حاسبة التبويض لمعرفة أنسب وقت للحمل

0

حاسبة التبويض

ترغب العديد من النساء في معرفة كيفية إستخدام حاسبة التبويض لمعرفة أنسب وقت للحمل لأن أفضل وقت للحمل هو فترة الحمل بعد فترة الدورة الشهرية ويؤثر عدد مرات الجماع خلال فترة الإباضة على فرص الحمل وقد يزيد من حدوثه هذا الوقت يختلف من امرأة إلى أخرى لذلك من المهم معرفة التاريخ الدقيق للإباضة للمرأة لذلك سنقوم في هذا المقال بمعرفة حساب التبويض وكيفية إستخدام حاسبة التبويض من خلال موقع صدي القاهرة.

الفرق بين حاسبة التبويض وتقويم الخصوبة

  • تقدر حاسبة الإباضة احتمالية حدوث الإباضة في يوم معين من دورتك الشهرية.
  • لكن سيخبرك تقويم الخصوبة بعدد الأيام التي قد تكون فيها حاملاً إذا مارست الجنس.
  • عندما يطلق المبيضان بويضة فإن هذا يسمى الإباضة ويحدث مرة واحدة أثناء الدورة الشهرية.
  • يمكن لآلة حاسبة التبويض تقدير احتمالية حدوث الإباضة في أيام معينة من دورتك ويمكن أن تساعدك في تحديد أكثر أيام الخصوبة.
  • تحسب حاسبة التبويض نطاق الأيام التي قد يحدث فيها الإباضة عن طريق حساب اليوم الأول من آخر دورة شهرية لك وذلك بناءا علي مدة الدورة الشهرية.
  • بعد إطلاق المبيض للبويضة يمكنها البقاء على قيد الحياة لمدة 24 ساعة كحد أقصى لذا فإن معرفة وقت الإباضة يمكن أن يوفر لك فرصة كبيرة جدًا لحدوث الحمل.
  • الخبر السار هو أنه يمكنك الحصول على المزيد من أيام الحمل لأن فرصة الحمل لا تعتمد فقط على عمر البويضة ولكن أيضًا على عمر الحيوانات المنوية لأنه يمكن للحيوانات المنوية أن تعيش في جسمك لمدة تصل إلى 5 أيام بعد الجماع لذلك حتى إذا مارست الجنس قبل 4 أو 5 أيام من الإباضة فقد تصبحي حاملاً.
  • يُطلق على أكثر يومين تكون فيهما الخصوبة في نافذة الخصوبة البالغة 6 أيام أيام ذروة الخصوبة وهذا هو اليوم الذي يسبق الإباضة ويوم حدوث الإباضة. تقيس حاسبة التبويض الهرمون اللوتيني الزائد (LH) والذي يتم إفرازه قبل 24-36 ساعة فقط من الإباضة لذلك يمكنك تحديد اليومين الأكثر خصوبة بدقة.
  • استخدمي حاسبة التبويض لتقدير وقت التبويض لأنه كلما عرفت أكثر عن دورتك الشهرية كان من الأسهل فهم ومعرفة أنسب وقت لحدوث الحمل.
  • إذا كنت تستخدمين اختبار الإباضة الذي يكتشف أيضًا الإستراديول (نوع من الإستروجين) يمكنك الحصول على فرصة للحمل أوسع.
  • في الأيام التي تسبق تدفق الهرمون اللوتيني سترتفع أيضًا مستويات الإستراديول ثم تصل إلى مستوى تدفق الهرمون اللوتيني قبل الإباضة مما يتيح لك تتبع الهرمونات مثل هرمون الاستراديول والهرمون اللوتيني حيث تحديد أكثر يوم خصوبة لتحفيز التبويض.
  • من خلال تحديد عدد الأيام الإضافية للحمل قبل الإباضة يمكنك التخطيط لممارسة الجماع في حياتك بشكل أكثر مرونة لزيادة فرصك في الحمل وقد يقلل ذلك من ضغط محاولة الإنجاب.
  • تتيح لك بعض الطرق الأخرى تحديد وقت التبويض مثل درجة حرارة الجسم الأساسية وطرق التقويم أنكِ في الواقع تبيضين بعد انتهاء فترة الحمل للدورة لذا إذا أردتِ القيام بذلك فإن تأثيرها سيزيد من فرص الحمل.

أقرأ أيضآ : الفرق بين دم الدورة ودم بداية الحمل بالصور

أيام التبويض لحدوث الحمل

  • كل شهر تقريبًا ينفجر الجريب (كيس صغير في المبيض تنمو فيه البويضة) لتحرير بويضة وتسمى هذه العملية بالتبويض.
  • تنتقل البويضة بعد ذلك إلى قناة فالوب حتى تخصبها الحيوانات المنوية وهو ما يسمى الإباضة.
  • أثناء عملية الإخصاب تنتقل البويضة الملقحة بعد ذلك إلى جدار الرحم وهنا يحدث الحمل لذلك من أجل الحمل يجب وجود الحيوانات المنوية عند خروج البويضة أي في غضون 12-24 ساعة بعد الإباضة وهذا هو عمر البويضة وإذا لم يتم تخصيبها فإنها ستدخل الرحم وتنزل من خلال المهبل على شكل دورة شهرية.
  • قد تعتقدين أن فترة الحمل تقتصر على يوم الإباضة وهو اليوم الرابع عشر من اليوم الأول من آخر دورة شهرية لك ولكن إذا مارست الجنس في غضون 5 أيام قبل الإباضة فيمكنك أيضًا الحمل (يمكن أن تكون الحيوانات المنوية موجودة في داخل المهبل أو ما يعرف بالجهاز التناسلي وقد تصل المدة إلى خمسة أيام) بالإضافة الي يوم الإباضة ويومان بعد الإباضة.
  • إذا تأخرت الإباضة يمكنك إضافة خمسة أيام أخرى وهذا ما يسمى “نافذة الخصوبة” أي خلال هذا الدورة الشهرية تزداد فرصك في الحمل ويكون معدل الحمل لديك هو الأعلى في الأيام الثلاثة التي تسبق التبويض ويوم التبويض نفسه.

برنامج حاسبة ايام التبويض

  • تريد النساء دائمًا معرفة كيفية حساب عدد أيام التبويض بعد الدورة الشهرية (الحيض).
  • للمساعدة في الإجابة على هذا السؤال أطلقنا برنامجًا لحساب التقويم الهجري أو الميلادي بعد الدورة والمعروف أيضًا باسم حاسبة التبويض الهجري أو الميلادي وأحيانًا تسمى أيضًا حاسبة التبويض وذلك لمن لديهم نية للحمل في الدورة الشهرية الحالية للقيام بالحسابات ولمعرفة أيام الإباضة عندما تكون احتمالية الحمل مرتفعة أثناء الجماع تحتاج كل امرأة إلى حساب عدد أيام التبويض لمعرفة هذه الأيام.
  • الإباضة الشائعة أيام النساء هي فترة الحيض في منتصف الدورة (بين الحيض والمرة التالية) هذا غير صحيح لأن أيام الإباضة عادة ما تكون قبل أسبوعين من الدورة الشهرية.
  • قد يكون هذا الافتراض صحيحًا بالنسبة للنساء اللائي لديهن 28 يومًا بين فترة الحيض الحالي والحيض التالي ولكن إذا كان أكثر أو أقل من 28 يومًا فهذا الافتراض غير صحيح ومن المعروف أن الدورة الشهرية للمرأة والحيض التالي تتراوح من 20 يومًا إلى 45 يومًا لذا فإن الحساب الصحيح هو أن فترة الإباضة هي قبل أسبوعين من الدورة الشهرية.

عوامل تساعدك في حساب التبوييض

  • مراقبة التغيرات في الإفرازات المهبلية: قبل الإباضة مباشرةً قد تلاحظين زيادة في هذه الإفرازات الشفافة والناعمة التي تشبه بياض البيض وبعد الإباضة عندما تكون فرصة الحمل ضعيفة تصبح بيضاء ولزجة أو تختفي تمامًا.
  • مراقبة درجة حرارة الجسم: قد يؤدي التبويض إلى ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم (أقل من درجة واحدة) لذلك سجلي درجة حرارة جسمك كل يوم قبل أن تستيقظي لأنك ستجدي غالبًا أن هناك نمطًا يتكرر في اليومين أو الثلاثة قبل ارتفاع درجة حرارة الجسم تكون خصوبتك أقوى.
  • جربي مؤشر الإباضة: سيختبر الجهاز بولك لقياس الزيادة في هرمونات ما قبل التبويض حيث يمكن للجهاز التنبؤ بموعد حدوث الإباضة وإرسال إشارة قبل ذلك للحصول على نتائج دقيقة يجب اتباع التعليمات المرفقة مع الجهاز.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق