تجربتي لتقوية الانتصاب

تجربتي لتقوية الانتصاب

في المقال سنتعرف علي خلاصات جربتي لتقوية الانتصاب حيث ان من المعروف أن قوة الانتصاب لدى الرجل تتضاءل مع التقدم بالعمر، حيث يعود الأمر للكثير من العوامل والظروف الطبية والحياتية، الا ان هل كنت تعلم هذه الخطوات الروتينية تساعد في تقوية الانتصاب لديك لأطول وقت ممكن سنتعرف علي تجربتي لتقوية الانتصاب من خلال موقع صدي القاهرة .

طريقة تقوية الانتصاب

خلاصة تجربتي لتقوية الانتصاب ان تتنوع طرق تقوية الانتصاب وفقا لأسباب ضعفه، وفي كل الأحوال لا يمكن تقويته في حالة الضعف الجنسي أو الحالات المرضية دون اللجوء للطبيب المعالج لتجنب تفاقم المرض أو أعراضه.

وفيما يلي سنتعرف علي أهم وسائل تحسين أو تقوية الانتصاب المتبعة:

  • العلاج الدوائي:

سواء بصورة علاجية أو لتحسين الانتصاب، يمكن للطبيب وصف أدوية تحفز تدفق الدم نحو القضيب مثل عقاقير البروستاديل وأفانافيل سيلدينافيل وكو تادالافيل.

  • الأعشاب الطبيعية:

تساعد الغب الأعشاب على تحسين القدرة الجنسية لدى الرجال، الا انها لا تعد علاجاً لمريض الضعف الجنسي، ومن تلك الأعشاب الجينسنج واليوهمبي والهليون.

  • العلاج النفسي:

يمكن للأطباء المختصين استخدام أساليب طبية لمعالجة الضغط العصبي، والقلق والتوتر، واضطراب ما بعد الصدمة، والاكتئاب والكثير من الأمراض النفسية التي تؤثر على انتصاب القضيب.

أسلوب حياة لتحسين العملية الجنسية

من خلاصة تجربتي لتقوية الانتصاب تعرف علي بعض النقاط الضرورية مثل :

  • ممارسة الرياضة والقيام بتمارين تقوية الانتصاب بانتظام

ممارسة الرياضة بصورة منتظم من الأمور الفعالة التي تساعد على تقوية الانتصاب، وبخاصة رياضة قاع الحوض التي تقوي عضلات القضيب مما يزيد من حدة الانتصاب، ذلك بالإضافة إلى أن بعض التمارين المتخصصة تزيد من صحة الأوعية الدموية والحد من خطر تصلب الشرايين.

  • الإقلاع عن التدخين وتناول الكحوليات

حيث الإفراط في التدخين يساعد على تضييق الشرايين وتسبب ازمات في الأوعية الدموية لذا يجب الإقلاع عنه حال وجود ازمة في الانتصاب، وأيضا الامتناع عن شرب الكحول يحافظ على الجهاز العصبي والذي يؤثر بشكل مباشر على الانتصاب الذي يعمل الجهاز العصبي فيه بدور أساسي.

  • الحفاظ على كتلة الجسم

يلزم الحرص على عدم وجود دهون زائد في كتلة الجسم لأنها تعمل على تحويل هرمون يسمي التستوستيرون إلى هرمون الاستروجين وهو ما يضعف من قوة الانتصاب.

  • تناول التوت الأزرق

يشمل التوت الأزرق على مادة هامة وهي الأنثوسيانين والتي تعمل كمضاد للأكسدة داخل الجسم، وتعمل على تخفيض مستويات مضادات أكسيد النيتريك مما يساعد بتدفق الدم بقوة إلى القضيب ويزيد من قوة الانتصاب.

  • إدارة الإجهاد العصبي

يلزم الحصول على فواصل راحة من العمل، والتفكير في الأزمات والمشكلات، قبل ممارسة العملية الجنسية، لأن هذا الإجهاد العصبي يدمر فرص الانتصاب، حيث أن الجهاز العصبي يساهم بصورة مباشرة في زيادة معدل الانتصاب لذا يجب الحفاظ عليه وتنقية الذهن للحصول على انتصاب قوي.

اقرأ ايضا علاج الضعف الجنسي وضعف الانتصاب بالاعشاب

هل لطول القضيب صلة بقوة الانتصاب؟

تعرف من خلال تجربتي لتقوية الانتصاب ان من المعلومات المغلوط فيها ارتباط حجم القضيب بقوة الانتصاب أو جودة العلاقة الحميمة، الا ان الحقيقة أن القدرة الجنسية لاتتعلق بطول أو حجم العضو الذكري بصورة أساسية، وفيما يلي بعض الحقائق الهامة بخصوص حجم القضيب:

  • الطول الطبيعي للقضيب المنتصب يتراوح بين حوالي 12.7 إلى 15.24 سم.
  • المحيط الطبيعي للقضيب المنتصب يتراوح بين حوالي 10.16 إلى 12.7 سم.

يعتبر القضيب قصيراً الي حدا ما إذا ما كان طوله لدى الذكور البالغين أقل من 7.62 سم أثناء الانتصاب.

  • يؤدي القلق الذي ينتج عن الاهتمام المبالغ فيه بطول القضيب إلى اضطرابات نفسية تسمي “اضطرابات تشوه القضيب”.

خرافات إطالة القضيب

تنتشر الكثير من الخرافات والإعلانات التجارية التي تندرج تحت بند الاحتيال، فيما يتعلق بأساليب إطالة القضيب، والتي قد يسبب بعضها أضراراً جسيمة فيما يتعلق بالاستطاعة الجنسية أو حتى معدل الخصوبة، ومن أشهر هذه الخرافات والطرق الخاطئة:

  • عقاقير ومراهم:

تبيع كثير من الإعلانات التجارية الوهم للمستهلكين مستغلة رغبتهم في تحسين قدرتهم الجنسية، ومن بينها الإعلان عن عقاقير ومراهم، تتكون في الغالب من فيتامينات، ومعادن، وأعشاب، وهرمونات، وذلك ما يدمر مزاعم الشركات المنتجة لهذه الأوهام عن قدرتها على إطالة القضيب أو زيادة الانتصاب.

وتلك العقاقير والمراهم مكلفة بشكل كبير رغم عدم فعاليتها أو جدواها التي لم تثبت علمياً أو بطريقة عملية، حيث تمكن علماء في جامعة ماريلاند الأمريكية من تحليل إحدى تلك العقارات ليجدوا فيها أثار مادة الرصاص، ومبيدات حشرية، وبكتيريا E.coli.

  • مضخة القضيب:

تلك أسطوانة يتم وضعها على القضيب، والضغط عليها لانه يعمل امتصاص الهواء حول القضيب على تشكيل ضغط سلبي محفز لعملية الانتصاب ويدفع بكميات إضافية من الدم داخله مما يجعله يبدو أكبر.

ولكن استخدامه بصورة متكررة ولمدة تزيد عن نصف ساعة يمكن أن ينتج عنه تلف الأنسجة، رغم أن هذا الجهاز لم يثبت أنه يزيد من طول القضيب أو حجمه.

  • أجهزة بسط العضو الذكري:

جهاز السحب يكون عبارة عن إطار يحيط بالقضيب ويربط بها ثقل من أجل سحب القضيب وبسطه وهو رخو، وذلك أمر يمكن أن يؤثر على أنسجة القضيب إذا ما استعمل بطريقة خاطئة.

وصعوبة ذلك الأمر أنه يجب استخدام الجهاز يوميا لمدة أشهر على الأقل تحت إشراف طبي متمكن حتى لا تكون النتائج عكسية، ولم تثبت أية تجارب علمية جدوى هذه الطريقة.

  • تمارين إطالة القضيب:

تهدف رياضة إطالة القضيب إلى زيادة قدرة أنسجة الانتصاب في القضيب على استيعاب كمية هائلة من الدم، ولكنها طريقة لم يثبت فعاليتها أو تأثيرها على تقوية الانتصاب.

ويتم تحضير ماء دافئ أو قطعة قماش دافئة ووضعها على القضيب لمدة 5 دقائق قبل التمارين، بالاضافة الي وضع زيت الأطفال أو الفازلين كمرطب لمنع الإضرار بجلد القضيب، ثم يتم استخدام أصبعي السبابة والإبهام على هيئة حلقة حول قاعدة القضيب، مع الضغط خفيف بواسطة تلك الحلقة، وتحريك هذه الحلقة باتجاه رأس القضيب، لكي نزيد كمية الدم الواصلة إلى رأس القضيب، وذلك لفترة لا تزيد عن 10 دقائق.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *