شكل الدورة بعد الدوفاستون وأقصى حد لنزولها
شكل الدورة بعد الدوفاستون وأقصى حد لنزولها

شكل الدورة بعد الدوفاستون

هذا سؤال تبحث عنه العديد من النساء شكل الدورة بعد الدوفاستون ؟ لأن هذه الحبوب تعتبر من أكثر الأدوية الهرمونية شيوعًا، وتستخدم لتنظيم وقت الحيض وتساعد على انقطاع الدورة الشهرية لفترة أطول من الوقت.

أقراص دوفاستون

يجب أولًا وضع بعد التعريفات والمعلومات التي تخص هذا الدواء قبل التعرف على شكل الدورة بعد الدوفاستون وفيما يلي ما هو مقدم من موقع صدي القاهرة :

  • تحتوي على مادة فعالة تسمى ديدروجستيرون، وهي أحد مصادر هرمون البروجسترون.
  • وهو هرمون أنثوي يثخن بطانة الرحم ويملأ الفراغات بين الخلايا ويلصقها بجدار الرحم ولا يتدفق أسرع من المعتاد.
  • وهذا ضروري لتحقيق الاستقرار في مراحل الحمل المبكرة لأنه يساعد على تنظيم الدورة الشهرية والقذف في الوقت المناسب.
  • ويتم تناول هذا الدواء تحت إشراف الطبيب، لأن الطبيب يحدد عدد أيام التبويض، فيتم تحديد نوع الحبوب التي تؤخذ في كذلك تحديد المدة.

أهمية الدوفاستون قبل الحمل

  • يتم وصف عقار الدوفاستون قبل الحمل من أجل علاج مشاكل الحيض الناتجة عن نقص معدل إفراز هرمون البروجسترون الأنثوي.
  • ومن أهمية الدوفاستون قبل الحمل أنه يساعد على تهيئة الرحم للحمل، وهذا عن طريق زيادة سماكة بطانة الرحم وتغذيتها بالشكل السليم من أجل استقبال البويضة.
  • ونجد أن عقار الدوفاستون يساهم بشكل كبير في علاج الكثير من المشاكل الناتجة عن عن الدورة الشهرية، وأهمها عدم انتظام الدورة وانقطاع الطمث والانتباذ البطاني الرحمي.

دواعي استخدام حبوب الدوفاستون

هناك بعض الدواعي من أجل استخدام الدوفاستون وهي:

  • علاج عدم انتظام الدورة الشهرية التي تختلف عن موعدها بشكل كبير.
  • تخفيف آلام الدورة الشهرية.
  • تخفيف الأعراض الناتجة عن متلازمة ما قبل الحيض.
  • علاج حالات العقم الناتج عن انخفاض مستوى هرمون البروجسترون في الجسم.
  • علاج علامات انقطاع الطمث، وفي هذه الحالة يسمى بالعلاج التعويضي بالهرمونات البديل، بسبب هرمون الإستروجين.
  • علاج حالات الإجهاض المتكررة.
  • تثبيت الحمل وتخفيف الآلام الناتجة في فترة الحمل الأولى.

كيف تأخذ حبوب دوفاستون

طرق الاستخدام هي على النحو التالي:

  • إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، فإن العلاج لهذه الحالة هو تناول أقراص دوفاستون من اليوم الرابع من الحيض، قرص واحد في اليوم.
  • إذا كنت في سن اليأس ولم يكن لديك حيض مبكرًا، فيرجى تناوله من اليوم الخامس والعشرين بعد نهاية آخر دورة شهرية لك.
  • وتكون الجرعة قرصًا واحدًا كل 12 ساعة للمساعدة مرة أخرى نزولها.
  • إذا كان لديك أكثر من إجهاض في الماضي، يمكنك البدء في العلاج بقرص واحد في اليوم من اليوم الرابع عشر من دورتك الشهرية لمدة خمسة أيام ثم إيقافه.
  • فمن الممكن أن يكون الحمل قد حدث خلال هذه الفترة.

متى تنزل الدورة الشهرية بعد الدوفاستون

  • بعد تناول دواء الدوفاستون تحت إشراف الطبيب من الممكن أن يحدث حمل مع بعض الحالات وقد ذكرنا أعراض الحمل بعد الدوفاستون، ومن الممكن نزول الدورة الشهرية.
  • تبدأ الدورة الشهرية في النزول بعد مرور من يومين إلى خمس أيام بعد التوقف عن تناول الدوفاستون.
  • وفي حالة عدم نزول دم بعد التوقف عن تناول الدوفاستون في هذا الحالة يجب القيام بعمل اختبار حمل.

شكل الدورة بعد الدوفاستون

وفيما يخص شكل الدورة بعد الدوفاستون فإنها تعود إلى حالتها الطبيعية بالتدريج في النقاط التالية توضيح مفصل :

  • يزيد دوفاستون من سمك بطانة الرحم ويربطها بجدار الرحم، وعندما تتوقف عن تناول الدواء، تستمر المشيمة في إفراز هرمون البروجسترون.
  • وبالتالي لن تسقط بطانة الرحم مباشرة، وبعد يومين إلى خمسة أيام، تبدأ بطانة الرحم في تسقط وتحيض.
  • إذا لم يكن لديك حيض لمدة 7 أيام بعد التوقف عن تناول الدواء، يمكنك عمل شريط اختبار الحمل المبكر.
  • بعد التوقف عن تناول أقراص Duphaston لمدة 2 إلى 5 أيام، سيبدأ الحيض في التباطؤ.
  • وقد يتأخر لمدة تصل إلى 7 أيام بعد التوقف عن تناول الدواء، لأنه في بعض الأحيان قد تكون بطانة الرحم سميكة ويستغرق سقوطها وقتًا أطول من الرحم.

متى تنتظم الدورة بعد الدوفاستون

  • ما يجعل شكل الدورة بعد الدوفاستون منتظمًا أكثر أنه يجب أن يكون معتمدًا على هرمون الاستروجين والبروجسترون بشكل متوازن حتى يتم بناء بطانة الرحم بشكل مثالي.
  • حيث يعمل الإستروجين على بناء بطانة الرحم، بينما يملأ البروجسترون الفراغات بين الخلايا ويثبتها في جدار الرحم.
  • مما يساعد على استقرار الحمل أو الدورة الشهرية في الوقت المناسب وبطريقة طبيعية.

متي يتم تحليل الحمل بعد الدوفاستون

  • كما ذكرنا لكم سابقاً أن هناك العديد من النساء التي تلجأ إلى دواء الدوفاستون من أجل حدوث الحمل، وتحتار في موعد القيام باختبار الحمل.
  • وقد ذكرنا لكم أعراض الحمل بعد الدوفاستون سابقاً لذا عن الشعور بهذا الأعراض يجب الذهاب والقيام بعمل تحليل الحمل على الفور.
  • ومن الممكن القيام بتحليل الحمل بعد أسبوع واحد من تأخر الدورة الشهرية عن موعدها، وفي هذه الحالة يفضل الذهاب إلى الطبيب المختص من أجل متابعة الحالة أيضاً.

أعراض الحمل بعد الدوفاستون

يتسائل الكثير من الأشخاص عن أعراض الحمل بعد الدوفاستون، ونجد أن الأعراض التي تظهر لا تختلف كثيراً عن أعراض الحمل الطبيعية  وهي :

  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديد.
  • ملاحظة بعض الافرازات المهبلية البيضاء.
  • الشعور بألم ملحوظ في الثدي.
  • الشعور بحرقة في المعدة والتعرض للغثيان الصباحي.
  • الشعور بتشنجات في منطقة أسفل البطن.

الآثار الجانبية للدوفاستون

كل دواء له آثار جانبية، والتي قد يكون لها تأثير طفيف على بعض الأشخاص، وتصل إلى الحد الأقصى في شكل الدورة بعد دوفاستون من أهمها ما يلي :

  • خلال فترة العلاج بأكملها، سيكون هناك صداع شديد.
  • الشعور بعدم التوازن والدوار.
  • كثرة التبول.
  • الشعور بفقدان الشهية.
  • الشعر بجفاف شديد في الفم.
  • القيء والغثيان.
  • تعرض بعض النساء مشكلتها في أنها تشعر بألم في منطقة أسفل البطن وهذا بعد أخذ دواء الدوفاستون.
  • ونجد أن الأطباء يؤكدون أن الدوفاستون لا يسبب أي نوع من أنواع الألم في البطن إلا أن هذا الألم من الممكن أن ينتج عن حدوث عملية الحمل، وأو أي شئ آخر.
  • وفي هذا الحالة يجب التوجه إلى الطبيب واستشارته من أجل إيجاد حل لهذا الألم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *