لاتوسوس من الإيدز ما ينبغي عليك فعله الان لعلاج مخاوفك
لاتوسوس من الإيدز ما ينبغي عليك فعله الان لعلاج مخاوفك

لاتوسوس من الإيدز

ينادي جميع الأطباء بالتوقف عن الخوف من فيروس نقص المناعة، فـ لاتوسوس من الإيدز حتى لا تقع فريسه للمخاوف عديمة الفائدة والتي ستجعل أعراض المرض تظهر عليك يمكنك متابعة المزيد عبر صدي القاهرة

ما المقصود برهاب الإيدز ؟

  • يقدم لكم موقعكم الرائع صدي القاهرة تعريف رهاب الإيدز والذي يعني الوسوسة غير المنطقية من الإصابة بهذا الداء، ولذلك عليك الحذر حتى لاتوسوس من الإيدز.
  • يصاب بعض البشر بهذا النوع من الرهبة على الرغم من عدم وجود أدلة كافية على إصابته بفيروس نقص المناعة البشري.
  • تلك الرهبة من الإصابة بالمرض تتطور وتجعل الشخص غير قادر على ممارسة حياته بشكل سليم، كما تجعله لا يدخل في أية علاقات شخصية.
  • يرى المريض بالرهبة فجأة بأن حياته أصبحت أقل إنتاجًا وجودة بسبب ذلك الرعب غير العقلاني الذي يشعر به.
  • على الرغم من إجراء هؤلاء الأشخاص لمئات التحاليل التي تثبت سلبية المرض، فهذا لا يقلل من خوفهم وقلقهم.
  • هذا الخوف والقلق يجعل أعراض مرض الإيدز تنتشر على أجسادهم مثل الاحمرار في بعض المناطق في حين أنهم معافون تمامًا منه.
  • يبدأ الأشخاص بالاقتناع بإصابتهم بالمرض بسبب الأعراض ويبدؤون بالبحث عن طرق علاج على مواقع الإنترنت التي تكن غالبًا غير متخصصة.
  • كما يبدأ الأفراد باتخاذ الإجراءات التي يتخذها المرضى الحقيقيون، فيمتنعوا عن ممارسة الجنس، كما يمتنعوا عن تناول أطعمة معينة.

أسباب رهاب الإيدز

  • مقولة لاتوسوس من الإيدز ينادى بها خبراء الطب في جميع أنحاء العالم منعًا لاستهلاك طاقة الشخص في شيء ليس مجدي.
  • حيث يرى الخبراء أن من أهم الأسباب التي تدفع الأشخاص للاعتقاد بأنهم مصابون بالإيدز هي صحة المريض العقلية.
  • فقد يكون التركيب الجيني الخاص بالشخص يميل أكثر ناحية الشعور بالرهاب على الرغم من عدم توافر أدلة ملموسة على ذلك الرهاب.
  • يرى البعض الآخر من الخبراء أن السبب في ذلك هو نتيجة لخبرات وحوادث سابقة حدثت في حياة الشخص جعلته يفكر بتلك الطريقة.
  • فمن الممكن أن يكون أحد المقربين من هذا الشخص عانى كثيرًا بسبب الإيدز وتوفي بسببه ولذلك يشعر بالخوف من المرض.
  • قد يكون السبب في الرهاب هو الشعور بالذنب من فعل ارتكبه الشخص مثل ممارسة الزنا مع عاهرة أو ممارسة الجنس مع شخص من نفس النوع.
  • الشخص لا يخاف فقط من مرضه بهذا الفيروس، وإنما يخاف أيضًا من كيفية شرح طريقة الإصابة بالمرض إلى أقاربه.
  • الأشخاص الذين يعانون من الوسوسة يأخذون هذا المرض كأمر مسلم به لأنهم يرون أنه عقاب مستحق ومعقول على الجريمة التي اقترفوها.
  • الأمر الذي يزيد من حدة الرهبة هي البيئة التي يعيش بها الشخص، فكلما كان يعيش في مجتمع منغلق كلما زادت رهبته.

إقرأ أيضا:

أعراض الايدز الاولية بالتفصيل سوسن الحاج 

اعراض الايدز الاولية عند الرجال بالتفصيل

كيف ينشط الإيدز في جسم الإنسان ؟

  • إذا أصيب الشخص بالفعل بالإيدز في جسده وليس مجرد مقولة عن لاتوسوس من الإيدز، سيبدأ جسد الشخص بالتآكل وعدم القدرة على المقاومة.
  • حيث تنتشر في جسد المريض الفيروسات والفطريات الضارة والبكتريا مما يجعل المناعة تفقد قدرتها أمام مختلف الأمراض.
  • يصبح الجسد في تلك الحالة عرضة للالتقاط الأمراض بسهولة مع عدم توافر مناعة سليمة لمحاربة تلك الأمراض.
  • كما أن الجسد يصبح معرض للإصابة بأنواع متعددة من السرطانات وأنواع مختلفة من الالتهابات التي يستطيع الجسم العادي محاربتها.
  • لكن بمجرد الإصابة بالمرض يفقد جهاز المناعة قدرته على التصدي لتلك الأمراض التي تبدو غير مؤثرة في حياة الشخص الطبيعي.
  • يمكن احتواء المرض والسيطرة عليه إذا تم اكتشافه في المراحل الأولى، أما إذا كان في مراحل متقدمة فيصعب ذلك بسبب عدم وجود علاج حتى الآن.
  • استطاعت الكثير من بلدان احتواء المرض والسيطرة عليه ولكن لا يزال هناك الكثير من الأشخاص الذين يتعدون 39 مليون نسمة مرضى بهذا الداء.
  • المرض لا يتوقف ولا ينحسر وإنما تتزايد الأعداد بشكل يومي خاصةً في البلدان النامية الفقيرة.

كيفية انتقال الإيدز من شخص لآخر ؟

  • ينتقل الإيدز من شخص لآخر من خلال عدة طرق ومنها الجماع والذي يعد السبب الرئيسي للإصابة بالمرض.
  • فيمكن أن يصاب الشخص من خلال الاتصال الجنسي مع شخص حامل للإيدز من خلال المهبل أو الشرج.
  • الاستخدام المشترك لنفس الأدوات واللعب الجنسية دون تنظيفها وتعقيمها يؤدي كذلك لانتشار المرض.
  • إذا كان الشخص حاملاً لمرض جنسي آخر غير الإيدز، فيمكن بعد فترة أن يصاب بالإيدز.
  • لهذا يشعر حاملي الأمراض الجنسية بالرعب من احتمالية الإصابة بالإيدز ولكن لاتوسوس من الإيدز إلا بعد التأكد من الإصابة.
  • إذا لامست إبرة دم مريض مصاب بالإيدز ثم تم حقنها في شخص آخر، فسيصاب ذلك الشخص بنفس المرض.

كيفية التأكد من الإصابة بالإيدز ؟

  • الوسيلة الوحيدة التي يستخدمها الأطباء للتأكد من سلبية الإصابة بالإيدز هي تحليل الدم، وذلك لارتياح الشخص فـ لاتوسوس من الإيدز بعد ظهور سلبية التحليل.
  • يتم أخذ عينة دم للكشف عن المرض، ويتم أخذها من الوريد أو وخز الإصبع، وتظهر النتيجة بعد حوالي 20 دقيقة.
  • إذا كان التحليل إيجابي يجب أن يعيد الشخص التحليل مرة أخرى لأنه قد يخطئ في بعض الأحيان.
  • سيقوم الطبيب بعمل تحليل آخر يسمى تحليل الجسم المضاد للبحث عن الأجسام المضادة للمرض بداخل جسدك.
  • كما يقوم الطبيب بعمل تحليل nat الذي يهدف للبحث عن مكان الفيروس في الدم، ويتم أخذ عينة دم من الوريد فقط في ذلك التحليل.

علاج الوسوسة من الإصابة بالإيدز

  • بعد ظهور سلبية التحاليل الخاصة بالشخص يقوم الطبيب بنصح المريض بضرورة التوجه للأطباء النفسيين لعلاج مرضه النفسي.
  • فالخوف من الإيدز لا يتم علاجه بأدوية الإيدز وإنما يجب الخضوع للعلاج النفسي والعقلي للتخلص من المشكلة من جذورها.
  • سيساعد الطبيب النفسي في شرح كل خصائص المرض وأعراضه ليفهمها الشخص بدلاً من الاعتماد على المعلومات غير الموثوقة من الآخرين.
  • يقدم الطبيب بعض الأدوية المهدئة وبعض الاستشارات التي ستساعد عن الابتعاد عن التفكير في هذا المرض مرة أخرى.
  • لن يأخذ الموسوس من الإيدز نفس أدوية الشخص المصاب الفوبيا لأن أعراض المرض مختلفة تمامًا.
  • يمكن استخدام دواء Zoloft أو Lexapro لتقليل الرهاب من الإيدز ولكن من الأفضل زيارة الطبيب المختص أولاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *