الرئيس اللبناني يكشف ملامح لبنان الجديدة الفترة القادمة
ميشال عون

كتب- مصطفى فرحات:

صرح الرئيس اللبناني ميشال عون، ان بلاده في تلك الفترة تجتاز فترة أشبه بالألم العميق، بعد الانهيار الاقتصادي الذي نجم عن انهيار مرفأ بيروت، مؤكدا على أن الأمل في تلك الفترة هو الإسراع بتشكيل حكومة جديدة، تكون قادرة على تحقيق سلسلة الإصلاحات المرجوة.

الرئيس اللبناني يؤكد على هذا الأمر

جاء هذا الكلام خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث استقبله الرئيس اللبناني بقصر بعبدا الجمهوري ظهر اليوم.

وقال عون إن الأمل في الفترة الحالية يكمن في جعل كل الأزمات التي تمر بها البلاد دافعا وحافزا للخروج من الأزمة، حيث إن الكفاءة هي المعيار الذي تُبنى عليه الكثير من الخطوات والأمور.

وأشار عون إلى أنه التزم بتلك الدعوة حتى يصل إلى حوار وطني وصيغة مقبولة للجميع، موضحا أن البلاد لن تستسلم إلى أي أزمات أو عقبات في سبيل الخروج من الأزمة، وإعادة بناء الدولة.

وتابع إن اليوم يوافق ذكرة تأسيس دولة لبنان، حيث مر على إعلانها دولة كان عام 1920 عندما قام الجنرال جورو إعلانها دولة رسمية، وليكن اليوم هو محطة انطلاق للبنان الجديدة.

وأكد الرئيس أن المواطن هو الملك وليس زعماء الطوائف، وإعلانها دولة حديثة تستجيب لتطلعات الشعب والشباب الذين هم مستقبل البلد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *