إفرازات التبويض بالصور

0

إفرازات التبويض بالصور

تتسائل العديد من النساء عن شكل إفرازات التبويض بالصور وذلك لأن الإفرازات المهبلية هي إحدى طرق مراقبة الدورة الهرمونية وتساعدك على التخطيط للحمل لأنه في دورة الإباضة لكل امرأة تتغير الإفرازات المهبلية حتي تصبح مناسبة لوجود الحيوانات المنوية وتساعد على الإخصاب وأحيانًا تصبح غير مناسبة لوجود الحيوانات المنوية لذلك سنتعرف في هذا المقال علي شكل إفرازات التبويض بالصور وكيف تبدو إفرازات الإباضة وكيف نحكم على فترة الإباضة من كثافة الإفرازات المهبلية وكيفية تحديد العدد الصحيح لأيام الإخصاب إذا كنتي تريدين الحمل وذلك من خلال موقع صدي القاهرة.

شكل ولون الإفرازات ودلالتها على الخصوبة

  • من الأفضل لك دراسة وفهم شكل ولون إفرازاتك وعلاقتها بالإباضة والخصوبة حتى تتمكني من فهم فترة العقم الطبيعي وفترات الحمل بشكل أفضل أثناء الدورة الشهرية.
  • العقم الطبيعي (مخاط معقم أو إفرازات غير مخصبة): إذا كانت الإفرازات لزجة جدًا أو غير جافة على الإطلاق فقد يكون السبب أنك لم تبيض بعد أو أنك انتهيتي للتو من التبويض مؤخرًا.
  • مراحل إفرازات الخصوبة الطفيفة : إذا بدت الإفرازات كريمية أو سميكة / شبه سميكة وكان لون الإفرازات يشبه الأصفر الباهت إلى الأبيض (مثل الكريم بعد بضع دقائق من الطهي) فمن الممكن أن تكون الإباضة قد حدثت ولكن ليس بعد وعند قيامك بتناول عينة من الإفراز بين أصابعك ثم اسحب أصابعك بعيدًا لن ينتفخ الإفراز كثيرًا وسيسقط وسيحافظ الإفراز على تناسقه (سيكون متماسكا وليس زلقًا) نظرًا لأن المخاط لا يزال سميكًا في هذه المرحلة ، فستجد الحيوانات المنوية صعوبة في السباحة في تجويف الرحم قد تكون هذه الفترة هي العقم الطبيعي وتكون فرصة الحمل منخفضة للغاية ولكن بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في ذلك فهي ليست فترة آمنة لمنع الحمل.
  • مرحلة الخصوبة : تكون الإفرازات بيضاء ومطاطية ويكون مخاط عنق الرحم رطبًا ومائيًا وأكثر مرونة وعادةً ما يكون أكثر سمكا مما كان عليه في المرحلة السابقة وأثناء الحمل يمكن وصف المخاط بأنه أبيض عكر (بالقرب من الإباضة) في اختبار الإصبع يتم شد المخاط بعيدًا عند سحب الإصبع أو تحريكه بينما يظل مستقرًا دون أن ينكسر كثيرًا (المرونة) ورقيق (منخفض الكثافة) لذلك الحيوانات المنوية سوف تكون قادرة على التحرك بسهولة أكبر.
  • ذروة فترة الخصوبة: إفرازات أثناء التبويض فترة التبويض هنا! تكون إفرازات عنق الرحم شفافة مثل بياض البيض النيء وستبدو رطبة / مائية (زلقة) لكنها تكون أكثر مرونة حيث يمكن أن تمتد الإفرازات بين الأصابع بمقدار 3 سم أو أكثر.

أقرأ أيضآ : حاسبة التبويض لمعرفة أنسب وقت للحمل

ما هي إفرازات التبويض؟

  • خلال الدورة الشهرية للمرأة يتغير سُمك وكمية المخاط والإفرازات وهذا بسبب التقلبات في مستويات الهرمونات أثناء الدورة الشهرية.
  • تحفز هذه الهرمونات بدورها الغدد الموجودة في منطقة عنق الرحم لإنتاج المخاط لذلك يمكن للمرأة أن تتنبأ بفترة التبويض من خلال إفرازات التبويض.
  • يكون الإفراز أثناء التبويض رقيقًا وشفافًا أو أبيض اللون وزلقًا مثل بياض البيض حيث تساعد هذه الإفرازات الحيوانات المنوية على المرور عبر عنق الرحم لتخصيب البويضة والحفاظ على صحة الحيوانات المنوية.
  • عادة ما تلاحظ النساء هذه الإفرازات قبل أيام قليلة من الإباضة وتنخفض بعد هذه المرحلة.
  • تنمو البويضة الناضجة في غطاء يسمى الجريب في الرحم وينمو الجريب وينتج هرمون الاستروجين وعندما يتمزق الجريب يطلق الجسم البويضة.
  • أما بالنسبة للإستروجين الذي تنتجه البصيلة فإنه يغير نسيج عنق الرحم مما يجعله أكثر قدرة على دعم الخصوبة.

التحقق من أفرازات عنق الرحم

هناك ثلاث طرق رئيسية لفحص إفرازات عنق الرحم:

  • فحص ورق التواليت هذه هي الطريقة الأسهل والأفضل والأكثر نظافة لفحص مخاط عنق الرحم انظري إلى ورق التواليت بعد المسح فقد يستغرق الفحص بعض الوقت ولكن بمجرد الإباضة ستلاحظ الفرق.
  • إذا لزم الأمر ضعي ورق التواليت تحت الضوء لا تتفاجئي أن الإفرازات تزداد أو تنقص كل يوم أو من فترة لأخرى ذلك يعتمد على عوامل مختلفة بما في ذلك مدى رطوبتك والجودة من الملابس الداخلية أو الفوط الصحية أو كيفية مسحها عند استخدامها.
  • أهم شيء هو أن العينة هي الطريقة التي يفرز بها جسمك الإفرازات عند فتحة المهبل.
  • تحقق من وجود إفرازات في الملابس الداخلية : بعض النساء لديهن الكثير من الإفرازات لتظهر في ملابسهن الداخلية (يساعد ذلك إذا ارتديت ملابس داخلية سوداء!) وقد تكون هذه طريقة غير دقيقة لمراقبة الدورة لأن إفرازات عنق الرحم لا يجب أن تبقى خارج الجسم ومع ذلك سيتم التحقق من الوقت الفعلي لنزولها أي أن هذا فحص يومي صحيح.
  • التفتيش الداخلي : يمكن أن يكون الفحص الداخلي هو الطريقة الطبيعية الثانية للتحقق من الإفرازات المهبلية خاصةً إذا قمت أيضًا بتعيين موضع عنق الرحم كعلامة إضافية على الإباضة.
  • المهبل لديه درجة حموضة متوازنة بدقة عادة ما يكون المهبل حمضيًا قليلاً للمساعدة في قتل البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة الأخرى التي يحتمل أن تكون ضارة حيث يمكنك أن تتخيل أن الأجسام الغريبة من البكتيريا أو الصابون أو الغسول قد تبقى على أصابعك أثناء عمليات التفتيش الداخلية وسوف يخل بالتوازن الطبيعي وقد يؤثر على الخصوبة.
  • عندما تبدأ رحلة تتبع التبويض من المهم تتبع جسمك في نفس الوقت كل يوم (على سبيل المثال مخطط درجة الحرارة وعلامات الإباضة) ويجب ان تتذكري أن جسمك قد يكون مختلفًا عن الآخرين فهذه الطرق مجرد أدوات للتنبؤ بالاحتمالات لمساعدتك في تحقيق هدفك في آخر مرة حملت فيها.

توقيت حدوث الإباضة

  • تُعرَّف عملية الإباضة بأنها العملية التي ينتج بها الجسم بويضة وعندما يدفعها الجسم إلى قناة فالوب قد يتم تخصيبها بالحيوانات المنوية وتصبح حاملاً أو قد لا يتم تخصيبها وتذوب في الجدار الداخلي لـ قناة فالوب داخل الرحم أثناء الدورة الشهرية.
  • تحدث الإباضة عادة في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية مما يعني أنها تحدث كل 28 يومًا تقريبًا على الرغم من أن التوقيت قد يختلف من امرأة إلى أخرى.
  • تبدأ عملية التبويض بإفراز هرمون تحفيز الجريب (FSH) وعادة ما تكون بين اليوم السادس والرابع عشر من الدورة الشهرية لأن هذا الهرمون يساعد البويضة على النضوج.
  • بعد أن تنضج البويضة يطلق جسمك سلسلة من الهرمون اللوتيني (LH) المسؤول عن تحفيز إطلاق البويضة وقد تحدث الإباضة في غضون 28 إلى 36 ساعة بعد إطلاقها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق