تحليل crp وعلاقته بالكورونا

تحليل crp وعلاقته بالكورونا

يتساءل الكثير من الأشخاص عن تحليل crp وعلاقته بالكورونا، حيث يلجأ العديد من الأطباء إلى تحليل crp وخاصة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ويدور في رأس المريض سؤال ما الذي يكشفه تحليل بروتين سي التفاعلي وما هي أسباب ارتفاعه؟ لذلك سنعرض لكم في هذا المقال العديد من المعلومات عن تحليل crp وعلاقته بالكورونا، وذلك على موقع صدى القاهرة .

ما هو تحليل CRP

  • CRP هو اختصار لـ (بروتين سي التفاعلي) وهو ما يعني بروتين سي التفاعلي الذي يتم انتاجه في الكبد ويمكن قياسه بفحص الدم.
  • ظهر تحليل CRP مؤخرًا على الساحة الطبية لأنه أحد الاختبارات للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ومع ذلك لا يستخدم تحليل CRP لهذا الغرض فحسب، بل يمكن أن يكشف أيضًا عن مشاكل وحالات أخرى كما هو موضح في المستويات العالية من C- بروتين تفاعلي في الجسم، والذي يُنتج عن طريق الكبد.

كيف يتم قياس مستويات بروتين سي التفاعلي المرتفع والطبيعي

  • يعتبر بروتين سي التفاعلي علامة على وجود التهاب ولا يوجد في الدم إلا إذا كان الجسم مصابًا بدرجة معينة من الالتهاب.
  • يتم قياس CRP باستخدام عينة دم مأخوذة من وريد يتم تحليلها في المختبر لمستوى البروتين المتفاعل C في الدم.

تحليل CRP والكورونا

  • عند الحديث عن تحليل crp وعلاقته بالكورونا، وظيفة تحليل بروتين سي التفاعلي سيكشف عن تعرض الجسم للعدوى والالتهابات بشكل عام، والتي يمكن أن تؤثر على جهاز المناعة، بحيث يمكن الكشف عن عدوى فيروس كورونا التي يمكن أن تسبب التهابات الجهاز التنفسي التي ترفع مستويات البروتين سي التفاعلي.
  • يهدف تحليل CRP إلى التعرف على الخلايا المصابة بالفيروس التاجي الجديد والكشف عن قدرة جهاز المناعة البشري على محاربة العدوى عن طريق قياس مستوى “D-dimer” في الدم ، وهو جزء من البروتين الذي يساعد على تكوين الجلطات.
  • IL-6 هو بروتين تنتجه الخلايا في الجسم يساعد على تنظيم استجابات الجهاز المناعي، ويوجد LDH في جميع أنسجة الجسم تقريبًا ، وهو بروتين في الدم يحتوي على الحديد.
  • وبهذا نكون قد وضحنا كافة المعلومات اللازمة لمعرفة تحليل crp وعلاقته بالكورونا.

تحليل CRP negative

  • إذا كانت النتائج السلبية لـ CRP 10 مجم / لتر، وهذا يعني أن مستوى بروتين سي التفاعلي مرتفع بشكل معتدل، وهو ما يصاحب بعض العادات غير اللائقة مثل التدخين، أو الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

تحليل CRP positive

  • إذا كان اختبار CRP إيجابيًا، وهذا يعني أن هناك التهابًا في الجسم، على الرغم من أن التحليل لا يحدد نوع الالتهاب أو مكان وجوده في الجسم.
  • علاوة على ذلك ، إذا كان اختبار CRP إيجابيًا، فإن النتيجة تتراوح بين 10 و 100 مجم / لتر، حيث تشير هذه النتائج إلى مستوى مرتفع إلى حد ما من البروتين التفاعلي C المصاحب للعدوى.
  • ولكن اذا كان أكثر من 100 مجم / لتر، تشير هذه النتائج إلى ارتفاع مستوى البروتين C التفاعلي بشكل ملحوظ الذي يصاحب العدوى البكتيرية الشديدة.

ارتفاع معدل نتيجة تحليل CRP

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب ارتفاع مستويات بروتين سي التفاعلي ، بما في ذلك:

  •  النوبة القلبية.
  • الالتهابات بما في ذلك الالتهاب الرئوي أو أنواع معينة من الالتهابات المزمنة مثل الذئبة أو التهاب الأوعية الدموية أو التهاب القولون التقرحي.
  • التعرض للصدمات.
  • الحروق.
  • لديه بعض أنواع السرطان.
  • التهاب الأمعاء.
  • معدل ترسيب كرات الدم الحمراء وعدد الصفائح الدموية.

أعراض ارتفاع معدل نتيجة تحليل CRP

لا توجد علامات أو أعراض محددة تشير إلى ارتفاع مستويات بروتين سي التفاعلي في الجسم،  تعتمد الأعراض إن وجدت على الالتهاب الذي يسبب ارتفاع بروتين سي التفاعلي:

  • صداع الراس.
  • حمة.
  • الإحساس بألم في العضلات.
  • قشعريرة.
  • عسر الهضم.
  • فقدان الشهية.
  • غثيان.
  • أرق.
  • فقدان الوزن بدون سبب واضح.

كيفية علاج ارتفاع مستويات بروتين سي التفاعلي في الدم

في سياق أمراض القلب والأوعية الدموية ، يمكن علاج مستويات CRP المرتفعة بأسلوب حياة صحي لتقليل المخاطر الصحية من خلال: –

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا.
  • الإقلاع عن التدخين من أي نوع.
  • الاستمرار في تناول الأدوية الموصوفة لك في أوقات معينة من اليوم، مما يؤدي إلى خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

اقرأ أيضا: شكل الجنين في الشهر الثالث بالسونار

حالات تستدعي إجراء تحليل CRP

غالبًا ما يستخدم قياس CRP التقليدي لاكتشاف العدوى في الجسم ، وقد يطلب طبيبك هذا الاختبار للتحقق من:-

  • الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة والتهاب الأوعية الدموية.
  • الانتباه ما إذا كانت الأدوية المضادة للالتهابات تعمل على علاج المرض أم لا.
  • تقييم مخاطر القلب والأوعية الدموية، وهو ما يسمى باختبار البروتين التفاعلي عالي الحساسية (hs-CRP) الذي قد يستخدمه بعض الأطباء الآن.

كم مرة يجب اجراء اختبارCRP للتأكد من نتائجه

نظرًا لأن قياس بروتين سي التفاعلي في أي وقت يمكن أن يؤثر على أي عدوى أو التهاب في الجسم، فإن القياس لمرة واحدة بشكل عام ليس مؤشرًا مناسبًا لمخاطر القلب والأوعية الدموية، لذلك توصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بما يلي:

  • التحقق من وجود مستويين منفصلين من بروتين سي التفاعلي بفاصل أسبوعين تقريبًا.
  • استخدم متوسط ​​قراءتين لتقييم مخاطر القلب والأوعية الدموية ولأغراض الفحص.

كيفية قراءة نتائج تحليل CRP

  • 3-10 ملجم / لتر: تشير هذه النتائج إلى وجود مستوى مرتفع بشكل معتدل من بروتين سي التفاعلي المصاحب لبعض العادات غير الملائمة مثل التدخين أو الإصابة بأمراض مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • 10 – 100 ملجم / لتر: تشير هذه النتائج إلى ارتفاع معتدل في مستوى بروتين سي التفاعلي المرتبط بالعدوى.
  • أعلى من 100 ملجم / لتر: تشير هذه النتائج إلى أن مستوى البروتين التفاعلي C مرتفع بشكل ملحوظ والذي يرتبط بعدوى بكتيرية شديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *