كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل
كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل ..من الممكن ان تشعري ب الم في الثدي قبل الدورة الشهرية و اثناءها و بعدها. الّا ان نسبةً كبيرةً من النساء و خصوصاً في الاشهر الاولى منه يعانين ايضاً من آلام الثدي اثناء الحمل . كيف يمكنك تحديد الم الثدي خلال الحمل المبكر؟ تعرفوا معنا عبر موقع صدي القاهرة.

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل

امر طبيعي جدا في بداية الحمل اذا تعرضت المراة الحامل الى الم و انتفاخ الثدي و الم الحلمتين، و يحدث بفعل التغييرات الفسيولوجية للجسم بسبب و جود هرمون الحمل، و الذي ينتج عنه عدة اعراض للالم و منها ما يلي:

  • يبدا الالم في احدى الثديين او كلاهما بمعنى ان الالم من الممكن ان يكون فى احدى الثديين الايمن مثلا او الايسر او كلا الثديين الايمن والايسر.
  • وفي مناطق بعينها من الثدي او انتشار الالم في الثدي ب الكامل يمكن ان تشعر المراة الحامل بوجود الالم، و قد ينتشر الالم حتى يسير الى الابطين.
  • يمكن ان يكون الالم يرتبط ب الضغط فقد على الثدي كما يمكن ان يكون الالم مستمر او يظهر احيانا و يختفي احيانا.

متى يبدا الم الثدي قبل الحمل؟

  • في اغلب الاحيان العرض الاول من اعراض الحمل المبكرة يكون الم الثدي، و قد يحدث الم الثدي في و قت مبكر جدا، حتى قبل مرور و قت كافي لاكتشاف الحمل، حيث بعد تخصيب البويضة يحدث الم الثدي في خلال الاسبوع الاول الى الاسبوع الثاني من الحمل.
  • وتصل ذروة الاحساس بتغييرات الثدي في خلال الثلاثة الاشهر الاولى من الحمل، حيث ان جسم المراة الحامل في هذه الفترة يفيض في افراز الهرمونات بكثرة و خاصة هرمون الاستروجين و هرمون البروجسترون.
  • و ليكون من مجرد نطفة الى طفلا يحتاج الى التغذية تؤدي هذه الهرمونات بدورها و ظيفة مهمة جدا، و هي استعداد جسم المراة لنمو الجنين داخله.
  • كما تعمل على سرعة اعداد الثديين للرضاعة الطبيعية وتساعد هذه الهرمون الام في تغذية الجنين، و التي تكون جاهزة بعد الولادة مباشرة.
  • حيث استعدادا الى الرضاعة الطبيعية تنمو قنوات الحليب في ثدي المراة الحامل، و تقوم بتحفيز الهرمونات لنمو الغدد المنتجة للحليب.

الم الثدي في الاسبوع الاول من الحمل

  • بفعل افراز الهرمون المتسبب في ذلك تحدث تغيرات الثدي في الاسبوع الاول من الحمل و التي قد تتشابه كثيرا مع تغيرات الثدي اثناء الدورة الشهرية، حيث تعتبر هذه التغييرات هي دليلا و اضحا الى و جود حمل، و تعد علامة قاطعة لوجود الحمل ب الفعل.
  • مع و جود سواد الحلمة او تحول لون الحلمتين الى البني الغامق اثناء الحمل، و يتم ايضًا افراز ماء من الحلمتين و التي تعرف بطراوة الثدي، ب الاضافة ايضًا الى ظهور حبوب في الثدي.
    والكثير من السيدات تتسائل ما اذا كان انتفاخ الثدي قبل موعد الدورة الشهرية هى احدى علامات حدوث الحمل ام لا .
  • هنا يجب علينا خبراء النساء و التوليد انه نعم ب الفعل ان هذه الاعراض جميعها تكون اشارة و اضحة الى و جود حمل اذا كان الم الثدي بعد الدورة الشهرية هو من علامات الحمل ايضًا ام لا.
  • وبالفعل يتضح لنا ان الم الثدي يكون احدى علامات الحمل، و يمكن ان تظهر بعد عملية التخصيب الخاص ب البويضة بشكل مباشر في اقل من اسبوع الى اسبوعين، و هذا يكون قبل تاخر موعد الطمث الشهري التالي، و كل هذا يعد مؤشر قوي ان هناك حمل ب الفعل.

شاهد ايضا : تجربتي مع فيتامين ب المركب للشيب

الفرق بين الم الثدي و قت الطمث و الحمل

  • ما هو الفرق بين الم الثدي في بداية الاسبوع الاول من الحمل و بين الالم الذي يحدث قبل الدورة الشهرية للمراة، حيث تتشابه الاعراض بينهما بشكل كبير، و خاصة اذا كانت السيده معتادة دائما على وجود الم الثدي خلال الدورة الشهرية او قبلها بايام قليلة.
  • والجدير ب الذكر ان عند اقتراب موعد الدورة الشهرية مستويات هرمون الاستروجين عند المراة يكون منخفض جدا، مما يؤدي الى ظهور الم في الثدي، و تكون افضل الطرق لمعرفة اذا كان الم الثدي نتيجة الى و جود حمل ام لا، يكون هو اجراء اختبار الحمل المنزلي.
  • كما ان غياب الدورة الشهرية عن موعدها يكون مؤشرا آخر على حدوث حمل، و اذا لاحظت المراة و جود بقع خفيفة من الدم لمدة يوم او يومين اثناء موعد الدورة الشهرية يكون هذا دليلا على بداية حمل جديد، و هذا يكون نزيف تلقيح البويضة داخل الرحم.

متى يخف ألم الثدي عند الحامل؟

  • مما لا شك فيه أن ألم الثدي ألم مزعج للغاية، وخاصة في المنطقة الحساسة من الجسم كمنطقة الثدي ترغب المرأة أن يمر حملها دون أي إزعاج أو الشعور بالألم، حيث بانتهاء الشهر الثالث من الحمل ينتهي ألم الثدي عند أغلب النساء الحوامل.
  • وإلى وجود واستمرار الألم قد تتعرض بعض النساء حتى اقتراب موعد الولادة في الشهر التاسع.
  • وفلا يكون هناك أي سبب يستدعي القلق سواء ما انتهى ألم الثدي أو استمر مع المرأة الحامل، حيث أن جسم المرأة يتفاعل بطرق مختلفة مع الحمل وأعراضه المختلفة، ونجد أن جميع هذه الأعراض هي في النهاية أعراض طبيعية جدا، لا يوجد بها أي قلق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *