على ماذا يدل نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف للعزباء ؟
على ماذا يدل نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف للعزباء ؟

نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف للعزباء

من أهم الأشياء التي يهتم بها الكثير من النساء، هو التعرف على أسباب نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف للعزباء خاصةً أن السيدات يبحثن دائمًا عن انتظام الدورة الشهرية؛ لأن هذا الأمر يحسن من الصحة النفسية والجسدية للمرأة جدا.

أسباب نزول قطرات من الدم في موعد الدورة ثم توقفها

سوف يناقش موقع  صدي القاهرة  اليوم أهم أسباب نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف للعزباء لأن هذا الأمر يشغل الكثير من السيدات وخاصة إذا كنَّ عزبات لم يتزوجن بعد، ومن هذه الأسباب:

  • حصول خلل في النظام الغذائي للفتاة، مما يؤدي إلى نزول بعض قطرات الدم في وقت الدورة.
  • لعب بعض الألعاب الرياضية التابعة لعمل الدايت (الرجيم) وما إلى ذلك.
  • أيضًا لعب بعض الألعاب الرياضية التي من المفترض أنها لا تؤثر على الدورة الشهرية ولكنها تُمارَس وتُلعب بشكل غير صحيح، أو تمارس بشكل كبير مما يؤدي إلى حدوث الإرهاق والتعب وتكون بدون إشراف المدرب المتخصص.
  • الحالة النفسية السيئة، أو التعرض إلى مرض نفسي مثل الإكتئاب مثلًا.
  • التوتر من أمر ما، كمثلا التوتر من حضور امتحانٍ معين وما إلى ذلك من أسباب التوتر والقلق.
  • أخذ بعض الحبوب التي تعمل على تأخير أو تقديم الدورة الشهرية، فهذا يؤثر بشكل ملحوظ على هرومنات الجسم ويحدث بها خللًا، خاصةً إذا كان أمرًا متكررًا.

بماذا ينصح الأطباء في علاج هذه الحالة ؟

  • الكثير من الأطباء ينصحون الفتاة بأن لا تتجاهل هذا الأمر، وأنها لا بد لها أن تتابع الدورة الشهرية من كل شهر حتى تعالج أمر نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف للعزباء بشكل سريع.
  • ويُنصح بالرجوع إلى الطبيب المتخصص ليبحث في هذا الأمر، كما أنها عليها أن تجري بعض الفحوصات اللازمة، التي من أهمها ما يلي:
  1. إجراء بعض الفحوصات الهرمونية كإجراء تحليل لهرمون الحليب.
  2. إجراء تحليل آخر من ضمن الفحوصات الهرمونية كإجراء هرمون الغدة الدرقية.
  3. إجراء فحص على جهاز الموجات الفوق صوتية للتأكد من عدم وجود أكياس على المبيض.

ما هي الدورة الشهرية؟

  • الدورة الشهرية هي عبارة عن حدوث بعض التغيرات الهرمونية الطبيعية التي تحصل للمرأة كل شهر، لتهيئة استقبال طفل والحمل فيه.
  • وتبدأ هذه التغيرات الهرمونية المسماة بالدورة الشهرية منذ بداية سن البلوغ وحتى سن اليأس.
  • يتوجب على الفتاة منذ بداية إقبال هذه التغيرات عليها أن تعمل على مراقبة انتظام الدورة الشهرية.
  • وهذه المراقبة مهمة جدًّا حتى لا تتعرض إلى مشكلة نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف للعزباء، لتستطيع السيطرة على أي مشكلة مبكرًا.
  • تبلغ مدة الدورة الشهرية في الطبيعي من شهر لآخر حوالي 28 يومًا، تختلف باختلاف طبيعة جسد كل فتاة عن الأخرى.
  • تتراوح مدتها بين الـ 20 يوم، إلى الـ 40 يومًا، ويتم احتسابها من أول يوم للدورة وحتى نهايتها، وتنتهي مع بداية الشهر التالي من الحيض.

أعراض ما قبل الدورة الشهرية

يوجد بعض الأعراض التي تحدث قبل نزول الدورة الشهرية، والتي تكون بمثابة إشعار للفتاة عن حضورها، وهي كالآتي:

  • الشعور بالصداع بالمؤلم.
  • آلام في الظهر والبطن بشكلٍ ملحوظ.
  • حصول انتفاخ للثديين.
  • الإمساك والإسهال.
  • حصول الانتفاخات والغازات.
  • يحصل احتباس للسوائل.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • الشعور بالغثيان وضيق التنفس.
  • عدم الرغبة في الطعام وانسداد الشهية.
  • ظهور حبوب الشباب على البشرة.
  • التغير في الحالة النفسية والشعور بالاكتئاب.
  • حدوث اضطراب في النوم بشكل ملحوظ سواء كان قليل أو كثير.
  • حدوث تقلب في المزاج وتوتر.
  • الشعور بقلة الشهوة الجنسية.

هذه التغيرات الصحية والنفسية تعمل على حدوث هبوط في مستوى البروجسترون، وتختلف من فتاة لأخرى على حسب ما يواجه كل فتاة من أعراض في هذه الفترة.

عدم انتظام الدورة الشهرية/ متى يمكننا الشعور بالقلق ؟

  • من الطبيعي جدا أن لا تنتظم الدورة الشهرية لدى الفتاة في مقتبل ظهورها عندها، ففي أول مراحل الدورة الشهرية من الممكن تأتي للفتاة على مدار كل شهرين أو ثلاثة.
  • وتحدث هذه الاضطرابات لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات، حتى يستطيع الجسم أن يبدأ مرحلة التكيف مع هذه التغيرات الجديدة التي تواجهه وتطرأ عليه.
  • لذلك فالأطباء ينصحون الفتاة، بمراقبة دورتها الشهرية، وعلى الأم كذلك أن تأخذ حذرها جيدًا من حدوث أي اختلال أو اضطراب في موعد الدورة الشهرية خاصة بعد انقضاء مدة اضطرابها.
  • وهذه المتابعة مفيدة جدًّا حتى نتجنب حدوث مشاكل تؤدي إلى نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف للعزباء لأن هذا أمر خطيرٌ جدًّ.
  • أيضًا من أكثر المراحل التي لا حاجة للقلق فيها هو سن اليأس، فإذا حصل الانقطاع أو الاضطراب في هذا السن، فهذا الأمر بسبب بداية مراحل انقطاع الطمث من عند المرأة.

ما هي الأضرار الناتجة عن اضطراب الدورة الشهرية ؟

إن الفتاة العزباء تحديدًا عليها أن تتابع دورتها الشهرية بشكل مستمر، لأن اضرابها قد يسبب لها بعض المشاكل المزعجة التي سوف تكون هي في غنى عنها، ومن أهم هذه المشاكل:

  • من أخطر هذه المشكلات التعرض إلى نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف للعزباء، وخاصة إذا كانت هذه المشكلة قد حدثت في موعد ليس هو بموعد الدورة الشهرية تماما.
  • إن تأخر موعد الدورة الشهرية أو تقدم موعدها قد يسبب غزارة في الدورة الشهرية في الشهر التالي لشهر الاضطراب فيها.
  • احتمالية صعوبة الإنجاب بعد الزواج لأن هذا الاضطراب من الوارد جدا أن يكون بسبب وجود خلل في الهمرمونات ولا بد أن يُعالَج.
  • حصول آلام مختلفة في العظام والشعور بالصداع الدائم.
  • وجود آلام مختلفة في منطقة الحوض.
  • حصول اضطرابات نفسية كثيرة بسبب حصول هذا الخلل الهرموني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *