تحليل الحمل المنزلي خطين غامقين توأم

تحليل الحمل المنزلي خطين غامقين توأم

يتسائل الكثير من السيدات عن معني تحليل الحمل المنزلي خطين غامقين توأم حيث تتشابه علامات الحمل في توأم إلى حد كبير مع علامات الحمل الطبيعي وسوف نقوم في هذا المقال بمعرفة طرق تحليل الحمل المنزلي خطين غامقين توأم من خلال موقع صدي القاهرة.

الحمل التوأم

  • تحليل الحمل المنزلي خطين غامقين توأم من الأمور التي تثير اهتمام الأم أثناء الحمل معرفة أنها حامل بتوأم لأن هناك العديد من العوامل التي تزيد من فرصة الإنجاب بتوأم.
  • قد تكون أعراض إنجاب الجنين مشابهة لأعراض الإنجاب بتوأم ولكن هناك بعض الاختلافات بين حمل طفل واحد وحمل التوائم.
  • هناك نوعان رئيسيان من التوائم هي التوائم المتطابقة أو الغير المتطابقة والتوائم الأخوية أو غير الأخوية.
  • الحمل بنفس الجنين وهذا النوع من الحمل لأن البويضة تنقسم إلى نصفين مما يؤدي إلى تكوين جنينين متشابهين لهما نفس الخصائص.
  • في هذه الحالة يكون لدى الأم مشيمة واحدة وكيسان يحيطان بالجنين يحيط كل منهما بالجنين.
  • في بعض الأحيان إذا كانت الأم حامل بتوأم متطابق ولكن لديها كيس واحد فقط فهذا دليل على أن الأم حامل بتوأم ملتصق.
  • يمكن أن يؤدي إخصاب بيضتين مختلفتين إلى حمل غير متماثل أو حمل غير متطابق.
  • في هذه الحالة يكون لكل جنين كيس سلوي مستقل ومشيمة مستقلة بالإضافة إلى أن لكل جنين خصائص وراثية مختلفة.

أقرأ أيضآ : سعر تحليل rh للحامل

كيف أعرف أنني حامل بتوأم ؟

تحليل الحمل المنزلي خطين غامقين توأم قد تشعر الأم أحيانًا أنها حامل بتوأم وأحيانًا عندما يخبرها الطبيب بذلك تتفاجئ السيدة الحامل وتختلف أعراض كل أم عن أعراض التوائم:

  • الغثيان أثناء الحمل : تحليل الحمل المنزلي خطين غامقين توأم قد تشعر بعض النساء بالمرض أثناء الحمل لكن الدرجة المرتفعة للغثيان بشكل غير طبيعي يثبت أن الأم حامل بتوأم.
  • يعتقد الأطباء أنه لا يمكن الاعتماد على الغثيان بمفرده لأن بعض النساء لا يعانين من الغثيان على الإطلاق أثناء الحمل ويجدن في النهاية أنهن حامل بتوأم.
  • كما قد يعاني البعض الآخر من الغثيان إلى حد كبير دون الحمل.
  • بالنسبة للتوائم من المستحيل الاعتماد على الغثيان كدليل كافٍ.
  • يُشار إلى غثيان الحامل إلى حد كبير باسم التقيؤ الحملي وفي بعض الأحيان قد يبدأ غثيان الحمل مبكرًا جدًا حتى قبل اكتشاف الحمل.
  • اختبار الحمل المنزلي : تحليل الحمل المنزلي خطين غامقين توأم ويعتمد هذا الاختبار على قياس هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية ويسمى فحص HCG.
  • عند الحمل بتوأم يرتفع مستوى هرمون hCG بشكل أعلى من الحمل بطفل واحد لذلك يمكن استخدام هذا التحليل لمعرفة أن هناك حمل في توأم في أقرب وقت ممكن.
  • عادة قد تكون هناك بعض العوامل التي تؤثر على تحليل هرمون hCG لذلك لا يمكن استخدامه كدليل كافٍ لمعرفة الحمل في توأم.
  • زيادة الوزن : تشير التقديرات إلى أن وزن المرأة الحامل بتوأم قد يزيد بنحو 5 كيلوغرامات عن وزن الأمهات اللواتي لديهن طفل واحد فقط وقد أوضحت الدراسات أن النساء اللواتي لديهن توأمان قد اكتسبن نسبة كبيرة من وزنهن عن المعتاد.
  • من المستحيل الاعتماد فقط على زيادة الوزن كدليل على الحمل بتوأم لأن زيادة الوزن قد تتأخر في المراحل المتأخرة من الحمل.
  • هناك العديد من العوامل التي تؤثر على زيادة وزن المرأة الحامل أثناء الحمل لذا لا يمكن استخدامها كدليل للحمل بتوأم.
  • حركة الطفل وضربات القلب : في حالات الحمل بتوأم مقارنة بالحمل المفرد قد تشعر بعض الأمهات أحيانًا بنبض حركة الجنين في مرحلة مبكرة وفي حالة الحمل بتوأم قد تشعر الأم بأكثر من نبضة واحدة في المرة الواحدة باستخدام دوبلر طبي أو جهاز سونار.
  • حجم الرحم : في معظم الحالات يكون البطن عند الحمل بتوأم أكبر مقارنة بالحمل الطبيعي وهناك بعض العوامل التي تؤثر على حجم رحم الأم وبطنها.
  • التعب والإرهاق الشديد : يعتبر التعب والإرهاق من أكثر أعراض الحمل شيوعًا لأن الأمهات الحوامل يمكن أن يشعرن بالتعب الشديد والنعاس خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل كما تجدر الإشارة إلى أنه بالإضافة إلى الحمل بتوأم هناك عوامل أخرى يمكن أن تسبب التعب الشديد والإرهاق.

تشخيص الحمل في توأم

  • الموجات فوق الصوتية هي الطريقة الوحيدة للكشف عن الحمل في توأم.
  • يمكن الكشف عن حمل التوائم تقريبًا بين الأسبوعين العاشر والثالث عشر بعد بدء الحمل.
  • في بعض الأحيان يصعب العثور على توأم حامل خاصة في المراحل المبكرة والمتأخرة من الحمل.
  • كما تجدر الإشارة أيضًا إلى أنه يمكن اكتشاف حالات الحمل بتوأم مبكرًا في الاختبار ثم يختفي الجنين الآخر.
  • هناك حالة تسمى متلازمة التلاشي التوأم ،حيث يستمر جنين واحد في النمو بينما يتوقف الجنين الآخر عن النمو.

عوامل لزيادة فرص الحمل بتوأم

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تسبب زيادة في الحمل بتوأم بما في ذلك:

  • العمر: تزداد نسبة الهرمون المنبه للجريب المسمى FSH مع تقدم العمر وهذا الهرمون مسئول عن نضج البويضة قبل خروجها من المبيض.
  • الوزن والطول: الأمهات اللائي يتجاوز وزنهن أو ارتفاعهن جدًا معروفًا تزداد فرصهن في الإنجاب بتوائم.
  • تقنية التلقيح المُساعدة: أو التلقيح الصناعي حيث تزيد هذه التقنيات من فرصة الحمل وتعزز الإباضة.
  • تاريخ العائلة: عندما يكون هناك تاريخ عائلي لتوائم متطابقة تزداد فرص حمل الأم بتوأم متطابق وإذا كان هناك تاريخ عائلي للحمل بتوأم فستزداد فرص التوائم المتطابقة.
  • الرضاعة الطبيعية: عندما تحملين أثناء الرضاعة الطبيعية تزداد فرصك في الحمل بتوأم.
  • أدوية الخصوبة: إن تناول الأمهات لأدوية تزيد من الخصوبة أو أدوية تحفيز الإباضة سيحفز البويضة على إنتاج أكثر من بويضة واحدة مما يزيد من فرصة إنجاب التوائم.
  • وجود عروق أفريقية: في وجود عروق أفريقية أو أصل أفريقي مقارنة بالأشخاص الآخرين فإن الأم سيكون لديها فرصة كبيرة للحمل بتوأم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *