ما هي علاج ألم الظهر المفاجئ وما أسبابه ؟
ما هي علاج ألم الظهر المفاجئ وما أسبابه ؟

علاج ألم الظهر المفاجئ

هناك الكثير من طرق علاج ألم الظهر المفاجئ وما ينتج عنه من أعراض مصاحبة لها من تنميل الساقين، وألم وضيق بالصدر، والتي تستوجب العلاج المباشر لها.

ألم وسط الظهر وضيق التنفس

قد يحدث ألم في الظهر نتيجة الإصابة ببعض الأمراض أو التعرض لصدمة معينة تؤدي إلى خلل أو تهيج فقرات الظهر وقد يكون مصاحب لهذا الألم حرقان، وتنميل بالأرجل أو ألم بالصدر، وضيق بالتنفس إضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى التي تستدعي استشارة الطبيب لمعرفة التشخيص المناسب للحالة.

وسوف نوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع صدي القاهرة أسباب وطرق علاج ألم الظهر المفاجئ وأعراضه بالإضافة إلى الكثير من الأمور الهامة حول كيفية علاجه، وذلك عند متابعتك السطور القادمة.

أسباب الام وسط الضهر

توجد العديد من الأسباب الهامة لألم وسط الظهر ويمكن أن يرجع بعضها إلى الروتين أو العادات الغير صحية وغيرها، وهي كالتالي:

التقدم في العمر

يعتبر التقدم بالسن أحد العوامل التي يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بألم في منتصف الظهر والناتج عن الإصابة ببعض الأمراض منها ترقق العظام وانخفاض كتلة العضلات، ونقص السوائل الموجودة بين الفقرات وغيرها مما يسبب بعض الأعراض منها ألم الظهر المتكرر.

الإصابة بمرض هشاشة العظام

تعتبر هشاشة العظام أحد الأسباب الهامة التي تؤثر على الغضاريف وتؤدي إلى الإحتكاك بين الفقرات مما ينتج عنه الشعور بألم وسط الظهر لدى المريض.

التواء العضلات

رفع الأشياء الثقيلة بشكل متكرر يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية متعددة منها التواء أحد لعضلات وقد يؤثر هذا أيضًا على فقرات الظهر، ويسبب الكثير من الألم به.

الإصابة بحوادث

هناك بعض الحوادث والإصابات التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان وتكون واقعة مباشرة على الظهر مما يسبب ألم به كالسقوط من مكان مرتفع أو التعرض لحادث سير أو الإصابة أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية وغيرها.

الجلوس أو الوقوف بوضعية غير صحيحة

هناك بعض الوضعيات التي يتبعها الإنسان كعادة يومية حياتية، ولكنها في الحقيقة قد تشكل ضغط على العمود الفقري مما يسبب ألم في الظهر ويؤدي أيضًا إلى عدم توازن الجسم.

زيادة معدل الوزن

الشخص الذي يعاني من كتلة جسم ومعدل سمنة عالي قد تزيد لديه فرص الإصابة بألم الظهر، وهذا ما أثبتته بعض الدراسات الحديثة في هذا المجال.

أعراض ألم وسط الظهر

توجد بعض الأعراض الهامة التي تكون مرافقة لألم الظهر في الكثير من الحالات، وهي كالتالي:

  • عدم السيطرة على المثانة.
  • وجود ضعف بالأطراف.
  • آلام حادة بالصدر.
  • وجود تنميل في الذراعين وفي الساقين.
  • وجود تصلب أو ضيق في العضلات.
  • الإحساس بحرقة.
  • الشعور بألم في العضلات.

متى يكون ألم الظهر خطيرة

ألم الظهر قد يكون بسيط ويرجع للسلوكيات الخاطئة، والتي يمكن تعديلها وربما أيضًا ينطوي على مشاكل خطيرة يعاني منها الشخص ولذلك يجب مراجعة الطبيب بشكل فوري في الحالات الآتية:

  • إن كنت تعاني من إصابة بالعمود الفقري يجب الذهاب للطبيب بشكل مباشر، وتلقي العلاج الفوري حتى لا تحدث أي مضاعفات.
  • إن كان لديك ألم بالظهر وفي ذات الوقت تعاني من أحد الأورام السرطانية بشكل عام.
  • عند استمرار الألم لأكثر من شهر.
  • إن كان هذا الألم مصاحب لارتفاع في درجة الحرارة أو فقدان بمعدل الوزن.
  • إذا ظهر لديك هذا الألم بشكل متكرر قبل بلوغ 20 عام أو بعد عمر الخمسين.

علاج ألم الظهر المفاجئ

توجد بعض الخطوات البسيطة والعادات الصحية التي يمكنك اتباعها بسهولة للتقليل من ألم الظهر في أسرع وقت ممكن، وهي كالتالي:

  • الاتجاه لعمل تدليك للظهر ومساج لطيف للعضلات مما يؤثر إيجابيًا على العضلات ويقلل من التوتر.
  • تناول الأعشاب الصحية مثل مشروب الزنجبيل بالقرفة وإضافة ملعقة من العسل له حيث أنه من أفضل المشروبات لعلاج التهاب الأعصاب.
  • تدليك منطقة الألم بلطف بواسطة زيت الكافور مما يعالج الألم بشكل سريع.
  • عمل عجينة من الحلبة المطحونة والماء الدافئ واللبن ووضعها بموضع الألم مما يسكن الألم سريعًا.
  • تناول القليل من عسل النحل مع الماء الدافيء أو كوب من اللبن.
  • تدليك موضع الألم بالقليل من زيت الزيتون بعد تدفئته لمدة عشر دقائق يعمل على تسكين الألم، وراحة العضلات بشكل كبير.
  • ممارسة بعض الأنشطة الرياضية البسيطة يساهم كثيرًا في تقوية العضلات، والأربطة مما يمنحك الشعور بالراحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *