ما هي اسباب واعراض وعلاج التهاب الاذن الوسطى والدوخة ؟

التهاب الاذن الوسطى والدوخة

يعاني الكثير من الاشخاص من التهاب الاذن الوسطى والدوخة التي تتسب في الكثير من المشاكل التي لا نرغب أن نتعرض لها في الحياة، لهذا نريد أن نتعرف على الأعراض الخاصة بالمرض حتى يتم علاجه عند ظهوره من البداية دون حدوث أى مضاعفات غير مرغوبة التي قد تأذي الأذن وحاسة السمع فيما بعد.

مرض التهاب الاذن الوسطى والدوخة

يقدم لكم موقع صدي القاهرة في هذا المقال تفسير حول التهاب الاذن الوسطى والدوخة من خلال الآتي:

  • يحدث التهاب الاذن الوسطي بسبب التعرض للالتهابات التي كانت نتيجة لتراكم السوائل وهي تسبب الضغط الكبير على الاذن بشكل مباشر.
  • فلذلك يجب أن نتجنب عدم التعرض لكثرة البكتيريا أو وجود الفيروسات الغير مرغوب بها وهي تؤثر على الاذن الوسطي بوجود الالتهابات المضرة.
  • اعراض التهاب الاذن الوسطي من الممكن أن تتسبب في الدوخة على الإنسان عندما يكون في يومه الطبيعي في العمل أو الدراسة.
  • هناك ترابط بين الدوخة ومرض التهاب الاذن لأن عدم الادراك وحدوث خلل في التوازن يؤثر على النظام الحسي مثل الأذن أو الرؤية.

ما هي اسباب التهاب الاذن الوسطى والدوخة؟

هناك من يعاني من اضطرابات تصيب الأذن من الداخل قد تؤدي إلى التعرض لالتهاب الاذن الوسطى والدوخة ويوجد آثار جانبية من تناول العلاج.

  • يحدث أن يتعرض الشخص لحالات عدم التوازن للجسم وهذا عندما يزداد مرض التهاب الاذن.
  • يعاني البعض من عدم انتظام الدورة الدموية والضعف الذي يحدث بسببها من الأعراض.
  • الإصابة بأعراض مثل شدة الدوار والتهاب في العصب الدهليزي يكون بسبب التهاب الاذن.
  • قد يصاب البعض بسبب العدوى من شخص مصاب بالتهاب الاذن الوسطي.
  • بعض الأدوية التي يتناولها البعض قد يكون من آثارها الجانبية الاصابة بالتهاب الاذن الوسطي منها المسكنات والمهدئات وعلاج الاكتئاب.
  • إذا كان المريض مصاب بأمراض أخري مثل القلب أو بعض الاضطرابات الأخرى التي قد تؤدي لحدوث التهابات للأذن أيضاً.
  • انخفاض السكر للشخص عندما لا يكون مريض سكر قد يعرضه إلى مرض التهاب الاذن.

طرق لتشخيص مرض التهاب الاذن الوسطى والدوخة

  • تختلف الطرق بسبب وجود طرق متعددة لدى الطبيب حتى يحصل على تشخيص سليم لوجود التهاب الاذن الوسطى والدوخة وهذا ما يجعله مفيد.
  • حيث يكون هناك العديد من الفحوصات التي يجب أن تتم منها اختبار حركة العين فيكون جيد لتتبع مسار حركة العين عند رؤية شيء يتحرك.
  • فحص من خلال إجراءات اختبار الكشف السريري.
  • أهم الفحوصات تتضمن في الأشعة التي يجب القيام بها منها الاشعة المقطعية والأشعة السينية والكثير من الأشعة الأخرى التي يكون لها أهمية.
  • فحص قياس قدرة السمع من الاختبارات الهامة جداً باستخدام الشوكة الرنانة وهو فحص مشهور.
  • الحصول على كشف كامل لوضع الجسم وعدم حدوث أي مشاكل في التوازن حتى نتعرف على سبب الدوخة من المرض أو قد يكن هناك سبب أخر.

أساليب العلاج لمرض التهاب الاذن الوسطى والدوخة

  • يختلف العلاج باختلاف التشخيص الخاص بكل مريض حيث يكون هناك وضعيات مختلفة لمرض التهاب الاذن الوسطى والدوخة يجب أن نتعرف عليها من الطبيب.
  • يتم التشخيص طبقاً للتحاليل والأشاعات التي تخص كل شخص وتختلف درجة الالتهاب لهذا يكون برنامج العلاج الذي يتم كتابة من خلال الطبيب مختلف.
  • استخدام الادوية قد تساعد قليلاً في الحفاظ على تقليل الأعراض وتسكين الشعور بالألم عند التعرض للالتهابات خلال اليوم.
  • يجب أن يتم أخذ بعض الادوية التي تقلل الشعور بالدوخة والغثيان حتى يستطيع المريض التحكم في السير بشكل طبيعي خارج وداخل المنزل.
  • استخدام الحقن يكون باستشارة الطبيب حيث يقوم بحقن الاذن من الداخل لتقليل الالتهاب الذي تعاني منه بشكل كبير.
  • العلاج الطبيعي يكون فعال في بعض الحالات التي تساعد في استعادة توازن الجسم بشكل طبيعي من خلال التمارين التي تكون ملزم بها.
  • استخدام العلاج النفسي كوسيلة لتقوية الشعور الداخلي للمريض حتى يتمكن من مواجه المرض الذي يعاني منه من خلال الوسائل المتاحة له.
  • يوجد علاجات من المنزل قد تتناسب مع البعض مثل استخدام كمادات دافئة ونضعها وراء الأذن حتى نقلل الألم والالتهاب.
  • الجلوس بشكل يتناسب مع عدم التعرض للمرض مثل إبقاء الرأس بشكل مستقيم وعمودي.
  • تجنب التدخين وعدم التعرض له بأي شكل من الأشكال وكذلك أي منتجات كحولية.
  • الحفاظ على السلام النفسي والضغط الذي يتعرض له الشخص أحيانا أثناء اليوم الخاص به سواء كان في العمل أو المنزل والسيطرة على حالات الانفعال.
  • استخدام قطرة للاذن نضع بها زيت من شجرة الشاي وزيت الثوم وتكون فعالة عند البعض.

الوقاية من التهاب الاذن الوسطى والدوخة

  • تجنب التعرض لمرض التهاب الاذن الوسطى والدوخة يكون من الجيد حيث يقال أن الوقاية خير من العلاج في العديد من الامراض التي نتعرض لها خلال الحياة.
  • عدم التعرض لنزلات البرد الثقيلة في المواسم الشهيرة أثناء الأجواء الخاصة مثل الشتاء.
  • تجنب التواجد في الأماكن التي يكون بها دخان السجائر أو المدخنين حتى لا نتعرض لهذا المرض.
  • متابعة حالة الاذن بشكل دوري وتجنب انسدادها حتى لا نتعرض لالتهاب الاذن الذي قد تتسبب في الكثير من الأعراض السيئة التي لا نريدها.
  • تناول شرب المياه بشكل دوري وعدم اهمال الحصول عليها بشكل كافي للجسم.
  • الحرص على تناول الفيتامينات والمعادن التي تقوي الجسم وتجعله في حالة صحية جيدة حتى نحصل على جسم سليم يواجهه الأمراض.
  • عدم التعرض لحالات فقر الدم الذي يصاب بها عدد كبير التي تعرضنا للأمراض.
  • تقليل الدهون عند تناول أى غذاء خلال الوجبات الخاصة لأي شخص خلال اليوم لأن ذلك يقلل من التعرض لأمراض مختلفة في الحياة.
  • زيادة الوزن قد تتسبب في مشاكل والتعرض للعديد من الأمراض الكثيرة فيما بعد وهذا يكون خطر على الصحة ويعرضك لالتهاب الاذن الوسطى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *