هل يحدث حمل قبل الدورة بأسبوع
هل يحدث حمل قبل الدورة بأسبوع

هل يحدث حمل قبل الدورة بأسبوع

هل يحدث حمل قبل الدورة بأسبوع؟ وهل يوجد علامات دالة على حدوث التبويض؟ بالطبع يوجد بعض العلامات التي تدل على تبويض السيدات كما يوجد نسبة للمرأة بأن تحمل قبل الدورة ولكنه ليس الوقت الأفضل للحمل، فما هو الوقت الأفضل؟ نعرض لكم في هذا الموضوع كل ما يدور في أذهانكم من أسئلة وابرزهم سؤال “ هل يحدث حمل قبل الدورة بأسبوع ؟” من خلال موقع صدي القاهرة

هل يمكن حدوث الحمل قبل الدورة بأسبوع؟

فرصة حدوث الحمل قبل أسابيع قليلة من الموعد المتوقع للدورة ، لكن هناك فرصة حتى لو كانت ضعيفة، نظرًا لأن دورتك الشهرية هي كل 28 يومًا ، فإن أفضل وقت للإباضة هو اليوم 14 ، وعادة ما تكونين في أكثر فترات خصوبتك بين اليوم 11 واليوم 21 ، تذهب إلى مرحلة ما بعد التبويض وتكون فرص الحمل منخفضة.

أعراض تلقيح البويضة بعد القذف

قد تظهر أعراض الإخصاب بعد القذف ، لكن يتم تأكيد الحمل عن طريق الموجات فوق الصوتية أو فحص الدم، إذا كنت تتساءل عن أعراض إخصاب البويضة بعد القذف فعليك أن تعلم أنها يمكن أن تكون ناجمة عن أشياء أخرى غير الحمل ، وقد تعاني المرأة الحامل من كل هذه الأعراض ، أو قد يكون لديها واحد أو اثنين فقط من الاعراض ، تشمل هذه الأعراض:

  • نقط دماء : بعد الحمل تلتصق البويضة الملقحة بجدار الرحم، يحدث ما يسمى بنزيف الانغراس يحدث بعد ستة إلى 12 يومًا من إخصاب البويضة.
  • التشنجات: التشنجات تشبه تقلصات الدورة الشهرية ، وهذا هو سبب الخلط بينها وبين بعض النساء.
  • إفرازات بيضاء : قد تلاحظ وجود إفرازات بيضاء من المهبل بسبب زيادة نمو الخلايا في البطانة المهبلية ويصبح جدار المهبل أكثر سمكًا قد يستمر الإفراز طوال فترة الحمل..
  • تغييرات الثدي: تغيرات الثدي هي علامة مبكرة على الحمل يتغير مستوى الهرمونات بسرعة بعد الحمل بسبب التغييرات، قد تلاحظين تورمًا ووخزًا في الثدي خلال الأسبوعين المقبلين، وايضا المنطقة المحيطة بالحلمات والتي تسمى الهالة قد تصبح داكنة أيضًا.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: يمكن أن يكون أيضًا علامة على الحمل، يمكن أن تزداد درجة حرارة الجسم الأساسية بسهولة أكبر أثناء التمرين أو في الطقس الحار..

بعض الأعراض الأخرى المبكرة للحمل

  • الإعياء: الشعور بالتعب الشديد ، وغالبًا ما يرتبط بارتفاع مستوى هرمون البروجسترون.
  • القيء والغثيان :غثيان الصباح هو أحد أعراض الحمل الشائعة ويمكن أن يستمر طوال فترة الحمل لحسن الحظ تهدأ الأعراض بالنسبة للعديد من النساء بحلول الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر من الحمل.
  • اشتهاء أو نفور الطعام: يمكن أن تصبح أكثر حساسية للروائح المختلفة ، خاصة مع الطعام قد ترغبين في أنواع خاصة ويمكن أن تستمر الرغبة الشديدة أثناء الحمل..
  • غياب الدورة الشهرية: ستلاحظ أن دورتك الشهرية متأخرة.
  • كثرة التبول: بسبب التغير في مستوى الهرمونات يمكن أن يبدأ في الأسبوع السادس أو الثامن بعد الحمل..
  • الإمساك: يمكن أن تؤدي المستويات العالية من هرمون البروجسترون إلى الإمساك أثناء الحمل ، حيث يبطئ حركة الطعام في الأمعاء..
  •  تقلب المزاج: تسبب التغيرات الهرمونية تقلبات مزاجية وعصبية.
  •  الصداع وآلام الظهر:من أولى أعراض الحمل أنكِ قد تشكين من صداع خفيف متكرر وآلام في الظهر.
  • الدوخة والإغماء:في بداية الحمل ، قد تعانين من الدوار والإغماء بسبب انخفاض ضغط الدم وسكر الدم..

أيام التبويض

لكي يتم حساب أيام الإباضة بدقة ، يجب أن تكون الدورة الشهرية منتظمة في مواعيدها ، حيث أن يوم الإباضة هو 14 يومًا قبل الدورة الشهرية للمرة الثانية.

مثال على ذلك

إذا كان الحيض يأتي بانتظام كل 28 يومًا ، فإن الإباضة تكون في اليوم 14 من الحيض ويمكن أن يحدث الحمل قبل خمسة أيام من الإباضة ويوم واحد بعده.

علامات حدوث التبويض

  • كثرة نزول إفرازات خيطية ويشبه صفار البيض من المهبل.
  • ارتفاع عنق الرحم واتساعه.
  • يصبح عنق الرحم أكثر نعومة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • مغص.

أفضل وقت لحدوث الحمل

تشير الدراسات إلى أن الحيوانات المنوية لديها القدرة على البقاء على قيد الحياة لمدة خمسة أيام في الجهاز التناسلي الأنثوي ، وتؤكد الأبحاث أيضًا أن الحمل يمكن أن يحدث في غضون يومين إلى ثلاثة أيام قبل حدوث الإباضة ، كما أن فرصة الحمل تكون ضعيفة بعد الإباضة.

معتقدات خاطئة عن حدوث الحمل

هناك بعض المفاهيم الخاطئة التي تنتشر بين النساء ، ومن أبرزها ما يلي:

  • حدوث حمل بعد ١٤ يوم من الحيض : في الحقيقة ليس من الضروري إيقاف الحمل في موعد ومدة الحيض وتاريخ الإباضة.
  • من المستحيل حدوث الحمل من أول مرة تم فيها الجماع : هذه من أكثر المعتقدات الخاطئة التي يعتقد البعض أن ممارسة الجنس مرة واحدة دون استخدام وسائل منع الحمل لا يؤدي إلى الحمل ، حيث يمكن أن يحدث الحمل طالما أن المرأة لا تأخذ حاجزًا ، حتى لو لم تتكرر مرة واحدة.
  • إجراء اختبار الحمل بعد عدة أيام من موعد الحيض:  ومن المفاهيم الخاطئة الشائعة أيضًا أنه لا ينبغي عليك إجراء اختبار الحمل حتى مرور عدة أيام منذ دورتك الشهرية حتى تظهر نتيجة الاختبار بشكل صحيح في الواقع يبدأ الجسم في إفراز هرمون الحمل بعد إخصاب البويضة بحوالي 6 إلى 7 أيام ، لذلك إذا تم إجراء اختبار الحمل وبدت النتيجة أنه لا يوجد حمل ، فأنت بحاجة إلى إعادة الاختبار مرة أخرى.
  • حدوث الحمل خلال يومين اثنين من كل حيض : تستمر فترة الإخصاب لمدة ستة أيام ، ومن أكثر أوقات الخصوبة بالنسبة للمرأة اليوم الذي يسبق الإباضة ويوم الإباضة ، ومثلما تبقى الحيوانات المنوية على قيد الحياة لمدة خمسة أيام تقريبًا

اقرا ايضا : ألم الدورة بعد الحقن المجهري

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *