افرازات الحمل قبل الدورة

افرازات الحمل قبل الدورة

تتساءل الكثير من النساء سواء قبل الحمل أو في بدايته عن افرازات الحمل قبل الدورة، حيث أن إفرازات الحمل من العلامات التي قد تشير إلى حدوث الحمل، ولأننا نعلم أنكِ مهتمة بمعرفة المزيد من المعلومات حول افرازات الحمل قبل الدورة، سنعرض لكم في هذا المقال معلومات عديدة عن هذا الموضوع، وذلك على موقع صدى القاهرة .

الفرق بين إفرازات الحمل وإفرازات الدورة الشهرية

  • تتميز الإفرازات المهبلية في بداية الحمل بزيادة ملحوظة في كميتها، وتظهر على شكل كريمي أو حليب وهي بيضاء اللون.
  • تحدث هذه الزيادة نتيجة لزيادة إنتاج هرمون الاستروجين في الحمل الأول، وتتميز أيضًا بكثرة هرمون الاستروجين قبل موعد الدورة الشهرية المتوقع.
  • تزداد الإفرازات المهبلية بشكل ملحوظ أثناء الاباضة في حالة عدم وجود حمل ثم تعود إلى طبيعتها بحلول وقت الدورة الشهرية.
  • افرازات الحمل قبل الدورة مباشرة يمكن أن تكون بنية أو وردية.
  • لكن هل يمكن الاعتماد على هذه الاختلافات في شكل وطبيعة افرازات الحمل قبل الدورة؟ في الواقع ، الأمر صعب للغاية ،نظرًا للاختلافات الفسيولوجية بين طبيعة كل جسم والآخر ، يمكن بالطبع اعتبار ذلك علامة على تأكيد الحمل في ظل وجود العديد من الأعراض الأخرى.

ماهي الأعراض التي تتشابه مع أعراض ما قبل نزول دم الدورة الشهرية

  • صداع الراس.
  • ألم في الظهر.
  • تغيرات في المزاج ، بما في ذلك الاكتئاب والقلق والتوتر.
  • الإمساك الذي يحدث نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون الذي يحدث قبل الحيض وكذلك أثناء الحمل الأول.
  • زيادة التبول .
  • وجود ألم وانتفاخ في الثديين.
  • الشعور بالتعب والارهاق المستمر.
  • اشتهاء أنواع معينة من الطعام.
  • المغص.

ماهي الأعراض التي ينفرد بها الحمل

  • تأخر نزول الحيض.
  • نزيف أو تقلصات عند إدخال البويضة الملقحة في جدار الرحم ويحدث في غضون أسبوعين من الإباضة.
  • تغير في لون الحلمة والمنطقة المحيطة بها.
  • إفرازات بيضاء قبل الحيض مباشرة ولها شكل حليبي أو كريمي.

أهمية معرفة الفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية

  • ترجع أهمية معرفة الفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية إلى عوامل نفسية تتراوح بين الشوق والرغبة الشديدة في الحمل إلى جانب الخوف من الحمل ، والانتظار أسبوعين كاملين من تاريخ الإباضة، بعدها تصبحين قادرة على إجراء اختبار الحمل المنزلي والتأكد من حدوث الحمل.
  • يمثل هذان الأسبوعان الوقت بين بداية الإباضة وتلقيح البويضة وزرع البويضة في جدار الرحم.
  • الخبر السار الذي يمكننا أن نقدمه لكِ هو أن دقة وفعالية بعض اختبارات الحمل المنزلية في السوق اليوم يمكن أن تعطيك نتائج موثوقة في تشخيص الحمل وقبل أيام من الموعد المحدد.

فائدة الإفرازات المهبلية في فترة الحمل ومتى تبدأ

الإفرازات المهبلية ليست نتيجة زيادة في نسبة هرمونات معينة وتغير في طبيعة المهبل فقط أثناء الحمل، ولكنها تحدث لأسباب مهمة وتؤثر على صحة الحمل وهي:

  • تمنع البكتيريا والجراثيم من دخول الرحم عن طريق المهبل وبالتالي حماية الجنين من العدوى.
  • تطهير وطرد الخلايا الميتة من المهبل للحفاظ على صحة المهبل ويصبح خالي من العدوى.
  • قد تبدأ الإفرازات المهبلية بالظهور في لحظة إخصاب البويضة، أي ما يسمى بوقت الزرع، أي في اليوم 6-12 من الحمل، أي في الوقت الذي لا يظهر فيه هرمون الحمل، والإفرازات خلال هذا الوقت تشبه تمامًا إفرازات ما قبل الدورة الشهرية، لذلك لا تكتشف النساء عادة الحمل بناءًا على وجود الإفرازات.

متى تكون الإفرازات المهبلية طبيعية

  • طالما أن الإفرازات المهبلية بيضاء، كريمية،عديمة الرائحة وغير مثيرة للحكة أو الحرقان، فهي طبيعية ، ولا داعي للقلق بشأن وجودها، حتى لو كان هناك الكثير منها.
  • لكن إذا كان لديكِ رائحة كريهة أو إحساس بالحكة في منطقة المهبل، يجب مراجعة الطبيب فورًا لإجراء فحص، حيث قد تكون هذه الإفرازات نتيجة عدوى بكتيرية أو مهبلية.

كيفية التعامل مع الإفرازات المهبلية في فترة الحمل

  • كما ذكرنا أن الإفرازات المهبلية أمر طبيعي وسيحدث بالتأكيد أثناء الحمل وفي جميع الأحوال يمكنك استشارة طبيبك والاستماع إلى نصيحته، لكن الإفرازات تظل أمرًا محرجًا يتطلب منك تغيير ملابسك الداخلية باستمرار وهو أمر شاق وصعب .
  • لذلك يُفضل استخدم الفوط القطنية أو استخدم المناديل للحفاظ على نظافة الملابس الداخلية.
  • ينصح الأطباء بعدم استخدام الفوط المصنوعة من مواد اصطناعية والسدادات القطنية والدش المهبلي، حيث أن كل هذه الطرق تزيد من خطر الإصابة بالعدوى التي قد تصل إلى الجنين، ويوصي الأطباء بتنظيف المهبل من الخارج بالماء فقط.

اقرأ أيضا: حبوب تنزيل الدورة خلال ساعة

أعراض مبكرة أخرى للحمل

بالإضافة إلى الإفرازات المهبلية، هناك العديد من الأعراض المبكرة الأخرى التي تخبرك عن الحمل، بما في ذلك مايلي:

  • نزيف الانغراس: يحدث هذا من اليوم السادس للإباضة وهو أحد الأعراض التي تحدث فقط لدى بعض النساء ويتكون من بضع بقع من الدم تظهر مرة واحدة فقط.
  • تقلصات الرحم: تحدث هذه الانقباضات عندما تحاول البويضة المخصبة دخول الرحم.
  • الغثيان والقيء: تظهر على بعض النساء أعراض الغثيان والقيء في بداية الحمل، وهذه علامة واضحة على الحمل، وذلك في حالة عدم وجود شكاوى أخرى في الجهاز الهضمي.
  • تغيير شكل الثديين: مع زيادة إفراز هرمون الاستروجين عند النساء، تزداد علامات الأنوثة، ويصبح الثديان أكبر من المعتاد، وتزداد حساسية الحلمات للمس.
  • التعب والإرهاق: من الأعراض المبكرة للحمل،  تغير هرموناتك والبدء في إفراز هرمون البروجسترون (هرمون الحمل) ، مما يجعلك تشعرين بالنعاس والكسل.

متى يجب استشارة الطبيب عند نزول إفرازات الحمل

مراقبة الإفرازات المهبلية أمر ضروري، إذا كنتِ تعانين من تغير في لون الإفرازات إلى دم بني أو أخضر أو ​​أصفر داكن مع وجود ألم شديد في البطن، فيجب عليك مراجعة الطبيب على الفور وإجراء الفحص اللازم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *