كيف عرفتي انك حامل على اللولب
كيف عرفتي انك حامل على اللولب؟ سؤال تبحث عن اجابته العديد من النساء، حيث يعتبر اللولب من أكثر وسائل منع الحمل موثوقية، وهو جهاز على شكل حرف T مصنوع من النحاس أو البلاستيك يحتوي على هرمونات ويتم إدخاله في تجويف الرحم من خلال عنق الرحم، واعتمادًا على نوع الاستخدام، يمكن أن يمنع الإخصاب لمدة من 3 إلى 10 سنوات، وسنعرض لكم في هذا المقال اجابة سؤال كيف عرفتي انك حامل على اللولب، وذلك على موقع صدى القاهرة .

كيف عرفتي انك حامل على اللولب

اللولب المحتوي على النحاس وجوده لا يمنع الدورة الشهرية ، لذا فإن أي تأخير في الدورة الشهرية هو سبب كاف للشك في الحمل، أما بالنسبة لللولب الهرموني ، فنادراً ما تمر النساء بفترة زمنية عند استخدامه ، لذلك ما لم تكن هناك علامات واضحة للحمل ، لن تشك المرأة في الحمل ، بما في ذلك:

  • بقعة الدم: يحدث هذا عندما تنغرس البويضة الملقحة في جدار الرحم، ويكون تقلصها مشابهًا لما يرتبط بالحيض ولكن بدرجة أقل.
  • الغثيان: خاصة عند الاستيقاظ من النوم، قد يكون مصحوبًا بالتقيؤ، وقد تصاب النساء بالغثيان في أي وقت من اليوم، وقد يرتبط الشعور بالغثيان أيضًا بأنواع معينة من الطعام.
  • التوتر: وهو عرض يبدأ في المراحل الأولى من الحمل، وعادة ما يبدأ في الظهور في غضون أسبوع بعد زرع البويضة الملقحة في جدار الرحم، وفي حالة استخدام اللولب داخل الرحم يكون التوتر أكثر خطورة من المعتاد.
  • احتقان الثدي: وهو إحساس بألم بالثدي وتورم وثقل بالإضافة إلى تغيير لون الحلمة والمنطقة المحيطة بها.
  • التغيرات الهرمونية الأخرى: بسبب المستويات العالية من هرمون البروجسترون (المسؤول عن عملية الحمل)، تشمل هذه الأعراض الإمساك وتقلب المزاج والصداع المتكرر وزيادة التبول  وآلام الظهر والدوخة.
  •  فقدان الوعي: في بعض الأحيان بسبب انخفاض ضغط الدم وانخفاض مستويات السكر في الدم، وعادة ما تبدأ هذه الأعراض بعد ستة أسابيع من الحمل.
  • تأخر الدورة الشهرية: هذه الحالة تحدث عند النساء اللاتي يستخدمن اللولب الذي يحتوي على النحاس وبعض النساء الحوامل اللاتي يستخدمن اللولب الهرموني ولديهن دورة شهرية منتظمة.

ماهي أسباب الحمل على اللولب

بعد أن علمنا كيف عرفتي انك حامل على اللولب، سنوضح الآن أسباب الحمل على اللولب، حيث أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الحمل على اللولب ، بما في ذلك مايلي:

  • طرد اللولب من الرحم: في حالات قليلة ينزلق اللولب ويترك الرحم دون وعي المرأة.
  • الإدخال غير الصحيح لللولب: تأكدي من إدخال اللولب بواسطة أخصائي رعاية صحية بحيث يمكن إدخاله بشكل صحيح ، لأنه قد لا يمنع الحمل إذا تم وضعه بشكل غير صحيح.
  • تحرك الجهاز داخل الرحم: يحدث هذا في حالات نادرة عندما لا يبدو أن النساء يستخدمن أي من وسائل منع الحمل.
  • يستجيب الجسم بشكل مختلف: إذا تم استخدام اللولب الهرموني، في حالات نادرة يستجيب جسم المرأة بشكل مختلف لهرمون البروجسترون  مما يؤدي إلى الحمل.
  • لا توجد وسيلة لمنع الحمل آمنة بنسبة 100٪: يمكنك اتخاذ الاحتياطات واتباع تعليمات طبيبك للقيام بكل ما يخبرك به طبيبك لوضع اللولب ، ولا تزال احتمالية الحمل قائمة بدون سبب.

اقرأ أيضا: تجربتى مع سماكة بطانة الرحم

ماهي مخاطر الحمل على اللولب

اللولب فعال بنسبة 99.5٪ على الأقل في منع الحمل ، ولكن لا يزال من الممكن حدوث حمل به، تشمل المخاطر ما يلي:

  • الإجهاض: إذا كنت تستخدمين اللولب للحمل، فإن فرصة حدوث إجهاض للمرأة الحامل قبل الولادة تزداد بحوالي 50٪ ، لذلك نوصي بإزالة اللولب في هذه الحالة لمواصلة الحمل .
  • الحمل خارج الرحم: تبقى البويضة المخصبة في قناة فالوب وليست في الرحم لأن النساء معرضات لخطر الحمل خارج الرحم أو الحمل الأنبوبي.
  • الولادة المبكرة: مقارنة بالأشخاص الذين لا يستخدمون أي من وسائل منع الحمل ، فإن النساء الحوامل اللاتي يستخدمن اللولب الرحمي قد يواجهن خطرًا أكبر وزيادة التعب ، خاصة عند استخدام اللولب النحاسي.

ماهي أضرار اللولب

على الرغم من أن اللولب يمكن أن يمنع الحمل، إلا أنه قد يجلب بعض المخاطر والأضرار، وأهم مخاطر اللولب مايلي:
  • الحيض غير المنتظم أو الحيض الغزير: بعد وضع اللولب، قد تلاحظين بعض التغييرات في دورتك الشهرية، وغالبًا ما يتسبب اللولب في عدم حدوث الدورة الشهرية، بل وفي بعض الأحيان تتوقف تمامًا، وقد تشعرين ببعض التغييرات في الدورة الشهرية في الأشهر القليلة الأولى أكثر من المعتاد.
    كما قد تعاني بعض النساء من بقع أو نزيف بين فترات الحيض ، لكن الدورة الشهرية ستعود إلى طبيعتها في غضون ستة أشهر.
  • تكيسات المبايض: قد تصاب واحدة من كل عشر نساء بكيس على المبيض، خاصة في السنة الأولى من وضع اللولب، وتختفي من تلقاء نفسها بعد حوالي ثلاثة أشهر، وهذه الأكياس غير ضارة ولا تسبب أي أعراض، ولكن يمكن أن يسبب بعضها تورمًا وألمًا أو تورمًا في أسفل البطن، وفي حالة تمزق الكيس ، فقد تعاني النساء من ألم شديد مفاجئ.
  • العدوى والالتهابات: من عيوب اللولب أنه يسبب أحيانًا التهابات وعدوى مثل: مرض التهاب الحوض المرتبط باستخدام اللولب ، وهو التهاب في الرحم أو المبيضين أو قناة فالوب .
  • تحريك أو طرد اللولب: قد يمتد اللولب كليًا أو جزئيًا خارج الرحم، ويحدث هذا الانزلاق عادةً في الأشهر القليلة الأولى بعد وضع اللولب، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا لاحقًا، كما قد تحدث حركة اللولب هذه أيضًا أثناء دورتك الشهرية، وإذا تمت إزالة اللولب جزئيًا ، أخرجيه ولا تعيده إلى مكانه.
  • انثقاب الرحم:  قد يثقب اللولب جدار الرحم عند إدخاله من قبل الطبيب في حالات نادرة، وفي هذه الحالة يجب إزالته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *