أول علامات الحمل بعد التبويض

0

أول علامات الحمل بعد التبويض

تتسائل العديد من السيدات عن أول علامات الحمل بعد التبويض وذلك لأنه عندما يتم تخصيب البويضة بالحيوانات المنوية يبدأ الحمل وهناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على جسم المرأة في بداية إخصاب البويضة بما في ذلك التغيرات الجسدية والنفسية ويمكنك بسهولة ملاحظة الحمل واتخاذ الاحتياطات اللازمة.

إذا كنتي ترغبين في الحمل يجب عليك تلقيح البويضة وهناك بعض العلامات التي تؤكد تلقيح البويضة لذلك يجب أن تفهمي هذه الأعراض لأن هناك علامات حقيقية و علامات كاذبة ولا يمكن أن يساعدك اختبار الحمل المنزلي فقط في معرفة ما إذا كنت حاملًا خاصةً منذ المراحل المبكرة من الحمل سوف نقوم في هذا المقال بمعرفة أول علامات الحمل بعد التبويض من خلال موقع صدي القاهرة.

علامات تلقيح البويضة وبدء الحمل

تولد المرأة وفي مبيضها مليوني بويضة وينخفض ​​هذا العدد إلى حوالي 400 ألف بويضة خلال فترة البلوغ وهذا رقم كبير لأن المرأة لا تحتاج إلا إلى 400 بويضة في حياتها وخلال فترة المراهقة تكون المرأة قادرة على الإباضة لأول مرة وتكون جاهزة للإخصاب بعد الزواج.

  • النزيف: أول علامات الحمل بعد التبويض قد يكون النزيف بعد الإباضة مربكًا ومخيفًا للمرأة لذلك يمكنك ملاحظة النزيف لمدة تصل إلى 8 إلى 12 يومًا بعد الإباضة لكن لا تقلقي فهذه هي كمية الدم الصغيرة التي تقل تدريجيًا عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرح، وهذه هي أول علامة على انغراس البويضة والحم و عادة ما يكون النزيف غير حاد وعادة ما يستمر لمدة يوم أو يومين وقد يكون النزيف مصحوبًا بتشنجات خفيفة ودم أحمر أو بني.
  • الشعور بالتعب: تعتبر من أول علامات الحمل بعد التبويض الشعور بالتعب والإرهاق من العلامات المعروفة للحمل المبكر فبمجرد إخصاب البويضة الملقحة في جدار الرحم وعندما تكون مستويات هذه الهرمونات عالية تشعر الحوامل بالتعب والإرهاق بالإضافة إلى ذلك قد تعاني بعض النساء من انخفاض ضغط الدم وزيادة إنتاج الدم أثناء الحمل مما قد يؤدي إلى الإرهاق.
  • الصداع: تعتبر من أول علامات الحمل بعد التبويض في كثير من النساء يزداد إنتاج الهرمونات والدورة الدموية بسبب إخصاب البويضة الملقحة في جدار الرحم وهذا يمكن أن يسبب الصداع وعلى الرغم من أن هذا الصداع قد يستمر في الثلث الثاني والثالث من الحمل وفي بداية الحمل.
  • التغيرات في الثدي: تعتبر من أول علامات الحمل بعد التبويض عندما تلاحظين ألمًا في الثدي فهذه علامة مبكرة على بداية الحمل ويرجع ذلك إلى التدفق الكبير للهرمونات عند زرع الجنين وقد تلاحظ النساء هذه التغيرات في الثدي في وقت مبكر من الأسبوع الأول من الحمل كما يمكنك ملاحظة سلسلة من العلامات الأخري مثل ألم الثدي والتورم والوخز وتضخم الثدي قد تصبح الحلمة أيضًا أكبر وأكثر قتامة أو قد تكون هناك خطوط وأوردة زرقاء حول الثدي وقد لا تظهر هذه التغييرات في المراحل المتأخرة من الحمل لكنها ستصبح أكثر وضوحًا في المراحل المبكرة من الحمل.
  • المغص: تعتبر من أول علامات الحمل بعد التبويض وهي ظاهرة شائعة هي أنه بمجرد إخصاب البويضة ستشعرين بتمزق في عضلات البطن وهو ما يمكن اعتباره أحد أعراض بداية الحمل وقد تستمر تقلصات أسفل البطن لفترة طويلة أثناء الحمل ومع ذلك فإن هذه الانقباضات لن تزعجك في المراحل المبكرة من الحمل ولكنها ستستمر طوال فترة الحمل حتى الولادة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية: تعتبر من أول علامات الحمل بعد التبويض فإذا فاتتك الدورة الشهرية فهذه هي أولى علامات الحمل لأنه أثناء الحمل يبدأ الجسم في إفراز هرمون دوره هو موجهة الغدد التناسلية المشيمية التي تتحكم في الدورة الشهرية أثناء الحمل لذلك فإن عدم وجود دورة شهرية هي أول علامة على أن البويضة قد بدأت في الإخصاب.

أقرأ أيضآ : إفرازات التبويض بالصور

الأعراض الواضحة علي حدوث الحمل

  • كثرة الإفرازات مهبلية: من الممكن أن تظهر بعض الإفرازات المهبلية في المراحل الأولى من الحمل وإذا كنت حاملاً فقد تلاحظين إفرازات بنية ملحوظة من المهبل برائحة المسك ومع ذلك قد تختلف أعراض الحمل من شخص لآخر وقد تعاني بعض النساء من كميات كبيرة من الإفرازات المهبلية ويعتمد ذلك على إنتاج هرمون البروجسترون أثناء الحمل مما قد يؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية وهذه الإفرازات مفيدة جدًا للوقاية من الالتهابات وتساعد على زيادة نمو البكتيريا المفيدة في المهبل.
  • الإصابة بزلات البرد والسعال المتكررة: من الأعراض المبكرة للإخصاب وبداية الحمل نزلة برد أو حمى خفيفة مصحوبة باحتقان بالأنف وسعال بالإضافة إلى هذه الأعراض قد تعانين أيضًا من مغص مع بداية الحمل وغالبًا ما يكون الجسم أكثر عرضة للحمى ونزلات البرد بسبب ضعف جهاز المناعة بعد زرع البويضات في جدار الرحم والأفضل أن تتجنبي رش العطر لتجنب أي ضرر للجنين والأفضل استشارة الطبيب.
  • زيادة الحاجة للتبول : هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى كثرة التبول والإلحاح أثناء الحمل وأحد التفسيرات المحتملة لذلك هو أن الرحم يصبح أكبر خاصة عندما ينمو الجنين وينمو في الرحم للضغط على المثانة وسبب آخر للتبول المتكرر في بداية الحمل هو احتباس السوائل في الأطراف السفلية وعلى الرغم من ظهور هذه الأعراض مبكرًا إلا أنها قد تستمر لفترة طويلة أثناء الحمل.
  • الانزعاج الناجم عن رائحة أو طعم معين: يحدث لدى بعض النساء تغيرات في حاسة التذوق في الفم وقد تكون هذه واحدة من العلامات المبكرة الرئيسية لظهور الحمل وستظهر على شكل شعور بعدم الراحة بسبب بعض الروائح والأذواق (مثل الشاي أو القهوة أو البيض).
  • شغف الطعام: إن الرغبة في تناول الطعام هي أحد المؤشرات المبكرة للحمل لأنه أثناء الحمل يحتاج الجسم إلى الاحتفاظ بالمزيد من الماء مما يجعلك تشعري بالجوع وعادة ما تبدأ الرغبة الشديدة في تناول الطعام في الأشهر الثلاثة الأولى ثم تختفي في الثلث الثاني من الحمل ومع ذلك قد لا تكون الرغبة الشديدة في تناول الطعام علامة واضحة على الحمل وفي بعض الأحيان يحتاج الجسم إلى تعويض نقص العناصر الغذائية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق