اين دفن سيدنا يوسف ؟ في النيل أم بمدينة ؟

اين دفن سيدنا يوسف

هناك الكثير من التساؤلات التي تدور حول اين دفن سيدنا يوسف عليه وعلى ابيه وجده أتم الصلوات والسلام، حيث يقول البعض أنه دُفن في نيل مصر أما البعض الآخر يقول أنه في مدينة الخليل.

رأي القدماء المصريين حول قبر سيدنا يوسف

هناك الكثير من المصادر التي سبق وتحدثت عن اين دفن سيدنا يوسف، ولكن جاء موقع صدي القاهرة ليقدم كل ما هو جديد وحصري عن جميع المعلومات التي تدور حول مكان الدفن.

  • حيث اختلف المصريين القدماء حول المكان الذي تم دفن عزيزهم سيدنا يوسف، ولكن قد أجمعوا جميعاً على أنه من الضروري معرفة مكان القبر.
  • كما أن كافة القدماء المصريين أصرو على أن يكون قبر سيدنا يوسف في مكان آمن في نهر النيل المصري، وذلك لاعتقادهم أن هذا من دواعي ان تعم بركة نبي الله على الجميع.
  • بجانب ذلك أن هناك آراء تروي أنه تم نقل نبي الله موسى من النيل إلى البيت المقدس أو الخليل.
  • كذلك فهناك رواية أخرى تقول أنه في نابلس بفلسطين، كما قيل أنه تم دفنه بجوار خليل الله إبراهيم وأبيه يعقوب، ولكن لم يتم حسم هذا الأمر حتى الآن.

الروايات عن مكان دفن سيدنا يوسف

  • جميعنا نعرف قصة سيدنا يوسف وأنه مات في مصر وقيل إنه دفن فيها، ولكن بعد دفنه تعددت الأقاويل حول اين دفن سيدنا يوسف.
  • حيث يقال أن مقام سيدنا يوسف في نابلس لدى أهلها، ويقع في المدخل الشرقي للمدينة بجانب تل بلاطة الأثري، ويقوم بزيارة هذا المكان جميع الفلسطينيون.
  • فهم يعتقدون أنه مكاناً دينياً للمسلمين حيث يقوموا بزيارته للوفاء بنزورهم به.
  • ولكن في الواقع أنه من المحتمل أن جثة سيدنا يوسف غير مدفونة في هذا المكان، وذلك لأن هناك روايات تقول أنه عاش ومات ودفن في مصر في مكان غير معروف.
  • أجمع عدد من المؤرخين أنه حين حضر سيدنا يوسف الموت قد جمع قومه إليه أخوته من بني يعقوب.
  • حيث أوصى أخاه يهوذا على قومه وقد توفي نبي الله سيدنا يوسف عليه السلام وكان عمره 120 عاماً.
  • وبعد موت سيدنا يوسف اختلف أهل مصر على المكان المناسب الذي يدفن به جثمان سيدنا يوسف.
  • وقد نشب بيهم صراع شديد جداً وتعددت الأقاويل والروايات، ولكن في الأرجح أن قوم سيدنا يوسف عليه السلام سواء في أرض كنعان أو في مصر فقد تم وضعه في صندوق من المرمر ودفنه في نهر النيل.
  • ومن ناحية أخرى فقد كشف الدكتور علي جمعة مفتي جمهورية مصر العربية سابقاً، عن أمر دفن سيدنا يوسف عليه السلام في نهر النيل أنه أمر غريب وفريد.

الرواية اليهودية حول مكان دفن سيدنا يوسف

  • يتساءل الكثير حول اين دفن سيدنا يوسف لكن بالنسبة للتوراة فمقام سيدنا يوسف عليه السلام في نابلس.
  • حيث ذكر في التوراة أن سيدنا موسى أخذ جثة سيدنا يوسف أثناء خروجه من مصر إلى فلسطين، وذلك حسب وصية سيدنا يوسف.
  • ولكن سيدنا موسى جاء بعد بدعوته بعد وفاة سيدنا يوسف بمائتي عام، وكان لا احد يعرف مكان قبر سيدنا يوسف.
  • ومن الجدير بالذكر أن التوراة التي كتبت عن مكان قبر سيدنا يوسف جاءت بعد مجيء سيدنا موسي بستمائة سنة.
  • لهذا فمن المحتمل أن الرواية اليهودية عن وجود قبر سيدنا موسي في نابلس غير صحيحة.
  • كما أن يمكننا القول أن مقام سيدنا يوسف في نابلس هو في الأغلب مقام تذكاري ديني يستحق الاحترام، لكن لا يوجد بداخله جثة سيدنا يوسف.

روايات أخرى حول مكان قبر سيدنا يوسف عليه السلام

  • هناك روايات أخرى كثيرة عن اين دفن سيدنا يوسف، حيث يقال أنه موجود في مدينة الخليل في فلسطين.
  • ولكن قد أكد التاريخ أن هذه المعلومة قد جاءت من روايات أحد أمهات الخلفاء العباسيين.
  • فقد روت أن نبي الله يوسف قد دفن في الخليل، ولهذا اعتقد الكثير لوقت طويل أن هذه الرواية حقيقة.
  • كما أنهم بالفعل قاموا ببناء قبر سيدنا يوسف في الخليل إيمان منهم بما روته عليهم هذه السيدة.
  • ولكن قد قامت أحدي الصحف المصرية في سنة 1989 بنشر أنه تم اكتشاف مومياء تعود إلى سيدنا يوسف، وهذا من شأنه ينفي جميع الروايات القائلة أن يوسف دفن في مكان آخر.

اين دفن سيدنا يوسف

  • كذلك فهناك رواية أخرى جاءت في التوراة أن الله عز وجل قد أمر سيدنا موسى عليه السلام قبل خروجه من مصر بنقل جثمان سيدنا يوسف معه إلى بيت المقدس.
  • ولكن قيل أن سيدنا موسى لم يعرف اين دفن سيدنا يوسف فدلوه على امرأة تبلغ من العمر تسعمائة عام.
  • فقالت له سوف أدلك على مكان قبر سيدنا يوسف عليه السلام، ولكن بشرط أن تدعو الله عز وجل أن يرزقني زيادة في العمر.
  • وقد لبى سيدنا موسى طلب السيدة العجوز، ودلته على صندوق مصنوع من الرخام وسط نهر النيل وقيل انه جثمان سيدنا يوسف.
  • حيث أنه اختلف الناس في هذا الوقت على مكان دفن جثمان سيدنا يوسف فقاموا بوضعه في صندوق في النيل.
  • اعتقادا منهم أنه يبارك لهم أهل مصر، وقد قام سيدنا موسي بحمل جثمان سيدنا يوسف ودفنه بجانب أبيه يعقوب وجدة سيدنا إبراهيم عليه السلام.
  • كما قيل انه دفن في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، ولكن توصل أحد الباحثين أن ما يقال أن قبر سيدنا إبراهيم وسيدنا يعقوب في الخليل لا يحتويان على رفات أي منهم.
  • لهذا السبب فإن مكان قبر سيدنا يوسف عليه السلام ما زال إلى الآن في علم الغيب، ولا زال الجثمان في مصر حتى الأن ولكن في مكان مجهول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *