكون.
  • دواء ألفا جالاكتوسيداز يحتوي على إنزيمات متعددة يحتاجها الجسم ليقوم بهضم السكريات المتواجدة في البطن وبالتالي تقليل الغازات.
  • يمكن تناول ذلك الدواء قبل الطعام ليتم تحويل السكريات التي تأكلها أثناء الطعام حتى لا تصاب بالغازات أبدًا.
  • يسمح بتناول هذا الدواء للبالغين وللأطفال الذين تتجاوز أعمارهم 12 عام.
  • أما السيميثيكون يعمل على تخفيف الانتفاخ والألم الناتج عن تراكم الغازات بكثرة، فيقوم بتسهيل مرور الغازات بشكل بسيط للمستقيم بدون ألم.
  • يمكن استخدام هذا الدواء للكبار أيضًا وللأطفال بالإضافة إلى الرضع الذين يعانون من الغازات لكن يجب استشارة الطبيب أولاً.

علاج الغازات عن طريق تعديل نمط الحياة

  • ‎يستطيع الجميع علاج احتباس الغازات في البطن بدون أية أدوية أو تدخل طبي وذلك عن طريق تعديل بعض السلوكيات ومنها زيادة أوقات ممارسة الرياضة.
  • حيث أن التمارين الرياضية مثل الركض والجودو واليوجا أثبتت فعاليتها في تمرير الغازات بشكل بسيط وبدون انتفاخات.
  • كما يجب عدم الجلوس بعد تناول الطعام، فيفضل التحرك لتخفيف الانتفاخات والآلام التي تظهر بعد تناول الطعام مباشرةً.
  • العديد من الأشخاص يرغبون في النوم لفترة بعد تناول الطعام، إلا أن هذا الفعل خاطئ للغاية ويفضل المشي بعد تناول الطعام لنتجنب تجمع الغازات.
  • يجب كذلك تجب الإستلقاء بعد تناول الغذاء لأن الجسم لا يتمكن من إخراج غازاته في ظل تلك الوضعية.
  • كما يجب تجنب العادات التي تؤدي لابتلاع هواء كثير مثل التدخين ومضغ اللبان وارتداء أطقم أسنان غير مناسبة للفك.

طرق الوقاية من غازات البطن

  • لا يمكن التخلص من غازات البطن بشكل كامل وذلك لأنها عرض طبيعي يحدث للجميع إلا أنه يمكن اتباع عدة تعليمات لتقليل هذا العرض.
  • يجب الابتعاد تمامًا عن تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد تتحول فيما بعد إلى غازات مثل الفاصولياء والبصل والمشروبات الغازية.
  • كما يفضل عدم تناول العدس والفطر والبروكلي وبعض أنواع الفواكه حتى نتجنب الإصابة بغازات كثيرة في وقت قصير.
  • كما يفضل عدم الإكثار من الاطعمة التي تحتوي على منتجات ألبان وخاصةً لمن يعانون من حساسية تجاه مكوناتها.
  • لذلك يجب قراءة محتويات الطعام الذي يوجد على غلاف العلبة المخصصة قبل البدء في التناول لتجنب حدوث انتفاخات وخروج غازات.
  • يفضل كذلك عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون لأنها تجعل عملية الهضم بطيئة وبالتالي تراكم الغازات في البطن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *